تشليح الحمدانية الجديد، jeddah. عامر الدمينى: اغتيال الرئيس الحمدي، ذكرى تأبى النسيان في ذاكرة اليمن واليمنيين

الأجودية المحمدية وفضل الجود

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

الخطبة الثانية واعلموا أن الجود من أفضل أعمال البر، والجود ليس حكرًا على المال وحده، بل هو صنوف ودرجات. اشترك لتصلك أهم الأخبار عقب حادث الإسكندرية المأساوى، يدور فى الذهن تساؤل، ما هو المبرر الدينى لدى مرتكب هذه الجريمة البشعة، والذى ارتكن إليه لينفذ فعلته الشنعاء؟ وهل الدين الإسلامى أو المسيحى أمر بقتل النفس البشرية التى أوصى بها الله أياً كانت ديانتها؟. يضيف الدكتور شريف وهبى: جاء الرسولان الكريمان لذلك الغرض، إلى الحب والإخاء، كما أن أروع ما فى دعوتهما للحب من شواهد: إسقاطهما ذنوب المتحاربين فى الله، وجعلهما الحب رحمة واسعة، تذوب فى دفئها الخطايا والآثام. ومن أبرز القرارات التي اتخذها قرار انشاء المعاهد العلمية والهيئة العامة لها وعدت هذه الخطة بمثابة تقرب من تيار الأخوان المسلمين الذي كان قد أصبح قوة سياسية لها رموزها في ذلك الوقت. إن هذا الوضع السياسي الملئ بالألغام بات يهدد بالانفجار كلما قرب موعد الانتخابات، وحتى إذا ما استطاعت هذه الأطراف تأجيل الانفجار قبل الانتخابات، فهذا لا يعني أن الأخطار قد زالت، حيث سيكون الصراع على أشده عندما يبدأ مشور تأليف الوزارة الجديدة، ومن سيحكم العراق في السنوات الأربع القادمة، وشرارة واحدة قادرة على اشعال الصراع المسلح، والذي بكل تأكيد لن يربح منه أحداً، بل الكل سيخسرون بكل تأكيد، وفي المقدمة الشعب العراقي المسلوب الإرادة.

التالى

الأجودية المحمدية وفضل الجود

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

فلرسول الله أجود بالخير من الريح المرسلة حين يلقاه جبريل أجود من الريح المرسلة التي تصيب بخيرها كل أحد. ومن جانب أخر يسعى قادة الحزبين القوميين الكرديين الممسكين بالسلطة في كردستان العراق للحفاظ على سلطتهما في كردستان، بعد الانشقاق الذي حل بالاتحاد والوطني الكردستاني من جهة، والتملل الحاصل في الحزب الديمقراطي الكردستاني جراء الفساد الذي بات ينخر بالنظام مما خلق استياءاً عاماً لدى المواطنين الأكراد، ومن جهة أخرى سعي قادة الحزبين المذكورين إلى التشبث بالمراكز القيادية في الحكومة المركزية من خلال الضغوط التي يمارسونها على الحكومة المركزية حول ما يسمى بالمناطق المتنازع عليها، بل لقد اخذوا يطلقون التهديدات عبر وسائل الاعلام على المكشوف حتى وصل الأمر إلى التهديد بالحرب القومية. يؤكد الكاتب وفى مواضع كثيرة من الكتاب - المتضمن الكثير من الآيات القرآنية ونصوصاً من تعاليم الإنجيل - أنه كما جاء عيسى ليكمل الشريعة، جاء محمد ليستأنف المسيرة، ولقد كان «الصليب الكبير» الذى أعده المجرمون للمسيح يتراءى للرسول دوماً، وما كان من الخير أن يُمكن المجرمين من انتصار جديد ينعمون فيه بدم رسول شهيد، وإذا كان المسيح قد حمل «صليبه» من أجل السلام، فإن محمداً قد حمل «سيفه» من أجل السلام أيضاً، فكلاهما - والكلام للكاتب - سيف، ويوضح «فالصليب الذى حمله المسيح سيف»، أراد اليهود أن يقضوا به على «ابن الإنسان» ورائد الحق، وكان مصلتاً لنصرة الحق، وسيف محمد، سيف أراد أن يقضى به على أعداء الإنسان وأعداء الحق، وكان مصلتاً على الباطل، وغاية الرسولين واحدة وهى السلام، وفى سلوك المسيح، عبّر عن نفسه بالرحمة، ولدى محمد عبر السلام عن نفسه بالعدل. لقد وجدت الإدارة الأمركية بعد أن تصاعد النفوذ الإيراني في العراق أن خير سبيل لتقليص النفوذ الإيراني في العراق هو السعي لخلق نوع من التوازن مع أحزاب الاسلام السياسي الشيعية من خلال ما سمته بالمصالحة، واشراك حزب البعث في العملية السياسية، والمشاركة في الانتخابات القادمة، بعد شهرين، ولا يخفى على أحد أن حزب البعث، وقد اسقط نظامهم الذي حكم العراق 35 عاماً، هو اليوم أكثر عزماً على اعادة ذلك النظام الكريه، وإذا ما تسنى له العودة إلى الحكم فإن ما مارسه من عنف خلال سنوات حكمه سوف تتضاعف كثيراً ، ولاسيما وأن قلوب البعثيين قد امتلأت غيظاً بعد اسقاط نظامهم. لا يعتبر وهبى كتابه تأريخاً للمسيح ولا تأريخاً للرسول، إنما هو - حسبه - تبيان لموقفهما من الإنسان، فالإنسان هو الموضوع الذى يشغل المؤلف، لأنه هو محور الوجود كله، وهو سيد فى هذا الكون، بل إن الكون خلق من أجله، وكل شىء فى هذا الوجود مسخر له، والديانات كلها جاءت من أجله، والقرآن والإنجيل يدوران حوله، بل هو كتاب - كما يؤكد - يتعرض لنماذج من أخلاق المسيح ومحمد، يبين فيها نقاء هذين الرسولين وسماحتهما وعظيم خلقهما مع الإنسان، وأنهما لم يأتيا لفرض مشيئتهما على الأرض، وإنما جاءا ليبذلا السلام للعالم، وأنهما احترما الحياة فى كل حى، فى الإنسان والحيوان والطير. الوحدة مثلت سنوات حكم الحمدي المناخ الملائم لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية من خلال الخطوات التي قام بها كل من رئيس الشطر الشمالي إبراهيم الحمدي ورئيس الشطر الجنوبي سالم ربيع علي وأجريت أول مباحثات بينهما في ديسمبر 1974م على هامش مؤتمر القمة العربي السابع في المغرب، وفي 15 فبراير 1977م تم تشكيل المجلس اليمني الأعلى وذلك بناء على نتائج جلسة المباحثات التي عقدها رئيسا الشطرين في قعطبة ، وفي مارس 1977 انعقد بمدينة تعز المؤتمر الرباعي لأمن البحر الأحمر وبحث الرئيسان تفعيل العمل لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية وجرت اتصالات عالية المستوى بين الشطرين وفي 13 يونيو 77م في 15 يونيو وفي 26 سبتمبر 77م تم الإتفاق على خطوات وحدوية يتم الاعلان عنها أثناء زيارة الحمدي لعدن والتي تم تحديد موعدها في 13 أكتوبر 77م ومنها توحيد السلك الدبلوماسي والنشيد الوطني والعلم الجمهوري وهي الزيارة التي لم تتم.

التالى

منتدى الصلوات المحمدية

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

. فهو بلا شك أجود بني آدم مطلقًا. كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَجْوَدَ النَّاسِ: أثبت له الأجودية في الناس فهو أسخى الناس وأكرمهم. . لا شىء من هذا القبيل؟ فليس لهم خيار، بل هم يوضحون فقط ما أمرهم به الله، وما أوصاهم به القرآن الكريم، بل يرددون - كما يؤكد الدكتور شريف وهبى فى كتابه «لماذا المسيح ومحمد» الصادر عن مكتبة الشروق الدولية ويقع فى 290 صفحة: نحن المسلمين نعتقد أن عيسى كان واحداً من أعظم رسل الله، وأنه كان المسيح الحق، وأنه ولد بمعجزة دون اتصال رجل بامرأة، وكان يحيى الموتى بإذن الله، وأنه شفى أولئك الذين ولدوا عمياناً أو مصابين بالبرص بإذن الله، والمسلم لا يعتبر مسلماً إن لم يؤمن بعيسى عليه السلام. حامد الحمداني 28تموز2004 غريب جداً أن يسمع المواطن العراقي عبر وسائل الإعلام المختلفة تصريحات متناقضة لبعض المسؤولين العراقيين ، وأغرب منه أن يخرج علينا وكيل وزارة الخارجية بتصريح يتنصل فيه من تصريح لوزير الدفاع عن الدور الإيراني فيما يشهده الوطن الجريح من إعمال إرهابية تزهق أرواح المواطنين بالعشرات ، بل بالمئات دون وازع من أخلاق ، أو دين ، أو قيم إنسانية.

التالى

حامد الحمداني: أين الحقيقة في تصريحات المسؤولين؟

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

تناسى هؤلاء، الذين يجمعهم وطن واحد وتحملهم أرض واحدة ويحملون هماً سياسياً واجتماعياً مشتركاً، أن التعاليم الدينية التى وردت على لسان المسيح ومحمد حرّمت إراقة الدماء، وأكدت حق الإنسان فى الحياة، والعيش سالماً وآمناً، تلك التعاليم التى جاء بها الدينان العظيمان، على لسان النبيين - كما يقول وهبى فى كتابه - جاءت على لسان عيسى بـ«ابحثوا عن الحق» و«أنا خبز الحياة» و«الله محبة» و«أنا ما جئت لأدعو أبراراً للتوبة بل الخاطئين» و«ما جئت لأهلك أنفس الناس بل لأخلص»، ولقد احترم نبى الإسلام الحياة فى كل حى، فى الإنسان، والحيوان، والطير، والأسود والأبيض، وهو ما يغفل عنه البعض، فهذا موقفه حين مرت جنازة اليهودى أمامه، فوقف لها فى خشوع حتى إذا جاوزته، فقال له أصحابه: إنها جنازة يهودى، فأجابهم: «سبحان الله. ليست الأديان وسيلة حرب، ولا أداة للخراب، ولا باعثة للشقاء، وها هى تعاليم الأديان فى كتبها المقدسة، أين يجد الناس فيها - كما يقول وهبى - ما يدعو إلى تحقير مخالفيهم، والاعتداء عليهم، وسلبهم أموالهم وأعراضهم وهناءهم؟. يستجلى القارئ من كتاب شريف وهبى المقسم إلى تسعة فصول منها: « ماذا قدم المسيح ومحمد للإنسان؟» و«المسيح ومحمد من أجل الحياة» و«المحاكمة الظالمة للمسيح» و«الدين والطائفية» و«التعصب والتسامح» أن الهدف الأساسى من الرسل هو الحياة وتعلية شأن الإنسان، فقد جاء الرسولان العظيمان ليضعا نصب أعينهما اكتشاف هذا العالم الحقيقى للإنسان حيث تكمن بداية الوجود الحقيقى لهذا الإنسان من خلال تعاملاته الصحيحة مع البشر، وأن أذكى العلاقات هى علاقات الإنسان بربه ثم بنفسه ومن ثم العائلة البشرية كلها، وأيضاً الكون وأسراره العجيبة. وحيال التحدي الثاني استجلبت فكرة مركزية في الناصرية قوامها تنظيم قوى الشعب في أداة سياسية واحدة، كمقابل للتعددية الحزبية التي كانت محرمة منذ الوجود المصري في الستينات وفقاً للزميل سامي غالب. . إن حزب البعث ما زال يمثل خطراً كبيراَ، تماماً كما تمثل أحزاب الاسلام السياسي بشقيه الشيعي والسني، وتماماً كما يمثل التطرف العنصري للأحزاب القومية الكردية خطرا على مستقبل العراق.

التالى

كتاب للدكتور/ محمد بحر عبد المجيد

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

تولي الحكم بعد تأزم الأوضاع السياسية والاقتصادية اقتنع الرئيس عبد الرحمن الإرياني، وهو الرئيس المدني اليمني الوحيد منذ قيام الثورة، بضرورة تقديم استقالته، فاستقال من رئاسة المجلس الجمهوري الذي كان فيه عضواً واحداً بعد اغتيال محمد علي عثمان في مايو 73،وقدمت الاستقالة إلى الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر باعتباره رئيس مجلس الشورى، والذي بدوره أرفقها باستقالته مع استقالة ثلاثة مشائخ آخرين هم الشيخ علي أحمد المطري عضو مجلس الشورى، والشيخ نعمان قائد بن راجح، والشيخ سنان أبو لحوم محافظ الحديدة، ورفعت الاستقالات إلى العقيد إبراهيم الحمدي، الذي كان يشغل نائب القائد العام للقوات المسلحة، باعتباره كان يمثل القائد العسكري الأكثر بروزاً في القوات المسلحة، خاصة مع وجود شعور بأن الحمدي يتزعم تشكيلاً أو توجهاً واسعاً داخل الجيش وخارجه. كما تغلب عليه صفة الموضوعية اللازمة في دراسات الأديان، التي تهدف إلى تحقيق المعرفة الوصفية بالأديان الأخرى، وبدون إقحام للموقف الديني للمؤلف. وكان أمامه تحديان: إنهاء المرحلة الانتقالية وإعادة الحياة الدستورية؛ وإيجاد أداة سياسية تكفل تنظيم المشاركة السياسية للمواطنين. لا مبرر دينياً ولا نص قرآنياً أو إنجيلياً يحض على العنف ويأمر بقتل نفس كرمها الله، فالإسلام - وليس دفاعاً عنه - دعا إلى المحبة ونشر التسامح مع باقى أصحاب الديانات الأخرى خاصة الأقباط، وجاء بنص قرآنى صريح «لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ» سورة المائدة: الآية 82 ، فهل المسلمون فى هذا الصدد يحاولون استرضاء المسيحيين كنوع من السياسة والخداع أو الكياسة؟. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إله الأولين والآخرين، لا إله إلا هو الرحمن الرحيم، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسوله وصفيه وخليله، بعثه على فترة من الرسل، ودُروس من العلم، وإدبارٍ من الدنيا، وإقبال من الآخرة، بشيراً بالنعيم المقيم، ونذيراً بين يدي عذاب أليم، فبلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله، فأدى عن الله وعده ووعيده، حتى أتاه اليقين، فاللهم صلّ عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الكرام الميامين ومن اتبع سنته إلى يوم الدين. .

التالى

المسيح ومحمد: فى مدح الحياة والإنسانية

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

حلت الذكرى الواحدة والأربعون لتولي المقدم إبراهيم الحمدي مقاليد الحكم في اليمن، كثالث رئيس لما كان يعرف بالجمهورية العربية اليمنية، وذلك إثر حركة 13 يونيو، التي قادها الحمدي، واعتبرت العهد الثالث من الجمهورية، كما وصفها الشاعر الراحل عبد الله البردوني، وهي حركة لا يزال غالبية اليمنيين يرون أنها كانت تمثل ميلاد عهد جديد من التنمية والرخاء والاستقرار وبناء الدولة اليمنية الحديثة وتثبيت النظام الجمهوري وتحقيق أهداف الثورة. وإذا جاز التساؤل هنا فإن السؤال الذي يفرض نفسه لماذا اكتسبت حركة 13 يونيو كل هذه الأهمية حتى اعتبرت ثالث أهم حدث بعد ثورة سبتمبر وحركة 5 نوفمبر؟ لقد حققت حركة 13 يونيو برئاسة إبراهيم الحمدي إنجازاً كبيراً في بناء الدولة المركزية الحديثة وفي مجال النهضة التنموية والاقتصادية والسياسية، فقد عمل منذ توليه الحكم على إيجاد تنظيم سياسي فاعل من القاعدة الجماهيرية، والواقع الشعبي تحتشد فيه كل الإمكانيات البشرية الوطنية وأصدر قراراً بتشكيل لجنة مؤقتة؛ لإعداد مشروع برنامج العمل الوطني تكونت من 39 شخصية ويعد برنامج العمل الوطني بمثابة الميثاق الوطني الذي أعلنه عبد الناصر وقد سمي فيما بعد الميثاق الوطني الذي تطور إلى الصورة التي هو عليها الآن. وتجدر الإشارة إلى أن المستشار أمين بوخراز هو من فجر هذه الفضيحة وقام برفع دعوى قضائية على رئيس الجماعة، الشيء الذي إضطر رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني بالتدخل الفوري للحيلولة دون إعتقال رئيس الجماعة بتهمة تبديد أموال عمومية، وذلك بالتوسط لذى المستشار المذكور لتنازل عن الشكاية التي أخدت مجراها لذى القضاء وشارفت على نهايتها الشيء الذي قد يعرض رئيس جماعة المحمدية للسجن. إن الأمريكيين لن يخرجوا من العراق مطلقا، وواهم من يعتقد ذلك، وهم يرتبون أمورهم في البلاد على هذا الأساس، هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإن امريكا لاصداقة دائمة لها مع أية قوى سياسية، ولا مع أي بلد آخر، بل لها فقط مصلحة دائمة، وهي التي جاءت باحزاب الإسلام السياسي وشركائهم الأحزاب القومية الكردية إلى قمة السلطة والبرلمان، ومكنتهم من الاستحواث على سائر مرافق الدولة السياسية، والاقتصادية، والثقافية، والقضائية، وسائر اجهزة الدولة، بعد أن أسقطت نظام البعث بقيادة صدام حسين، وحلت سائر أجهزة الدولة، وفي المقدمة منها الجيش والأجهزة الأمنية، والتي حل محلها أجهزة مخترقة من قبل ميليشيات أحزاب الاسلام السياسي، بالإضافة إلى قوات البيشمركة الكردية التي باتت تمثل جيشاً آخر لا سلطة للحكومة المركزية عليه. وكانت مهمة هذه اللجنة وضع مشروع برنامج شامل للعمل الوطني على ضوء استعراض متميز لكل تجارب الماضي بسلبياتها وإيجابياتها من أجل اعطاء تصور شامل لدولة اليمن الحديثة القادرة على خلق الازدهار والتقدم وبعدها تم تشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الشعبي العام الذي اعتبر آنذاك بمثابة الإطار العام لكافة القوى السياسية وعموم الشعب. فمن عجز عن واحدة فثمّ غيرها. موقع الحمد لله إن أسرة موقع الحمد لله , تطمح إلى تسهيل سبل العلم و المعرفة و نشر الدعوة إلى الله تعالى, من خلال هذا المنبر الإجتماعي الذي يسعى لخدمة الإنسانية و المسلمين و طلبة العلم, و يسهل لهم تلقي و مشاركة المقالات و المؤلفات و نشر تدويناتهم و أفكارهم , و تيسير العلم للعامة من طريق صحيح على منهاج القرآن و السنة.

التالى

كتاب للدكتور/ محمد بحر عبد المجيد

تشليح الحمدانية الجديد، jeddah

هذه الأطراف كلها مع الأسف لا تؤمن الديمقراطية كسبيل للخروج بالعراق من أزمته الراهنة، والتي تشير التكهنات إلى احتمال تصاعد خطير للأزمة قبل وبعد الانتخابات، مما سيدخل العراق في صراعات جديدة قد تكون اقسى بكثير من سابقتها خلال الأعوام 2003 ـ 2007. The point of using Lorem Ipsum is that it has a more-or-less normal distribution of letters, as opposed to using 'Content here, content here', making it look like readable English. والجود بالعلم وبذله، والجود بنفع الجاه في بذل شفاعة الخير، والجود بالصبر واحتمال الأذى والعفو، والجود بالزهد عما في أيدي الناس وعدم الاستشراف له. تشهد الأحداث الأخيرة على أن سلوك البعض وعلاقاتهم بمحيطهم تبدلا، وأن عدة مفاهيم دينية مغلوطة لدى الطرفين دُست فى الأذهان داخل الباحات العريضة ونفذت، أو مصلحة ما لطرف ثالث، يريد تنفيذها، ليستفيد من هذا التشرذم الحادث، وتحدث بعض المراقبين عما سموه الاستغلال السياسى لحادث الإسكندرية الأخير، وكيف أن البعض يحاول استثماره واستخدامه فى الابتزاز وتعظيم المكاسب، ليطرأ التساؤل الأكثر حيرة، ماذا حدث للمصريين بالفعل؟! والغريب أن نفس القصة تتكرر و هذه المرة ما بين رئيس جماعة بنسليمان و إبنه المستشار في نفس الجماعة و رئيس فريق حسنية بنسليمان لكرة القدم، والتي صرفت لها أمال عمومية، فهل سيترجل أحد المستشارين الجبناء بجماعة بنسليمان بالسير في طريق المستشار أمين بوخراز و يقوم برفع دعوى قضائية ضد رئيس الجماعة و الأموال التي ستصرف لفريق حسنية بنسليمان. إن المبادئ والتصورات التي كانت تحملها حركة 13 يونيو قد اصطدمت بقوى نافذة داخل المجتمع شعرت معها أن مصالحها ونفوذها قد بدأ يتقلص تدريجياً أمام المشروع الجديد الذي سار عليه الرئيس الحمدي وبالتالي بدأت تحيك له المؤامرات وتضع له الدسائس بهدف إعاقته وهي في مجموعها قوى وضعت نصب عينيها مصالحها الشخصية ورمت بمصلحة اليمن جانباً غير عابئة بمستقبل الأجيال القادمة.

التالى