تفسير سورة مريم. فوتو عربي

معلومات عن سورة مريم

تفسير سورة مريم

وفي ذلك تنبيه إلى غضب الله تعالى على قائل هذه الكلمة، وأنه لو لا حلمه سبحانه لهلك. . من رحمة الله توقف الإنجاب في سن محددة : وبالمناسبة : من فضل الله على الناس أن المرأة إذا بلغت سِنَّاً معيَّنةً توقَّفت عن الإنجاب ، وتعليل هذا أن في مبيضها عددٌ محدودٌ من البويضات ، في كل شهرٍ ينزل من المبيض بيضتان ، فإما أن تنقلبا إلى حَمْلٍ ، وإما أن تذهبا ، إلى أن تنتهي هذه الكميَّة المحدودة ، هذه الكمية المحدودة تنتهي في الأربعين ، في الخامسة والأربعين ، في السابعة والثلاثين ، في الخمسين أحياناً ، هذه الكمية المحدودة تنتهي ، ولو أن هذه الكمية تتوالد باستمرار وغير محدودة فالأمر عندئذٍ لا يُحتمل أنَّ امرأةً في الثمانين ، أو في التسعين ، أو في السابعة والتسعين ترونها حاملاً ، فكيف تربي ابنها ؟ أيةُّ امرأة تستطيع أن تربي ابنها ، وهي في التسعين ؟ فهذه من حكمة الله سبحانه وتعالى ، الرجل ينجب إلى سنٍ متأخرةٍ جداً ، أما المرأة فعدد البويضات فيها محدود ينتهي في سنٍّ معيَّنة ، هذه حِكَمٌ ربما لا ينتبه الإنسان إليها ، مثلاً الرجلُ قد يفقد شعره ، ولكن ليس في عالَم النساء امرأةٌ تفقد شعرها كلياً ، قد يخفُّ شعرها وهذه من حكمة الله ورحمةً بالنساء ، هناك تخطيط ، هناك إلهٌ عظيم يفعل ما يريد. ثم ذكر جواب زكريا عند هذه البشرى مظهرا التعجب مما سمع: قال رب إني يكون لي غلام وكانت امرأتي عاقرا وقد بلغت من الكبر عتيا؟ أي ومن أي وجه يكون لي ذلك وامرأتي عاقر لا تحبل، وقد ضعفت من الكبر عن مباضعة النساء، أبأن تقوّيني على ما ضعفت عنه من ذلك، وتجعل زوجي ولودا وأنت القادر على ما تشاء، أم بأن أتزوج زوجا غير تلك العاقر؟ وخلاصة ذلك - إنه يستثبت ربه الخبر عن الوجه الذي يكون من قبله الولد الذي بشره به، لا إنكار منه لذلك وكيف يكون منه الإنكار لذلك وهو المبتدئ مسألة ربه به بقوله: فهب لي من لدنك وليا. ولما كان اتخاذ الولد من النقائص أشار إلى تنزيهه تعالى عن ذلك فقال: سبحانه أي تنزه ربنا عن كل نقص من اتخاذ الولد أو غيره.

التالى

الدرر السنية

تفسير سورة مريم

وذبحه تصوير لأن كلّا من الفريقين يفهم فهما لا لبس فيه أنه لا موت بعد ذلك. ثم أخبر سبحانه أنه أجاب دعاءه وتولى تسمية الولد بنفسه فقال: يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا أي فاستجاب دعاءه وقال: يا زكريا إنا نبشرك بهبتنا لك غلاما اسمه يحي ى معرّب يوحنا، ففي إنجيل متى أنه يدعى يوحنا المعمداني لأنه كان يعمّد الناس في زمانه لم يسم أحد من قبله بمثل اسمه. وَقَالَ سَعِيد بْن أَبِي عَرُوبَة عَنْ قَتَادَة أَنَّ الْحَسَن قَالَ : إِنَّ يَحْيَى وَعِيسَى عَلَيْهِمَا السَّلَام اِلْتَقَيَا فَقَالَ لَهُ عِيسَى اِسْتَغْفِرْ لِي أَنْتَ خَيْر مِنِّي فَقَالَ لَهُ الْآخَر أَنْتَ خَيْر مِنِّي فَقَالَ لَهُ عِيسَى أَنْتَ خَيْر مِنِّي سَلَّمْت عَلَى نَفْسِي وَسَلَّمَ اللَّه عَلَيْك فَعُرِفَ وَاَللَّه فَضْلهمَا. ندم البغاة ولات ساعة مندم والبغي مرتع مبتغيه وخيم ولا يجد عن النار محيصا ولا مهربا. وإن الله ربى وربكم فاعبدوه أي ومما أمر به عيسى قومه وهو في مهده أن أخبرهم بقوله - إن الله ربى وربكم، وأمرهم بعبادته. قَالَتْ وَمَا هُوَ ؟ قَالَ هَلْ يَكُون قَطُّ شَجَر مِنْ غَيْر حَبّ وَهَلْ يَكُون زَرْع مِنْ غَيْر بَذْر وَهَلْ يَكُون وَلَد مِنْ غَيْر أَب ؟ فَقَالَتْ نَعَمْ وَفَهِمَتْ مَا أَشَارَ إِلَيْهِ أَمَّا قَوْلك هَلْ يَكُون شَجَر مِنْ غَيْر حَبّ وَزَرْع مِنْ غَيْر بَذْر فَإِنَّ اللَّه قَدْ خَلَقَ الشَّجَر وَالزَّرْع أَوَّل مَا خَلَقَهُمَا مِنْ غَيْر حَبّ وَلَا بَذْر وَهَلْ يَكُون وَلَد مِنْ غَيْر أَب فَإِنَّ اللَّه تَعَالَى قَدْ خَلَقَ آدَم مِنْ غَيْر أَب وَلَا أُمّ فَصَدَّقَهَا وَسَلَّمَ لَهَا حَالهَا وَلَمَّا اِسْتَشْعَرَتْ مَرْيَم مِنْ قَوْمهَا اِتِّهَامهَا بِالرِّيبَةِ اِنْتَبَذَتْ مِنْهُمْ مَكَانًا قَصِيًّا أَيْ قَاصِيًا مِنْهُمْ بَعِيدًا عَنْهُمْ لِئَلَّا تَرَاهُمْ وَلَا يَرَوْهَا قَالَ مُحَمَّد بْن إِسْحَاق : فَلَمَّا حَمَلَتْ بِهِ وَمَلَأَتْ قُلَّتهَا وَرَجَعَتْ اِسْتَمْسَكَ عَنْهَا الدَّم وَأَصَابَهَا مَا يُصِيب الْحَامِل عَلَى الْوَلَد مِنْ الْوَصَب وَالتَّوَحُّم وَتَغَيُّر اللَّوْن حَتَّى فَطَرَ لِسَانهَا فَمَا دَخَلَ عَلَى أَهْل بَيْت مَا دَخَلَ عَلَى آلِ زَكَرِيَّا وَشَاعَ الْحَدِيث فِي بَنِي إِسْرَائِيل فَقَالُوا إِنَّمَا صَاحِبهَا يُوسُف وَلَمْ يَكُنْ مَعَهَا فِي الْكَنِيسَة غَيْره وَتَوَارَتْ مِنْ النَّاس وَاِتَّخَذَتْ مِنْ دُونهمْ حِجَابًا فَلَا يَرَاهَا أَحَد وَلَا تَرَاهُ. وَقَالَ آخَرُونَ بَلْ إِنَّمَا ذُكِرَتْ هَذِهِ الْحُرُوف فِي أَوَائِل السُّوَر الَّتِي ذُكِرَتْ فِيهَا بَيَانًا لِإِعْجَازِ الْقُرْآن وَأَنَّ الْخَلْق عَاجِزُونَ عَنْ مُعَارَضَته بِمِثْلِهِ هَذَا مَعَ أَنَّهُ مُرَكَّب مِنْ هَذِهِ الْحُرُوف الْمُقَطَّعَة الَّتِي يَتَخَاطَبُونَ بِهَا وَقَدْ حَكَى هَذَا الْمَذْهَب الرَّازِيّ فِي تَفْسِيره عَنْ الْمُبَرِّد وَجَمْع مِنْ الْمُحَقِّقِينَ وَحَكَى الْقُرْطُبِيّ عَنْ الْفَرَّاء وَقُطْرُب نَحْو هَذَا وَقَرَّرَهُ الزَّمَخْشَرِيّ فِي كَشَّافه وَنَصَرَهُ أَتَمّ نَصْر وَإِلَيْهِ ذَهَبَ الشَّيْخ الْإِمَام الْعَلَّامَة أَبُو الْعَبَّاس اِبْن تَيْمِيَة وَشَيْخنَا الْحَافِظ الْمُجْتَهِد أَبُو الْحَجَّاج الْمِزِّيّ وَحَكَاهُ لِي عَنْ اِبْن تَيْمِيَة.

التالى

سورة مريم مكتوبة

تفسير سورة مريم

كما أن الطاعة أكبر الأسباب لنيل رحمته، ولهذا قال: { يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِنَ الرَّحْمَنِ ْ} أي: بسبب إصرارك على الكفر، وتماديك في الطغيان { فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ْ} أي: في الدنيا والآخرة، فتنزل بمنازله الذميمة، وترتع في مراتعه الوخيمة،. ثم وصفه الله بصفات كلها مناهج للخير ووسائل للطاعة فقال: 1 وآتيناه الحكم صبيا أي وأعطيناه الحكمة والفقه في الدين والإقبال على الخير وهو صغير لم يتم سبع سنين، روى أن الغلمان قالوا له يوما: هيّا بنا نلعب، قال: ما للعب خلقنا اذهبوا بنا نصلي. تفسير حلم رؤية امرأة اسمها مريم في المنام إن رؤية اسم مريم في المنام إنما هو يدل على العبادة لله و ان صاحب تلك الرؤيا شخص تقي وورع لله عز وجل، إذا رأى الشخص في منامه اسم مريم وكان مكتوب او كانت هناك امرأة تدعى مريم أمامه فإن هذا يدل على أن صاحب الرؤيا أو صاحبة الرؤية شخص تقي لله لا ، كما أن يدل على أن صاحب المنام ستحدث له بعض المشكلات و تكون كبير ولكنها تنفرج بعد وقت. أي وقال الكافرون بالله: إن للرحمن ولدا، لقد جئتم أيها القائلون بمقالكم هذا شيئا منكرا عظيما يدل على الجرأة على الله وكمال القحة عليه سبحانه، وإنه ليغضبه أشد الغضب، ويسخطه أعظم السخط. ثم زادوا تأكيدا في توبيخها وتعييرها فقالوا: يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء، وما كانت أمك بغيا أي يا من أنت من نسل هارون أخي موسى، كما يقال للتميمى يا أخا تميم، وللمصرى يا أخا مصر، أو يا من أنت شبيهة بذلك الرجل المسمى بهذا الاسم الذي كنت تتأسّين به في العبادة والزهد - ما كان أبوك بالفاجر وما كانت أمك بالبغي، فمن أين لك هذا الولد؟!.

التالى

معلومات عن سورة مريم

تفسير سورة مريم

. لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ ، وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ ، فَسَأَلُونِي ، فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ صحيح مسلم عن أبي ذر ذلك لأن عطائي كلام وأخذي كلام. { إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا } جمع الله له بين الصديقية، الجامعة للتصديق التام، والعلم الكامل، واليقين الثابت، والعمل الصالح، وبين اصطفائه لوحيه، واختياره لرسالته. الإيضاح فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات أي فجاء من بعد الأنبياء الذين ذكروا - خلف سوء خلفوهم في الأرض كاليهود والنصارى ومن على شاكلتهم من أهل الضلال، إذ تركوا الصلوات المفروضة عليهم، وآثروا شهواتهم على طاعة الله، فانكبوا على شرب الخمور، وشهادة الزور، ولعب الميسر، وإتيان الفاحشة خفيّة وعلانية. ونحو الآية قوله: « ألم أعهد إليكم يا بني آدم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدو مبين » وقوله: « إن يدعون من دونه إلا إناثا وإن يدعون إلا شيطانا مريدا ». قَالَ الزَّمَخْشَرِيّ وَهَذِهِ الْحُرُوف الْأَرْبَعَة عَشَر مُشْتَمِلَة عَلَى أَصْنَاف أَجْنَاس الْحُرُوف يَعْنِي مِنْ الْمَهْمُوسَة وَالْمَجْهُورَة وَمِنْ الرَّخْوَة وَالشَّدِيدَة وَمِنْ الْمُطْبَقَة وَالْمَفْتُوحَة وَمِنْ الْمُسْتَعْلِيَة وَالْمُنْخَفِضَة وَمِنْ حُرُوف الْقَلْقَلَة. الإيضاح فأتت به قومها تحمله قالوا: يا مريم لقد جئت شيئا فريا أي إن مريم حين أمرت أن تصوم يومها، ولا تكلم أحدا من البشر، وأنها ستكفى أمرها ويقام بحجتها - سلمت أمرها إلى الله، واستسلمت لقضائه، فأخذت ولدها وأتت به قومها تحمله، فلما رأوها كذلك أعظموا ما رأوا، واستنكروا وقالوا يا مريم، لقد جئت أمرا عظيما منكرا.

التالى

تفسير حلم سورة مريم

تفسير سورة مريم

وإبراهيم عليه السلام، هو أفضل الأنبياء كلهم بعد محمد صلى الله عليه وسلم، وهو الأب الثالث للطوائف الفاضلة، وهو الذي جعل الله في ذريته النبوة والكتاب، وهو الذي دعا الخلق إلى الله، وصبر على ما ناله من العذاب العظيم، فدعا القريب والبعيد، واجتهد في دعوة أبيه، مهما أمكنه، وذكر الله مراجعته إياه، فقال: { إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ ْ} مهجنا له عبادة الأوثان: { يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنْكَ شَيْئًا ْ} أي: لم تعبد أصناما، ناقصة في ذاتها، وفي أفعالها، فلا تسمع، ولا تبصر، ولا تملك لعابدها نفعا ولا ضرا، بل لا تملك لأنفسها شيئا من النفع، ولا تقدر على شيء من الدفع، فهذا برهان جلي دال على أن عبادة الناقص في ذاته وأفعاله مستقبح عقلا وشرعا. وقال ابنُ عطية: هذه السورةُ مكيَّةٌ بإجماعٍ إلَّا السَّجدةَ منها، فقالت فرقةٌ: هي مكيَّةٌ، وقالت فرقةٌ: هي مدنيةٌ. تحضير درس سورة مريم يوجد بعض المقاصد و التى تظهر من خلال سورة مريم فعند التأمل فى آيات سورة مريم تجد لن بها ردا صريحا على اعتقاد النصارى بشأن ولادة عيسي من خلال قصة السيدة مريم و يوجد بها توضيح ايضا بإدعاءات البعض على السيدة مريم كما انه يمكن الاستفادة منها من خلال العبر فى القصص بسورة مريم و التعرف على اهمية الاخذ بالاسباب و ان كل من يصنع خير يجد خيرا و من يصنع الشر يحصد شرا فالقرأن الكريم به عبر و إشارات كي تهدى الانسان الى السراط المستقيم. ولا يظلمون شيئا أي ولا ينقصون شيئا من ثواب أعمالهم، إذ أفعالهم السابقة ذهبت هباء، وصارت نسيا منسيا بكرم اللطيف الخبير، وعظيم حلمه على عباده. سبب نزول سورة مريم لنزول سورة مريم قصة فى تأخير جبريل فى نزول الوحي على سيدنا محمد علية الصلاة و السلام و قد رجا الله ان ينزل عليه الوحي بعد تلك الفترة الطويلة و هنا نزلت الآية رقم اربع و ستون و التى يحدث الله فيها النبي ان هذا الوحي ما هو إلا بأمره وحده كما يوجد اكثر من آيه نزلت لأسباب اخرى فى الآية ست و ستون و الآية سبع و سبعون و الآية ست و تسعون. الْمَقَام الْآخَر فِي الْحِكْمَة الَّتِي اِقْتَضَتْ إِيرَاد هَذِهِ الْحُرُوف فِي أَوَائِل السُّوَر مَا هِيَ مَعَ قَطْع النَّظَر عَنْ مَعَانِيهَا فِي أَنْفُسهَا فَقَالَ بَعْضهمْ إِنَّمَا ذُكِرَتْ لِيُعْرَف بِهَا أَوَائِل السُّوَر حَكَاهُ اِبْن جَرِير وَهَذَا ضَعِيف لِأَنَّ الْفَصْل حَاصِل بِدُونِهَا فِيمَا لَمْ تُذْكَر فِيهِ وَفِيمَا ذُكِرَتْ فِيهِ الْبَسْمَلَة تِلَاوَة وَكِتَابَة وَقَالَ آخَرُونَ بَلْ اُبْتُدِئَ بِهَا لِتُفْتَح لِاسْتِمَاعِهَا أَسْمَاع الْمُشْرِكِينَ إِذْ تَوَاصَوْا بِالْإِعْرَاضِ عَنْ الْقُرْآن حَتَّى إِذَا اِسْتَمَعُوا لَهُ تَلَا عَلَيْهِمْ الْمُؤَلَّف مِنْهُ حَكَاهُ اِبْن جَرِير أَيْضًا وَهُوَ ضَعِيف أَيْضًا لِأَنَّهُ لَوْ كَانَ كَذَلِكَ لَكَانَ ذَلِكَ فِي جَمِيع السُّوَر لَا يَكُون فِي بَعْضهَا بَلْ غَالِبهَا لَيْسَ كَذَلِكَ وَلَوْ كَانَ كَذَلِكَ أَيْضًا لَانْبَغَى الِابْتِدَاء بِهَا فِي أَوَائِل الْكَلَام مَعَهُمْ سَوَاء كَانَ اِفْتِتَاح سُورَة أَوْ غَيْر ذَلِكَ ثُمَّ إِنَّ هَذِهِ السُّورَة وَاَلَّتِي تَلِيهَا أَعْنِي الْبَقَرَة وَآلَ عِمْرَان مَدَنِيَّتَانِ لَيْسَتَا خِطَابًا لِلْمُشْرِكِينَ فَانْتَقَضَ مَا ذَكَرُوهُ بِهَذِهِ الْوُجُوه. المعنى الجملي بعد أن ذكر قصص زكريا عليه السلام وأنه أوجد منه في حال كبره وعقم زوجه ولدا زكيا مباركا - أردف ذلك بذكر قصص مريم وأنه أنجب منها ولدا من غير أب، وبين القصصين مناسبة ظاهرة، ومن ثم ذكرهما مقترنين في سورة آل عمران وهنا وفى الأنبياء، وبدأ بقصة يحيى لأن خلق الولد من شخصين فانيين أقرب إلى مناهج العادات من خلق الولد بلا أب، ثم ثنّى بقصة عيسى لأنها أغرب من تلك.

التالى

فوتو عربي

تفسير سورة مريم

تفسير حلم رؤية اسم مريم في المنام للحامل إذا رأت المرأه الحامل في منامها اسم مريم وكان مكتوبا علي الجدران او ان هناك فتاه امامها تدعي مريم فإن هذا يدل على أن الله عز وجل يرزقها بمولود وتكون فتاة و تكون تلك الفتاة تتمتع بالرقة والجمال و التقوى و العفة التي كانت تتمتع بها مريم العذراء و ان تصل الى ما تتمني و الله اعلي و اعلم. ثم حكى عنها سبحانه ما قالته حينئذ فقال: قالت إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيا أيفلما رأته فزعت منه وقالت: إني أستجير بالرحمن منك أن تنال مني ما حرّم الله عليك إن كنت ذا تقوى له، تتقى محارمه، وتجتنب معاصيه، فمن يتق الله يجتنب ذلك. وخلاصة ذلك - إنه لا بكرة في الجنة ولا عشى، إذ لا ليل ولا نهار، وإنما يؤتون بأرزاقهم في مقدار طرفى النهار كما كانوا في الدنيا ولما ذكر أن هذه الجنة تخالف جنات الدنيا - ذكر الدواعي التي توجب استحقاقها فقال: تلك الجنة التي نورث من عبادنا من كان تقيا أي هذه الجنة التي وصفت بهذه الصفات الشريفة، نورثها عبادنا المتقين الذين يطيعون الله في السر والعلن، ويحمدونه على السراء والضراء، والمراد أننا نجعلها ملكا لهم كملك الميراث الذي هو أقوى تمليك. وَمِنْهُمْ مَنْ فَسَّرَهَا وَاخْتَلَفَ هَؤُلَاءِ فِي مَعْنَاهَا فَقَالَ عَبْد الرَّحْمَن بْن زَيْد بْن أَسْلَمَ إِنَّمَا هِيَ أَسْمَاء السُّوَر. { يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ ْ} لأن من عبد غير الله، فقد عبد الشيطان، كما قال تعالى: { أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ ْ} { إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا ْ} فمن اتبع خطواته، فقد اتخذه وليا وكان عاصيا لله بمنزلة الشيطان.

التالى