اسماء الله الحسنى. (8:1) ما هي حقيقة أسماء الله الحسنى في القرءان؟

أسماء

اسماء الله الحسنى

سمى الله بها نفسه في أو على لسان أحد من أو استأثر الله بها في علم الغيب عنده ، لا يشبهه ولا يماثله فيها أحد ، وهي حسنى يراد منها قصر كمال الحسن في أسماء الله ، لا يعلمها كاملة وافية إلا الله. ، أورده في ،الجزء الثاني ، أورده في كتابه المحلى ، أورده في كتابه أحكام القرآن. النافع هو مالك النفع، وهو على كل شيء قدير. الشكور المنعم على عباده بالثواب. وهو علم على الذات، واسم للموجود الحق الجامع لصفات الألوهية، المنعوت بنعوت الربوبية، المنفرد بالوحدانية لا إله إلا هو، وهو اسم غير مشتق، وقيل: مشتق من أله الرجل إلى الرجل يأله إليه، إذا فزع إليه من أمر نزل به، وقيل مشتق من غير ذلك. وهي تزيد من يقين العبد في الله، وتنمي روح الايمان والتوكل بداخله على الله، وتبث روح التفاؤل والأمل في عفو الله تعالى ومغفرته.

التالى

أسماء

اسماء الله الحسنى

فما العجيب في ذلك؟ حرف القاف جاء في ترتيب الحرف رقم 21 من بداية آية الكرسي! تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله. والآن تأمّلوا كيف تكررت هذه الحروف الستة نفسها في آية الكرسي. الرزاق خالق الأرزاق، والمتكفل بإيصالها إلى خلقه. إلَّا أذهبَ اللهُ عزَّ وجلَّ همَّهُ، وأبدلَه مكانَ حَزنِه فرحًا. وقد جمع هذا الحديث محل النزاع أسماءً ثابتة بالدليل من الكتاب والسنة إلى جانب أسماء أخرى لم يرد بها دليل صحيح أو صريح يثبتها أو يوضحها.

التالى

معجم أسماء الله الحسنى 1

اسماء الله الحسنى

كما انها دليل على حب العبد لله، فالمحب يسعى للتعرف على حبيبه وعلى صفاته وأسمائه. وقال القرطبي: المرجو من كرم الله أن من حصل له إحصاء هذه الأسماء على إحدى هذه المراتب مع صحة النية أن يدخله الله الجنة، وهذه المراتب الثلاثة للسابقين والصديقين وأصحاب اليمين. وقال ابن القيم: الصحيح أنه ـ أي العد ـ ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم، وقال ابن كثير: والذي عول عليه جماعة من الحفاظ أن سرد الأسماء في هذا الحديث مدرج فيه، وإنما ذلك كما رواه الوليد بن مسلم وعبد الملك بن محمد الصنعاني عن زهير أنه بلغه عن غير واحد من أهل العلم أنهم قالوا ذلك، أي أنهم جمعوها من القرآن، كما روي عن جعفر بن محمد وسفيان بن عيينة وأبي زيد الغلوي ـ والله أعلم. الصبور الذي يملي ويمهل، وينظر ولا يعجل، ولا يعاجل ولا يسارع على الفعل قبل أوانه، وينزل الأمر بقدر معلوم. أسماء الله الحسنى أصل التوحيد وهي أصل من أصول التوحيد، في العقيدة الإسلامية لذلك فهي روح الإيمان، وأصله وغايته، فكلما ازداد العبد معرفة بأسماء الله وصفاته، ازداد إيمانه وقوي يقينه، والعلم بالله، وأسمائه، وصفاته أشرف العلوم عند المسلمين، وأجلها على الإطلاق لأن شرف العلم بشرف المعلوم، والمعلوم في هذا العلم هو الله.

التالى

أسماء الله الحسنى ومعانيها

اسماء الله الحسنى

وذكر الصنعاني اتفاق الحفاظ من أئمة الحديث أن سردها إدراج من بعض الرواة، كما تجدر الإشارة إلى تضعيف هذا الحديث من قبل جماعة من الأئمة وعلماء الحديث كابن حزم، وابن العربي، والداودي، والألباني. ،قال : «إن الأدب مع الله تبارك وتعالى هو القيام بدينه والتأدب بآدابه ظاهرا وباطنا. ولا يكون له مع تقدير الله، إلا الطاعة والقبول والاستسلام، مع الرضى والثقة والاطمئنان. الغني الذي لايحتاج إلى شيء في ذاته، ولا في صفاته، ولا في أفعاله. الرضواني محمود عبدالرازق الرضواني، أدرجها ضمن كتابه أسماء الله الحسنى الثابتة في الكتاب والسنة.

التالى

عدد أسماء الله الحسنى 99 اسماً ونتناول شرح معانيها بالترتيب

اسماء الله الحسنى

كلمة لا تكرَّرت في الآية 5 مرّات. المبديء الذي بدأ الخلق، وأوجده من العدم. اسماء الله الحسنى كامله بالترتيب 99 مكتوبة الله الذي لا إله إلا هو الرّحمن، الرّحيم، الملك، القدّوس، السّلام، المؤمن، المهيمن، العزيز، الجبّار، المتكبّر، الخالق، البارئ، المصوّر، الغفّار، القهّار، الوهّاب، الرّزّاق، الفتّاح، العليم، القابض، الباسط، الخافض، الرّافع، المعزّ، المذلّ، السّميع، البصير، الحكم، العدل، اللّطيف، الخبير، الحليم، العظيم، الغفور، الشّكور، العليّ، الكبير، الحفيظ، المقيت، الحسيب، الجليل، الكريم، الرّقيب، المجيب، الواسع، الحكيم، الودود، المجيد، الباعث، الشّهيد، الحقّ، الوكيل، القويّ، المتين، الوليّ، الحميد، المحصي، المبدئ، المعيد، المحيي، المميت، الحيّ، القيومّ، الواجد، الماجد، الواحد، الصّمد، القادر، المقتدر، المقدّم، المؤخرّ، الأوّل، الآخر، الظّاهر، الباطن، الوالي، المتعالي، البَرّ، التّواب، المنتقم، العفوّ، الرّؤوف، مالك الملك، ذو الجلال والإكرام، المقسط، الجامع، الغنيّ، المغني، المانع، الضّار، النّافع، النّور، الهادي، البديع، الباقي، الوارث، الرّشيد، الصّبور. الولي المحب لأوليائه، الناصر لهم، والموالي لهم. المؤمن المصدق نفسه وكتبه ورسله فيما يقولونه عنه.

التالى

أسماء الله الحسنى ومعانيها

اسماء الله الحسنى

رفعها الله من بدايتها باسمه الأعظم اللَّه. من أين يأتي البعض بالجرأة على عدم الإيمان بهذا القرآن العظيم؟! وقد رتبنا أسماء الله الحسنى على حروف المعجم، إلا أننا قدمنا بذكر أعظمها وأجلها وهو اسم الله لكون جميع الأسماء تنسب إليه، ولا ينسب هو إلى شيء منها:- 1- الله وهو أكبر الأسماء وأجمع معانيها، وبه ابتدأ الله كتابه الكريم، فقال { بسم الله } الفاتحة:1 ، وابتدأ به رسول الله — صلى الله عليه وسلم — كتبه ورسائله فكان يفتتحها ب بسم الله ، وأضاف سبحانه كل أسماءه إليه فقال: { ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها }. قلت: وفيه نظر، لأنه لا يلزم من مجيئه بلفظ حفظها تعين السرد عن ظهر قلب، بل يحتمل الحفظ المعنوي. اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ 35 النُّور تمامًا كآية الكرسي. الهادي الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى.

التالى