المد المنفصل. المد الواجب المتصل

دليل الإتقان

المد المنفصل

سبب التسمية: لأن الشدة تخرجه متمكناً حذرا من الإدغام أو الإسقاط،. فاللام تمد مدا لازما مثقلا لوقوعها بعد سكون أصلي مدغم، وتمد إلى ست حركات. . ٨ — مد الصلة : و هو مد هاء الضمير شرط أن يكون قبلها و بعدها متحرك ؛ و تمد كالمد الطبيعي و يسمى صلة صغرى نحو إنه هو ؛ فإن أتى بعدها همزة تمد كالمنفصل ؛ و يسمى صلة كبرى نحو ماله أخلده ؛ فإن كان قبلها أو بعدها ساكن فلا تمد نحو منه علّمه الله ؛ و يستثنى مدّ فيهِ مهانا ؛ و قصر : يرْضَهُ لَكُم. مثل: أَأْمَن أُبْدِلَت الهمزة الثانية ألفاً فصارت ءَامَن أُأْذُوا أُبْدِلَت الهمزة الثانية واواً فصارت أُوذُوا إِأْمَانَاً أُبْدِلَت الهمزة الثانية ياءاً فصارت إِيمَانَاً ومن مد البدل: الْآخِرَة ِ— إسرائِيل— الظمئَان— سيئَات— مستهزئُون— يراءُون 3- مــد العوض : مد العوض له علاقة بالتنوين عند الوقف عليه فالتنوين المضموم أو المكسور نقف عليه بالسكون. ب — الحرفي : و هو أن يقع السكون أو التشديد بعد حرف المد في حرف ؛ فالسكون مثل : قَ و يسمى حرفياً مخففاً ؛ و التشديد مثل : آلَمَ و يسمى حرفياً مثقلاً.

التالى

«бг№№ѕх ж ѕх

المد المنفصل

أحكام المدّ يُقسم المدّ إلى قسمين؛ مدٌّ أصلي ومدٌّ فرعيّ، وفيما يأتي بيان كلٍّ منهما بشيءٍ من التفصيل. ويكون المد بمقدار خمس حركات أو أربع حركات. فحكمه: كالمد العارض للسكون يمد: 2-4-6 أمثلة : شَيْء. حكمه عند ورش : جائز ومقداره ست حركات وصلًا. حكمه: جائز 0 مقداره : يمد: 2 - 4- 6 حركات.

التالى

المد الواجب المتصل

المد المنفصل

المد الواجب المتصل تعريفه: وهو أن يأتي حرف المد وبعده همزة في كلمة واحدة. يس تقرأ: يا سينْ حم تقرأ: حا ميمْ. قال الشيخ سليمان الجمزوري في تحفة الأطفال: وَمِثْلُ ذَا إِنْ عَرَضَ السُكُونُ … وَقْفاً كَتَعْلَمُونَ نَسْتَعِينُ حـكمه: جائز ومقداره اثنـان أو أربع أو ست حركات وقفًا، أما وصلًا فيمد حرف المد حركتين كمد طبيعي؛ وعلة مده حركتين مراعاة الأصل وعدم الاعتداد بالعارض، وعلة مده أربعة حركات كون السكون عارض، وعلة مده ست حركات توافقه مع المد اللازم في سبب المد السكون. وسمي جائزا لجواز قصره وتوسطه ومده. قال الشاطبي في حرز الأماني ووجه التهاني: وَإِنْ تَسْكُـــنِ الْيَا بَيْنَ فَتْحٍ وَهَــمْزَةٍ … بِكِلْمَـــةٍ أَوْ وَاوٌ فَوَجْهَــانِ جُمِّــــلَا بِطُولٍ وَقَصْرٍ وَصْلُ وَرْشٍ وَوَقْفُهُ … وَعِنْدَ سُكُــــونِ الْوَقْفِ لِلْكُلِّ أُعْمِلَا وَعَنْهُمْ سُقُــوطُ الْمَدِّ فِيـهِ وَوَرْشُهُمْ … يُوَافِقُهُمْ فِي حَيْثُ لا هَمْـــزَ مُدْخَلَا وَفِي وَاوِ سَوْآتٍ خِــلاَفٌ لِوَرْشِهِمْ … وَعَنْ كُلٍ الْمَوْءُودَةُ اقْصُرْ وَمَوْئِلَا تحريرات خاصة برواية ورش: قاعدة: يمتنع لورش الطول في اللين المهموز مع قصر أو توسط البدل. .

التالى

( أحكام المــد في القرآن )

المد المنفصل

المد الفرعي: هو المد الزائد عن الطبيعي بسبب وجود الهمزة أو السكون بعد حرف المد. أقسامه : ينقسم المد اللازم إلى قسمين : كلمي - حرفي. ب- المد اللازم الحرفي المخفف: هو أن يأتي بعد حرف المد سكون غير مدغم فيما بعده. وقد يكون المدّ الطبيعيّ ثنائياً؛ وهو المدّ الموجود في فواتح التي تبدأ بالحروف المقطّعة، مثل: سورة طه أو مريم، وقد جُمعت حروف الكلمات في مطلع السور في كلمتي حيّ طهر ، فالحاء تشير إلى الحواميم، والياء تشير إلى سورتي مريم ويس، والطاء إلى سورة طه والطواسيم الثلاثة، والهاء إلى سورتي مريم وطه، والراء هي أوائل سور يونس وهود ويوسف والرعد وإبراهيم والحجر. وذهب بعضهم إلى تفاضل مراتبه: فالطولى لحمزة، ولورش من طريق الأزرق، وللأخفش عن ابن ذكوان من طريق العراقيين، ودونها لعاصم. مثل: حم عسق تقرأ: حا ميمْ. .

التالى

أحكام المد

المد المنفصل

وسنوضح فيما يلي أنواع المد الفرعي وحكم كل نوع منها. ويعتبر مدّ العوض، وهو أحد فروع المدّ الطبيعيّ، ولا يكون إلّا في حالة الوقف، حيث يُوقف على ألفٍ منوّنةٍ تنوين نصبٍ، فيوقف عليها بالألف الممدودة بدل ، وذلك مثل لفظ غُزّىً التي تقرأ بالمدّ الطبيعيّ عند الوقف، أو لفظ هدىً ، و أحداً. وبالنسبة لاختلاف القراء فإنه لا يعد خطأ لأنهم جميعا قرأوا بالتلقي والرواية من أفواه المشايخ بالتواتر إلى النبي صلى الله عليه وسلم، واختلافهم ليس اختلاف تضاد وإنما هو اختلاف تنوع وتوسعة. أمثله على المد المتصل :. «ц»ъдхж«: Ён ёжбе Џ«бм { ёу«бхж« «»ъ дхж« буех »хдъну«ду«р }.

التالى

المدود ؛ المد الطبيعي ، المد المتصل ، المد المنفصل ، المد المثّقل و المخفف ، المد العارض للسكون ، مد اللين العارض للسكون ، مد البدل ، مد العوض ، مد الصلة

المد المنفصل

تحدثنا عن ، وأنواعه في الدرس السابق من دروس التجويد. المد الواجب المتصل: وهو ما كان سببه الهمزة المتصلة بحرف المد قبلها من نفس الكلمة، مثل جاء، جيئ، سوء. أي بسبب الوقف على الكلمة. ٣ — المد اللازم : إذا وقع سكون أصلي أو تشديد بعد حرف المد في كلمة أو في حرف ؛ و سمي لازماً للزوم سببه عند الوصل و الوقف أو للزوم مدّه عند كل القراء ؛ و يمد ست حركات وجوباً ؛ و له قسمان : آ — الكلمي : و هو أن يقع السكون أو التشديد بعد حرف المد في كلمة ؛ فالسكون مثل : آلآن ؛ و يسمى كلمياً مخففاً ؛ و التشديد مثل : الصّآخة ؛ و يسمى كلمياً مثقلاً. تمد بمقدار 2- 4 -5. والمد الجائز المنفصل يكون عند الوصل فقط أما عند الوقف على الكلمة الأولى فإن سبب المد الهمزة يزول، فيعود المد مدا طبيعيا. المد المتصل والمنفصل المد يقصد به إطالة نطق حرف المد.

التالى

»«» «бгѕ ж«бё’—

المد المنفصل

أو واوين مثل: وَإِنْ تَلْوُوا , قَالُÙ ˆا وَهُمْ حكمه: يمد مدًا طبيعيًا. المد الفرعي وحكم كل نوع وهو إما مد متصل أو منفصل أو عارض للسكون أو مد لين أو مد بدل أو مد لازم مثقل أو مخفف في الكلمة أو في الحرف وإليك توضيح كل ذلك: 1. سبب تسميته متصلاً: لاتصال سببه وهو الهمز بشرطه وهوحرف المد في كلمة واحده. إذاً مد العوض : هو أن نعوض عن التنوين المنصوب ألفا عند الوقف. ويسميه بعض العلماء مد الفرق.

التالى

»«» «бгѕ ж«бё’—

المد المنفصل

وهذا النوع هو الذي يكون فيه المد اللازم الحرفي وتطبق فيه سائر أحكام التجويد كالإدغام والإخفاء والقلقلة ونحو ذلك. وتنطق على ثلاثة أحرف أوسطها حرف مد. ودونها لأبي عمرو وابن كثير وأبي جعفر ويعقوب وقالون والأصبهاني عن ورش. . حكمه عند ورش : جائز ومقداره ست حركات وصلًا. تنبيه : إذا كان المد المنفصل في كلمتين متصلتين رسما نحو هَ اأَ نتُمْ أو هَ ؤُل اء فلا يجوز الوقف على الكلمة الأولى فلا يجوز الوقف على ها في هَ ؤُ لاء و هَ اأَ نتُمْ أو يا في يَ أَي ُّهَا. .

التالى