مستويات الفهم القرائي. الفهم القرائي

عناصر الفعل القرائي

مستويات الفهم القرائي

والفهم القرائي يعتبر أمراً حيوياً في عملية القراءة، وهو ذروة مهاراتها، وأساس عملياتها، للسيطرة على مهارات اللغة كلها. أسباب صعوبات الفهم القرائي: توجد العديد من الأسباب التي تكتمن خلف صعوبات الفهم القرائي التي يعاني منها الأطفال و المراهقين من ذوي صعوبات القراءة و يمكن إيجازها في النقاط التالية : - قصور في معالجة المعلومات. ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ أنواع القراءة : نوعان فقط : صامتة , و جهرية. لنخمد بعض النيران أو نشعل بعض الأضواء نقرأ. يعتبر الفهم القرائي هو الأساس الذي يبدأ منه التلميذ لتعلم واستيعاب موضوعات اللغة العربية، والمواد الدراسية الأخرى، بدرجات مختلفة، لذا تأتي تنمية مهارات الفهم القرائي واحدة من الأهداف الأساسية التي يسعى لتحقيقها المعلمون والمربون لتلاميذهم، وأهمية الفهم القرائي تتجلى في قدرة المتعلم على الربط بين المواد الدراسية التي يكون بينها تشابه، وقدرته على بناء خرائط معلوماتية من خلال الربط بين تلك المواد، والتوصل لاستنتاجات عديدة، وحل مشكلات مختلفة، من خلال معرفة الغرض الضمني للنص المقروء، كما يساعد على توفير وقت وجهد المتعلم؛ حيث إن اعتماد المتعلم على الحفظ يؤدي إلى نسيان المعلومات وبالتالي يضطر للحفظ مرات عديدة، بالإضافة إلى أن الفهم القرائي يولد الإحساس بالرغبة في مزيد من القراءة لدى المتعلم. إن غياب هذه المعلومات تحول دون وصول التلاميذ إلى الهدف المحدد كمعيار لنجاح العملية التعليمية.

التالى

درس نص الفهم القرائي: الطموح للصف الثاني المتوسط

مستويات الفهم القرائي

ويكون المتعلم نشطاً وإيجابياً في تفاعله مع هذه المستويات؛ حيث يوظّف خلفيته المعرفية، في المعلومات الواردة في النص المقروء؛ لينتقل من مستوى إلى الذي يليه باقتدار، ولا يحقّق القارئ غايته، إلا إذا أجاد المستوى السابق؛ وهذا يعني أن اكتساب مهارات القراءة عملية تراكمية، يتطلّب تكامل عمليات القراءة الدنيا والعليا في معالجة المقروء. مما سبق يتضح أن عمليات الفهم القرائي تتم في مراحل مختلفة، ومتعددة، ومتداخلة، مما يؤدي إلى تعدد مستويات ومهارات الفهم القرائي، مما يشير إلى ضرورة تطوير أسليب تعلم القراءة في التعليم، وتدريب المعلمين على مهاراتها وعملياتها. فقد أثبت الباحثون أن العقل قادر على استيعاب خمسة أضعاف قدرته الحالية, فمن يقرأ صفحتين في الدقيقة يستطيع مضاعفتها لعشر صفحات مضاعفًا سرعته في القراءة وفهمه مما يخلق تحديًا أكبر ومتعة أكثر وعاملًا محفزًا لممارسة القراءة أكثر, ففي دراسة هدفت إلى تحسين الاتجاه نحو القراءة، أظهرت نتائج الدراسة تحسنًا في الاتجاه نحو القراءة، كما أثبتت العلاقة الإيجابية بين فهم المقروء والاتجاه نحو القراءة، حيث أظهرت النتائج تحسنًا في فهم الطلاب للنص المقروء مع تحسن موقفهم من القراءة, ويعد تحفيز القارئ للتحدث عن النص بحرية مع تحفيزه للارتقاء في تعبيراته اللغوية، واستخدام مفردات متنوعة وغنية، ومقاربة مستويات الفهم القرائي عند التحدث، ليتحدث عن العلاقات والمعنى الضمني وجماليات النص ورأي الكاتب، أحد أفضل أساليب تقويم الفهم القرائي. هناك بعض الوسائل المفيدة في تطوير الفهم القرائي لدى التلاميذ، مثل استخدام الكتب والمواد القرائية المفيدة التي تنمي المهارات والخبرات اللغوية، والتنوع في الأسئلة، لتشمل أسئلة الفهم الحرفي، وأسئلة التفسير، وأسئلة القراءة النقدية والإبداعية، والأسئلة ذات المستويات التفكيرية المتعددة لها أثر في التدريب على مهارات الفهم القرائي وتنميتها. أهمية القراءة المفهوم الحديث للقراءة يختلف عن سواه القديم في كونها ليست مجرد هوايةٍ مفيدة، بل هي احتياج فعلي وحقيقي للإنسان مثل احتياجه إلى الطعام أو الماء، ولكن أهميتها الفعلية في كل حياة كل إنسان تتوقَّف على مدى حُبِّه هو للقراءة، وقد وُضِع التي يمكن تحقيقها بالقراءة، ولكلِّ إنسانٍ أن يحدد المستوى الذي يقف عنده في هذا الهرم، ومعرفة الأولوية الحقيقة للقراءة في حياته.

التالى

مفهوم الفهم القرائي وأهميته، وعملياته، ومستويات مهاراته، ووسائل تطويره

مستويات الفهم القرائي

المحور الثاني: صعوبات الفهم القرائي تعد صعوبات الفهم القرائي من أكثر المشكلات تأثيرا على التلاميذ والتي تقف كحاجز أمام تطوره الأكاديمي ، و أمام مسيرتهم التعليمية في اكتساب المعارف حيث أن قرائتهم لا تعبر عن فهم المعنى ، ويلاحظ أنهم لا يدركون في معظم المواقف القرائية ما تتضمنه قرائتهم من معان خلف الحروف و الرموز التي يقرؤونها ، مما يؤثر سلبا على تحصيلهم الاكاديمي في الموضوعات الدراسية المختلفة. صحيح أن الله تعالى خلق أعضاء في جسم الإنسان ولكل منهم مهمة، إلا أنهم يتصلون معاً بشكل مباشر أو غير مباشر، وكذلك بشكل إرادي أو لا إرادي، لذلك عند الاهتمام بأحد الأعضاء يجب عدم إغفال الأعضاء الأخرى، وعدم الاعتقاد بأي مواجهة الفرد لمشكلة في أحد الأعضاء أو العمليات يجب متابعتها في جانب واحد، فها نحن الآن عرفنا بأن صعوبات التفكير يمكن التعامل معها عن طريق حركة العين أيضاً، وليس العمل مع الدماغ فحسب. إن مفهوم الفهم القرائي لا يخلو من التطرق للطبيعة العقلية لعملية الفهم القرائي، والجانب البنائي للفهم بالاعتماد على الخبرات السابقة للمتعلم فهو عملية عقلية خاصة يدرك فيها المتعلم المعنى المقترح من قبل كاتب النص، وتقويمه، واختيار المعنى الصحيح، وهناك مهارات مختلفة للفهم القرائي تقوم على مدى تفاعل المتعلم مع النص، فالنص يحتوي على الرسالة المراد إيصالها للمتعلم، والمتعلم لديه نظام معين للفهم، والتفاعل يحدث عن طريق الاستجابة بين الرسالة ونظام المتعلم، كما أنه عملية عقلية بنائية تفاعلية يمارسها القارئ من خلال محتوى قرائي، بغية استخلاصه للمعنى العام للموضوع، ويستدل على هذه العملية من خلال امتلاك القارئ لمجموعة من المؤشرات السلوكية المعبرة عن هذا الفهم، ويتم هذا من خلال الدرجة التي يحصل عليها القارئ في اختبارات الفهم القرائي المعدة لهذا الغرض. إن هذا التصور لدور المتعلم يمكن أن يدفع جزءا من المدرسين إلى إعادة النظر في طريقتهم في التدريس و ذلك من مرحلة تحضير الدروس إلى مرحلة تقييم نتيجة العملية التعليمية. و نستطيع أن نقول أنها تولي اهتماما أكبر لما يقوم به المتعلم أثناء العملية التعليمية. قد نجد طالبًا في الصف الخامس مخفقًا في حل مسألة رياضية للقسمة لعدم فهمه للعلاقات بين الأعداد وأيهما المقسوم والمقسوم عليه, أو في العلوم فلا يستنتج العلاقة السببية بين مصطلحين لعدم إدراكه لتعريف المصطلح العلمي أصلاً, نجد عزوفًا عن قراءة الصحف لدى أبنائنا الأكبر سنًا لعدم إدراكهم أن المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه فهو رأي وليس مسلمة، بل إن أي رأي قابل للنقد. يمكن بالتشويق تحفيز الطفل على القراءة وترغيبه في الاطلاع, مقدمة قصة مشوقة نقول له اعرف البقية من القصة أو عد إلى الكتاب.

التالى

2 مستويات الفهم القرائي ومهاراته

مستويات الفهم القرائي

إن للفهم طبيعة سيكولوجية خاصة به تشير إلى أنه عملية نشطة تتضمن الوظائف العقلية العليا. حيث الربط بين المعاني و استنتاج العلاقات بين الأفكار لفهم النص. بالإضافة إلى استراتيجية الحرف الأول لتذكر المفاهيم أو الأفكار المفتاحية في النص عن طريق المسح لتحديد هذه الكلمات و اعتماد أسلوب خاص بالتلميذ للتذكر يقوم على حروف تلك المصطلحات. ب — نوع القراءة : إنَّ المقصود بنوع القراءة القراءة الجهرية ، والقراءة الصامتة، وقراءة الاستماع. ب- النموذج الثاني هو الذي قدمه جوديث إيروين Judith W. مهارات الفهم القرائي الحرفي التفسيري ، الناقد جامعة الملك سعود اختبار مهارات مستويات الفهم القرائي الحرفي ، التفسيري ، الناقد جامعة الملك سعود اختبار مهارات مستويات الفهم القرائي الحرفي ، التفسيري ، الناقد جامعة الملك سعود مناهج عربية اختبار مهارات مستويات الفهم القرائي الحرفي ، التفسيري ، الناقد جامعة الملك سعود اختبار مهارات مستويات الفهم القرائي الحرفي ، التفسيري ، الناقد جامعة الملك سعود.

التالى

اختبار مهارات مستويات الفهم القرائي ( الحرفي ، التفسيري ، الناقد ) جامعة الملك سعود

مستويات الفهم القرائي

هذه العمليات هي : أ — العمليات الأولية الصغيرة و هي التي تدخل في فهم عناصر الجملة و تسمح لنا بالتعرف على الكلمات و قراءتها مع بعضها البعض. و الفرق كبير بين الفهم والمعرفة القرائية, التعرف القرائي Reading Recognition : القدرة على تحديد وتكويد الكلمة بتعليم التماثل بين الأصوات والأشكال والنماذج الإملائية للكلمة في الصفوف الأولى. وهو ضروري للتلميذ ابتداء من دراسته الابتدائية، وحتى إنهاء تعليمه الأساسي، فكل مجال دراسي يعتمد على قدرة التلاميذ على القراءة ومعالجة النص. يعتبر الفهم القرائي عملية معقدة تتطلب توافر مهارات لازمة لربط المعلومات الجديدة بالخبرات السابقة، ولابد من الأخذ بعين الاعتبار الدور الهام الذي تؤديه العمليات المعرفية المختلفة أثناء فهم النصوص المقروءة، مثل الذاكرة قصيرة المدى والذاكرة طويلة المدى؛ حيث يخزن القارئ المعلومات الجديدة ويعالجها في الذاكرة العاملة، ويقوم ببناء وتكوين تمثيلات عقلية مترابطة ومتصلة بمعرفته السابقة عن النص المقروء. و بتعبير آخر، هناك نوع من عدم التناسب بين درجة كفاءة المتعلمين و مستواهم الدراسي. جميع ما ذكرنا من أساليب يقوم به القراء الجيدون بصورة تلقائية وعفوية، وذلك ما لا يقوم به كل الطلاب. إن الاعتماد على هذه الطريقة في التعلم هي التي تعطي أفضل النتائج شريطة أن يقوم التلميذ بمراجعة ما تعلمه بطريقة علمية.

التالى

Powtoon

مستويات الفهم القرائي

ولنساعدهم على اقتراح عنوان الرسالة التي تنير لهم المستقبل وتعينهم في إجراء دراساتهم. وستتبعه دروس ثلاثة كما في الصورة. إن معرفة القراءة هي قبل كل شيء حسن إدارة النظام البصري. و تعرفها الباحثتان من خلال التعاريف السابقة بأنها عدم القدرة علة التعرف على الرموز المكتوبة و ربطها بدلالاتها وتفسيرها في ضوء الخبرة الثقافية السابقة للتلميذ وعدم القدرة على إعادة بناء النص و بحث عميق لما وراء النص من الكلمات و الجمل ، و عدم تجاوز البنية السطحية للنص إلى البنية العميقة. إن هذه الخاصية لم تمنع الباحثين- و خاصة علماء النفس — من تقديم عدد من الافتراضات لشرح العناصر التي تتدخل في إدارة العمليات التعليمية. ب — فحص محتوى النص لتأكيد هذه التصورات أو تغييرها. تم تطور هذا المفهوم بأن أضيف إليه عنصر آخر هو تفاعل القارئ مع الشيء المقروء تفاعلا يجعله يرضى أو يسخط أو يعجب أو يشتاق أو يسر أو يحزن إذن من لا يتفاعل مع نص فهو لم يقرأه حقيقة وأخيرا انتقل مفهوم القراءة إلى استخدام ما يفهمه القارئ في المواجهة المشكلات والانتفاع بها في الموافق الحيوية إذن من لا يستفيد من كتاب قرأه فهو لم يقرأه حقيقة وبالتالي يمكن أن نقول إن تعريف القراءة بمعناها المتطور: إدارك الرموز المكتوبة والنطق بها ثم استيعابها وترجمتها إلى أفكار وفهم المادة المقروءة ثم التفاعل مع المقروء وأخيرا الاستجابة لما تمليه هذه الرموز.

التالى

الفهم القرائي

مستويات الفهم القرائي

إن عملية المراجعة هذه تجعل المعلومات في حالة يسهل استدعاؤها و وضعها في الذاكرة القريبة الأجل حتى يتم توظيفها لفهم المادة اللاحقة. كما أن هناك خمس خطوات تزيد من فاعلية الفهم القرائي، ورمز له بالرمز SQ3R ، وهي: · تصفح SURVEY · اسأل QUESTION · اقرأ READ · استذكر RECITE · راجع REVIEW وهذه الطريقة تفترض خمس خطوات لتحقيق الفهم القرائي؛ تبدأ من التصفح السريع، ومن ثم طرح أسئلة يفترض أن يجيب عنها بعد القراءة، ثم قراءة النص كاملاً لفهمه، ثم استذكار التفاصيل وحفظها في الذاكرة، ثم المراجعة واسترجاع ما تم حفظه، وقد تبين أثر هذه الطريقة في استيعاب تلاميذ المرحلة الثانوية لما تم قراءته، كما أن فهم السياق يعد أمراً مهماً في فهم الجمل الصعبة، فالقارئ عندما تواجهه مفردات غير مألوفة، يحاول ربطها بالسياق، وبالتلميحات النصية لكي يكتشف المعنى، وله فاعلية في علاج صعوبات الفهم القرائي لدى تلاميذ الصف الرابع. في هذا الخصوص يمكن لنا أن نطرح السؤال الآتي: لماذا لا تؤدي عملية حفظ المعلومات المحفوظة عن ظهر قلب إلى استيعابها و بالتالي إلى إنجاح العملية التعليمية؟ للإجابة على هذا السؤال يمكن القول أن في الذاكرة بعيدة الأجل وسطين هما: — الوسط اللفظي و فيه تخزن المعلومات التي حفظت عن ظهر قلب و التي لم يتم ترجمتها إلى صور ذهنية. إن مما يؤثر سلباً على الفهم القرائي هو عدم فهم التلاميذ للنص المقروء هو التركيز على التعرف إلى الكلمات والقراءة الجهرية، وإهمال القراءة الصامتة، ونقص الخبرة لدى المعلم في طرح الأسئلة الصفية، وفي هذا الصدد هناك بعض الطرق التي تساعد على تنمية مهارات الفهم القرائي؛ منها تدريب التلاميذ على القراءة الصامتة، وعلى القراءة الصحيحة، وعلى مواقف القراءة أمام الاخرين، وتدريبهم على التركيز، وتنظيم الأفكار، وعلى النقد والتذوق. أمّا ما يخص مستويات الفهم القرائي ، فإنَّ له مستويات يتدرّج المتعلّم خلالها للحصول على الاستيعاب ، وهي : 1- المستوى الحرفي : فهم السطور إذ التعرّف إلى التفاصيل والأفكار الرئيسة وتسلسل الأحداث ، وعمل المقارنات ، والتعرّف إلى علاقة السبب والنتيجة، والتعرّف إلى سمات الشخصيات ، وتذكّر ما سبق ذكره في النص. عمليات الفهم القرائي: للفهم القرائي عمليات مختلفة، يندرج تحتها عمليات فرعية، وله مهارات، ومستويات متدرجة، تتداخل فيما بينها، وتساهم في عملية الفهم القرائي للمتلقي حيث يتم من خلال ثلاث عمليات، الأولى هي الفهم كعملية تحصيل معلومات، تتطلب معرفة القارئ للحقائق التي يحتويها النص، والثانية هي عملية فحص، وتأمل، وتفكير في المعلومات المكتسبة، والثالثة هي عملية قبول أو رفض الرسالة التي يرسلها النص المقروء بعد فهمه في العمليتين السابقتين، فهي عملية تقويمية، وهناك نظريتان الأولى تعتبر أن فهم المادة المقروءة عملية كلية واحدة لا يمكن تجزئتها؛ أما النظرية الثانية فترى أن عملية الفهم عملية معقدة جداً، يمكن تجزئتها إلى عدة مهارات. ب- الاختيار الجزئي، والدي يعتمد أساسا عل فهم معنى الكلمة المفردة قبل ربطها وتركيبها ،لتنسجم في ما يعرف بالعلاقات التركيبة.

التالى