امام المسجد النبوي. Џ—Ё Џбм «∆г… «бг”ћѕ «бд»жн «б‘—нЁ

بناء المسجد النبوي

امام المسجد النبوي

وصار عدد المداخل الإجمالي 41 مدخلاً، بعضها يتكون من باب واحد، وبعضها من بابين ملتصقين و3 أبواب و5 أبواب متلاصقة، فيصير العدد الإجمالي 85 باباً. وقال ابن كثير عن إسناد عبد الرزاق: وهذا إسناد على شرط الصحيحين. وكان أول من أحدثها في المسجد النبوي أثناء توسعته عام ، فقد بنى للمسجد 4 مآذن في كل زاوية من زواياه. وكان النبي محمد يخطب أولاً إلى جذع ثم صُنع له المنبر فصار يخطب عليه، روى في صحيحه عن جابر: «أن النبي صلى الله عليه وسلّم كان يقوم يوم الجمعة إلى شجرة أو نخلة فقالت امرأة من الأنصار أو رجل: يا رسول الله ألا نجعل لك منبراً؟ قال: إن شئتم. ثم عندما أُمر المسلمون بتحويل القبلة إلى ، سُدّ الباب الخلفي، وفُتح باب آخر في الجهة الشمالية. ويُمثل الإمام إلى يُنسب أبرز الأئمة الذين ظهروا خلال هذه الحقبة، وكانت له مواقف متشددة من سياسة بعض خلفاء العباسيين، كالمنصور.

التالى

المسجد_النبوي

امام المسجد النبوي

. وعندما خضعت المدينة خلال العهد العباسي لحكم الدويلات المستقلة، ، كانت سيطرتهم اسمية لا تتعدى ذكر اسمهم على المنابر مع العباسيين، ولم يتدخلوا في أمر الأئمة. فصار طول المسجد من الشمال إلى الجنوب 70 متراً، وعرضه 60 متراً، وارتفاع سقفه 5. وقد اختلف العُلماء في بيان معنى هذه الروضة؛ فقال بعضهم إنّ أداء العبادة فيها يُؤدّي إلى الجنة، وقال بعضهم إنّ هذا المكان يُنقَل من الدُّنيا إلى الجنّة في الآخرة، في حين يرى فريق آخر أنّ جلوس الصحابة أمام النبيّ، والتعلُّم منه في هذا المكان، فكان أشبه بالروضة، وإضافته إلى الجنّة نِسبة إلى ما سيؤول إليه وهي الجنّة، ولهذه الفضائل والكرامات يحرص المؤمن على الصلاة فيها، وهذا في غير صلاة الجماعة، أمّا في صلاة الجماعة فعلى المُسلم أن يحرص على الصلاة في الصف الأول، لقول النبيّ: خَيْرُ صُفُوفِ الرِّجالِ أوَّلُها ، والصف الأول هو الصف الذي يَلي الإمام. وقد تم الانتهاء من التوسعة في أوائل سنة الموافق ، وبغلت تكلفة هذا المشروع 50 مليون ريالاً سعودياً، وقام الملك بافتتاحه في سنة ، الموافق. . دعاء ختم القرآن من المسجد الحرام ليلة 29 رمضانأدى المصلون في المسجد الحرام اليوم صلاة العشاء والتراويح والتهجد، وشهدوا ختم القرآن في هذه الليلة ال.

التالى

الصلاة في المسجد النبوي

امام المسجد النبوي

وقال: أعظم النعم الدنيوية نعمة العافية في الأبدان ومنحة الصحة للإنسان، لا تساويها نعمة من نعم الدنيا مهما عَظُمت ولذت، رزقنا الله جميعًا الصحة والعافية؛ ولهذا لا يعرف حلاوة الصحة إلا مَن ذاق مرارة الأوجاع والأسقام عافانا الله وإياكم، قال صلى الله عليه وسلم: نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ ، السعيد الموفق مَن عرف النعم أثناء وجودها فقام بحقها وأحس بقيمتها. صورة للمسجد النبوي في أواخر العهد العثماني عام 1908. وبناه من الحجارة المنقوشة ، وجعل أعمدته من الحجارة المنقوشة، وغُطّي سقفه بخشب ، وبنى مقصورة من يصلي فيها للناس خوفاً من الذي أصاب ، وجعل للمسجد 6 أبواب على ما كان على عهد. القبة الثانية: قبة الحجرة الداخلية عندما أنهى السلطان ترميماته للمسجد سنة الموافق ، قبل الحريق الثاني قام باستبدال السقف الخشبي للحجرة النبوية بقبة صغيرة تحت سقف المسجد، فقام متولي العمارة برفع سقف المسجد، وعقدوا طاقاً على شكل قوس من الجهة الشرقية حتى يتأتى لهم الشكل المربع لتقوم عليها القبة، فعقدوا القبة على جهة الغربية بأحجار منحوتة من الحجر الأسود وكمّلوها من الحجر الأبيض، ونصبوا بأعلاها هلالاً من نحاس، وهو قريب من سقف المسجد الأول فإن القبة المذكورة تحته، وبيّضوا القبة وجميع جدرانها من خارجها بالجص. وعندما تولي الخلافة ، خرج من إلى ، بعد أن جعل عليها أميراً وإماماً. وهي المقبرة الرئيسة لأهل منذ عهد النبي ، وتقع في مواجهة القسم الجنوبي الشرقي من سور المسجد النبوي، وتبلغ مساحته الحالية 180,000 متر مربع. وكانت أعمدة المسجد من جذوع النخل وسقفه من الجريد أغصان النخيل ، وأساسه من الحجارة، وجداره من الطوب النيء الذي لم يُحرق بالنار ، وجعل وسطه رحبة ساحة.

التالى

إمام المسجد النبوي الشريف علي الحذيفي يدخل المستشفى

امام المسجد النبوي

بعد مضي فترة من الزمن ظهر انشقاق في جدار الحجرة، فسُدّ بإفراغ فيه، واستمر هذا الوضع إلى أن تم تجديد جدار الحجرة في عهد السلطان سنة. وكان يشرف على جميع مراحل البناء. وقد كان يتحرّى الصلاة عندها، فلما سُئل عن ذلك قال: «إني رأيت النبي يتحرى الصلاة عندها». وأئمة المسجد النبوي لهم مكانة خاصة تنطلق من مكانة المسجدين عند المسلمين. وانتهت بريح أُرسِلت كادت تزلزل الأرض من قوّتها، فعَرَف أبو الفتوح بأنه كان على خطأ فرجع إلى تائباً. . وقد جُدّد هذا المحراب في عمارة السلطان سنة ، ثم جدد أثناء العمارة المجيدية وما زال المحراب موجوداً إلا أنه غُطّي بدولابٍ خشبيٍ تُوضع فيه المصاحف.

التالى

المسجد النبوي

امام المسجد النبوي

أما عن بناء المسجد النبوي وما جرى في ذلك من أحداث فيحدثنا أنس بن مالك رضي الله عنه كما ذكر ذلك الإمام البخاري رحمه الله: فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة نزل في علو المدينة في حي يقال لهم: بنو عمرو بن عوف، فأقام فيهم أربع عشرة ليلة، ثم أرسل إلى ملأ بني النجار فجاءوا متقلدي سيوفهم، قال: وكأني أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على راحلته، وأبو بكر ردفه، وملأ بني النجار حوله، حتى ألقى بفناء أبي أيوب، قال: فكان يصلي حيث أدركته الصلاة، ويصلي في مرابض الغنم، قال: ثم أمر ببناء المسجد فأرسل إلى ملأ بني النجار فجاءوا فقال: يا بني النجار ثامنوني بحائطكم هذا فقالوا: لا والله لا نطلب ثمنه إلا إلى الله عز وجل. اللهم يارحمن بجاه هذا النبي الكريم اغفر لعبدك المنقاد لأحكام شريعة نبيك العظيم السلطان أحمد بن السلطان محمد بن السلطان مراد السلطان بن السلطان سليم بن السلطان سليمان بن السلطان سليم بن السلطان بايزيد ابن السلطان محمد بن السلطان مراد بن السلطان بايزيد بن السلطان مراد بن السلطان أورخان بن السلطان عثمان نصره الله نصرا عزيزا وفتح له فتحا مبينا. وقد زُوّد مبنى التوسعة بعدة أنظمة متطورة، منها أنظمة كاميرات، وأنظمة طاقة كهربائية دائمة واحتياطية، وأنظمة إطفاء حريق، وأنظمة. وتذكر كتب التاريخ أن السطان نور الدين زنكي رأى في نومه النبي يخبره بأمر الرجلين، فقدم المدينة المنورة، فاكتشف أمرهما وكانا يحفران سرداباً يصل إلى الحجرة، فأمر بهما فقُتلا. . ولكنه يعتبر من الأحاديث الضعيفة.

التالى

بناء المسجد النبوي

امام المسجد النبوي

أما الأسلاف الكبار فقد انصرفوا عن زخرفة المساجد وتشييدها إلى تزكية أنفسهم وتقويمها، فكانوا أمثلة صحيحة للإسلام. المشكلة لمن نتكلم نجيب كلام غريب فعلا. هو الذي ربى ملائكة البشر، ومؤدبي الجبابرة، وملوك الدار الآخرة. وكان اللباس الرسمي في العهد المملوكي لمن يلي الإمامة والخطابة السّواد، فالثوب أسود، سوداء، والطيلسان وشاح أسود. وقد ذكر سبب كونه خماسياً لا رباعيّاً فقال: «خشية أن يشبه المشرّفة في بنائها المربّع، وخشية أن يستقبله النّاس كما يستقبلون »، وقال : «لمّا وُسّع المسجد الشريف جُعلت حجرته مثلث الشكل حتى لا يتأتّى لأحد أن يصلّي إلى جهة القبر الشريف مع استقباله ».

التالى

إمام المسجد النبوي: الشكر على نعمة الصحة يكون باستثمارها في الطاعة

امام المسجد النبوي

ولما أدخل دار أبي بكر في المسجد، جعل الخوخة في محاذاة مكانها الأول. واتفقت معظم الأقوال على أن ما يقرب من أربعمائة صحابي تواردوا على الصّفة، في قرابة 9 أعوام، يقول : «لقد رأيت معي في الصفة ما يزيد على ثلاثمائة، ثم رأيت بعد ذلك كل واحد منهم واليًا أو أميرًا، والنبي صلى الله عليه وسلّم قال لهم ذلك حين مر بهم يوماً ورأى ما هم عليه». وقد بلغ مقدار تكلفة هذه العمارة 140 كيساً من الذهب، وكل كيس كناية عن 5 ذهبات مجيدية. . وذكر أن من أوجب الشكر على نعمة الصحة أن يستثمرها المسلم في طاعة الله من أداء الواجبات والمحافظة على المأمورات والبعد عن القبائح والسيئات والمسابقة إلى النوافل والصالحات، قال تعالى: {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أُعدت للمتقين}، وقال صلى الله عليه وسلم: بادروا بالأعمال سبعًا، هل تنتظرون إلا فقرًا مُنسيًا، أو غنًى مُطغيًا، أو مرضًا مفسدًا، أو هرمًا مفندًا، أو موتًا مجهزًا، أو الدجال فَشَرُّ غائب يُنتظر، أو الساعة والساعة أدهى وأمر. وقد بلغت حمولة المواد المفرغة في الميناء لغايات الإعمار أكثر من 30,000 طن.

التالى