سورة الواقعة كتابة. سورة الواقعة مكتوبة برواية ورش عن نافع

سورة الواقعة مكتوبة كاملة من المصحف , القران رفيق الدرب

سورة الواقعة كتابة

القرآن الكريم سورة الواقعة تنزيل سورة الواقعة مكتوبة كاملة بالرسم العثماني برواية حفص عن عاصم بصيغة pdf , تحميل ملف pdf بجودة عالية و برابط واحد مباشر. واصحاب المشامه ما اصحاب المشامه 9 و السابقون السابقون 10 اولئك المقربون 11 في جنات النعيم 12 ثله من الاولين 13 و قليل من الاخرين 14 على سرر موضونه 15 متكئين عليها متقابلين 16 يطوف عليهم و لدان مخلدون 17 بكاسات و اباريق و كوب من معين 18 لا يصدعون عنها و لا ينزفون 19 و فاكهه مما يتخيرون 20 و لحم طير مما يشتهون 21 و حور عين 22 كامثال اللؤلؤ المكنون 23 جزاء بما كانوا يعملون 24 لا يسمعون فيها لغوا و لا تاثيما 25 الا قيلا سلاما سلاما 26 و اصحاب اليمين ما اصحاب اليمين 27 في سدر مخضود 28 و طلح منضود 29 و ظل ممدود 30 و ماء مسكوب 31 وفاكهه كثيرة 32 لا مقطوعه و لا ممنوعه 33 و فرش مرفوعه 34 اني انشاناهن انشاء 35 فجعلناهن ابكارا 36 عربا اترابا 37 لاصحاب اليمين 38 ثله من الاولين 39 و ثله من الاخرين 40 و اصحاب الشمال ما اصحاب الشمال 41 في سموم و حميم 42 و ظل من يحموم 43 لا بارد و لا كريم 44 انهم كانوا قبل هذا مترفين 45 و كانوا يصرون على الحنث العظيم 46 و كانوا يقولون ائذا متنا و كنا ترابا وعظاما اانا لمبعوثون 47 اواباؤنا الاولون 48 قل ان الاولين و الاخرين 49 لمجموعون الى ميقات يوم معلوم 50 ثم انكم ايها الضالون المكذبون 51 لاكلون من شجر من زقوم 52 فمالئون منها البطون 53 فشاربون عليه من الحميم 54 فشاربون شرب الهيم 55 ذلك نزلهم يوم الدين 56 نحن خلقناكم فلولا تصدقون 57 افرايتم ما تمنون 58 اانتم تخلقونة ام نحن الخالقون 59 نحن قدرنا بينكم الموت و ما نحن بمسبوقين 60 على ان نبدل امثالكم و ننشئكم في ما لا تعلمون 61 و لقد علمتم النشاه الاولى فلولا تذكرون 62 افرايتم ما تحرثون 63 اانتم تزرعونة ام نحن الزارعون 64 لو نشاء لجعلناة حطاما فظلتم تفكهون 65 اني لمغرمون 66 بل نحن محرومون 67 افرايتم الماء الذى تشربون 68 اانتم انزلتموة من المزن ام نحن المنزلون 69 لو نشاء جعلناة اجاجا فلولا تشكرون 70 افرايتم النار التي تورون 71 اانتم انشاتم شجرتها ام نحن المنشئون 72 نحن جعلناها تذكره و متاعا للمقوين 73 فسبح باسم ربك العظيم 74 فلا اقسم بمواقع النجوم 75 و انه لقسم لو تعلمون عظيم 76 انه لقران كريم 77 فى كتاب مكنون 78 لا يمسة الا المطهرون 79 تنزيل من رب العالمين 80 افبهذا الحديث انتم مدهنون 81 و تجعلون رزقكم انكم تكذبون 82 فلولا اذا بلغت الحلقوم 83 و انتم حينئذ تنظرون 84 و نحن اقرب الية منكم و لكن لا تبصرون 85 فلولا ان كنتم غير مدينين 86 ترجعونها ان كنتم صادقين 87 فاما ان كان من المقربين 88 فروح و ريحان و جنت نعيم 89 واما ان كان من اصحاب اليمين 90 فسلام لك من اصحاب اليمين 91 واما ان كان من المكذبين الضالين 92 فنزل من حميم 93 و تصليه جحيم 94 ان ذلك لهو حق اليقين 95 فسبح باسم ربك العظيم 96 سورة الواقعه مكتوبة كاملة من المصحف القران رفيق الدرب سور الواقعه مكتوب كاملة من المصحف. في هذا المقال سنسلط الضوء على واحدة من سور القرآن وهي سورة الواقعة. وقال الصادق عليه السلام: إن فيها من المنافع مالايحصى فإن ُقُرئت على الميت غفر الله له وان قُرئت على من قرب اجله عند موته سهل الله عليه خروج روحه بمشيئة الله تعالى. سورة الواقعة للرزق والزواج دعاء سورة الواقعة لجلب الرزق والزواج من الأدعية التي لها مفعول عظيم بأمر الله سبحانه وتعالى في تيسير الكثير من أمور الدنيا بأمر الله، وذلك لما فيه من ثناء على الله عز وجل وصلاة على نبية الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم، ودائماً حينما تدعو الله أجعل قلبك صادق ونيتك صادقة، خاصة أنك تخاطب ملك الملوك جل جلاله وهو أعلم بما في قلوب كل الخلق وكل البشر وهو أعلم بما في قلبك، لذلك أجعل أكثر لحظة صدق في حياتك هي دعائك لله عز وجل واثني عليه ثنائاً يليق بعظمته وعلى رسوله الكريم ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم. والدعاء هو : اللهم ارزقنا حلالا طيبا واسعا من غير كد واستجب دعواتنا من غير رد واعوذ بك يالله من الفضيحتين الفقر والدين بحق الامامين السبطين الحسن والحسين اللهم يا رازق المقلين وياراحم المساكين وياذا القوة المتين وياغياث المستغيثين اللهم ان كان رزقي في السماء فأنزله وان كان في الارض فأخرجه وان كان بعيدا فقربه وان كان قريبا فيسره وان كان يسير فكثره وان كان كثيرا فحلله وان كان حلالا فطيبه وان كان طيبا فباركه لنا برحمتك ياأرحم الراحمين وصلى الله على محمد وآله الطاهرين. بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ 1 لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ 2 خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ 3 إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا 4 وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا 5 فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا 6 وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً 7 فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ 8 وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ 9 وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ 10 أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ 11 فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ 12 ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ 13 وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ 14 عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ 15 مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ 16 يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ 17 بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ 18 لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ 19 وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ 20 وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ 21 وَحُورٌ عِينٌ 22 كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ 23 جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ 24 لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا 25 إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا 26 وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ 27 فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ 28 وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ 29 وَظِلٍّ مَمْدُودٍ 30 وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ 31 وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ 32 لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ 33 وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ 34 إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً 35 فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا 36 عُرُبًا أَتْرَابًا 37 لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ 38 ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ 39 وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ 40 وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ 41 فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ 42 وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ 43 لَا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ 44 إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ 45 وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ 46 وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ 47 أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ 48 قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ 49 لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ 50 ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ 51 لَآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ 52 فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ 53 فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ 54 فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ 55 هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ 56 نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ 57 أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ 58 أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ 59 نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ 60 عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ 61 وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ 62 أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ 63 أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ 64 لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ 65 إِنَّا لَمُغْرَمُونَ 66 بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ 67 أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ 68 أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ 69 لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ 70 أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ 71 أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ 72 نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ 73 فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ 74 فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ 75 وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ 76 إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ 77 فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ 78 لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ 79 تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ 80 أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ 81 وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ 82 فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ 83 وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ 84 وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ 85 فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ 86 تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ 87 فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ 88 فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ 89 وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ 90 فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ 91 وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ 92 فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ 93 وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ 94 إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ 95 فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ 96 السورة السابقة: سورة الواقعة السورة التالية: ١ ٢ ٣ ٤ ٥ ٦ ٧ ٨ ٩ ١٠ ١١ ١٢ ١٣ ١٤ ١٥ ١٦ ١٧ ١٨ ١٩ ٢٠ ٢١ ٢٢ ٢٣ ٢٤ ٢٥ ٢٦ ٢٧ ٢٨ ٢٩ ٣٠ ٣١ ٣٢ ٣٣ ٣٤ ٣٥ ٣٦ ٣٧ ٣٨ ٣٩ ٤٠ ٤١ ٤٢ ٤٣ ٤٤ ٤٥ ٤٦ ٤٧ ٤٨ ٤٩ ٥٠ ٥١ ٥٢ ٥٣ ٥٤ ٥٥ ٥٦ ٥٧ ٥٨ ٥٩ ٦٠ ٦١ ٦٢ ٦٣ ٦٤ ٦٥ ٦٦ ٦٧ ٦٨ ٦٩ ٧٠ ٧١ ٧٢ ٧٣ ٧٤ ٧٥ ٧٦ ٧٧ ٧٨ ٧٩ ٨٠ ٨١ ٨٢ ٨٣ ٨٤ ٨٥ ٨٦ ٨٧ ٨٨ ٨٩ ٩٠ ٩١ ٩٢ ٩٣ ٩٤ ٩٥ ٩٦ ٩٧ ٩٨ ٩٩ ١٠٠ ١٠١ ١٠٢ ١٠٣ ١٠٤ ١٠٥ ١٠٦ ١٠٧ ١٠٨ ١٠٩ ١١٠ ١١١ ١١٢ ١١٣ ١١٤.

التالى

سورة الواقعة للرزق مكتوبة

سورة الواقعة كتابة

سورة الواقعة من السور التي كان الرسول عليه الصلاة والسلام، يداوم على قراءتها في صلاة الفجر، وقد أوصت السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها النساء بقراءتها، لما لها من فضلٍ عظيمٍ، وأجرٍ كبير. الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين أما بعد : يسرنا أن نقدم لكم القرآن الكريم مكتوبا بالرسم العثماني برواية حفص عن عاصم مقسما إلى سور كل ملف بصيغة pdf للقراءة على الجوال و الكومبيوتر. May 19th, 2020 06:52 الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة 00491634511222 لجلب الحبيب الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة 00491634511222 لجلب الحبيب معالج روحانى 00491634511222 004917637777797 الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة 00491634511222 004917637777797 الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة 00491634511222 الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة 004917637777797 004917637777797 00491634511222 الشيخ الروحاني جلب الحبيب و خلال ساعة 00491634511222 لجلب الحبيب معالج روحانى 00491634511222 -- 004917637777797. دعاء سورة الواقعة لجلب الرزق يقرأة الكثير من الناس في الوقت الحالي بنية أن يرزقهم الله رزق واسع حسن من فضله ونعمته وكرمه وأن يوفقهم في الكثير من أمور الدنيا، ولكن لابد أن يكون الشخص نيتة صادقة وقلبه صادق حتى يستجيب الله سبحانه وتعالى له ويرزقه الخير في كل شيء، نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يوفق جميع المسلمين ويهدي جميع الخلق لكل ما يحبه وما يرضاه ويردهم إليه رداً جميلاً مباركاً فيه. كما أن سورة الواقعة للرزق والزواج و دعاء سورة الواقعة لجلب الرزق لهم الكثير من الفوائد العظيمة في تيسير الأمور وليس فقط في الرزق، حيث ترزق هذه السورة الكريمة بأمر الله تعالى الزواج لكل من لا يزالوا عزاب وهناك مشاكل في حياتهم تمنع زواجهم، وتيسر السورة المباركرة بأمر الله زواج الشباب والبنات جميعاً، نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزق بناتاً وشبابنا الأزواج والزواجات الصالحين وأن يجمع بينهم على خير ومحبة ويرزقهم الذرية الصالحة والأولاد الصالحين. .

التالى

”ж—… «бж«ёЏ… гя ж»… я«гб… »«б ‘янб

سورة الواقعة كتابة

تنزيل سورة الواقعة pdf كاملة بخط المصحف حفص :. سورة الواقعة مكتوبة كاملة بالتشكيل، بسم الله الرحمن الرحيم إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ 1 لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ 2 خَافِضَةٌ رَافِعَةٌ 3 إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجًّا 4 وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسًّا 5 فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا 6 وَكُنْتُمْ أَزْوَاجًا ثَلَاثَةً 7 فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ 8 وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ 9 وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ 10 أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ 11 فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ 12 ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ 13 وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ 14 عَلَى سُرُرٍ مَوْضُونَةٍ 15 مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ 16 يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُخَلَّدُونَ 17 بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ 18 لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنْزِفُونَ 19 وَفَاكِهَةٍ مِمَّا يَتَخَيَّرُونَ 20 وَلَحْمِ طَيْرٍ مِمَّا يَشْتَهُونَ 21 وَحُورٌ عِينٌ 22 كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ 23 جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ 24 لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا تَأْثِيمًا 25 إِلَّا قِيلًا سَلَامًا سَلَامًا 26 وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ 27 فِي سِدْرٍ مَخْضُودٍ 28 وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ 29 وَظِلٍّ مَمْدُودٍ 30 وَمَاءٍ مَسْكُوبٍ 31 وَفَاكِهَةٍ كَثِيرَةٍ 32 لَا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ 33 وَفُرُشٍ مَرْفُوعَةٍ 34 إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً 35 فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَارًا 36 عُرُبًا أَتْرَابًا 37 لِأَصْحَابِ الْيَمِينِ 38 ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ 39 وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ 40 وَأَصْحَابُ الشِّمَالِ مَا أَصْحَابُ الشِّمَالِ 41 فِي سَمُومٍ وَحَمِيمٍ 42 وَظِلٍّ مِنْ يَحْمُومٍ 43 لَا بَارِدٍ وَلَا كَرِيمٍ 44 إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِينَ 45 وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنْثِ الْعَظِيمِ 46 وَكَانُوا يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَبْعُوثُونَ 47 أَوَآبَاؤُنَا الْأَوَّلُونَ 48 قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ 49 لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَعْلُومٍ 50 ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ 51 لَآكِلُونَ مِنْ شَجَرٍ مِنْ زَقُّومٍ 52 فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ 53 فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ 54 فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ 55 هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ 56 نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ 57 أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ 58 أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ 59 نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ 60 عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ 61 وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ 62 أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ 63 أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ 64 لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ 65 إِنَّا لَمُغْرَمُونَ 66 بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ 67 أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ 68 أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ 69 لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ 70 أَفَرَأَيْتُمُ النَّارَ الَّتِي تُورُونَ 71 أَأَنْتُمْ أَنْشَأْتُمْ شَجَرَتَهَا أَمْ نَحْنُ الْمُنْشِئُونَ 72 نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعًا لِلْمُقْوِينَ 73 فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ 74 فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ 75 وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ 76 إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ 77 فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ 78 لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ 79 تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ 80 أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنْتُمْ مُدْهِنُونَ 81 وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ 82 فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ 83 وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ 84 وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ 85 فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ 86 تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ 87 فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ 88 فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ 89 وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ 90 فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ 91 وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ 92 فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ 93 وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ 94 إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ 95 فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ 96. إِذَا وَقَعَتِ اِ۬لْوَاقِعَةُ 1 لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَٰذِبَةٌۖ 2 خَافِضَةٞ رَّافِعَةٌ 3 اِذَا رُجَّتِ اِ۬لَارْضُ رَجّاٗ 4 وَبُسَّتِ اِ۬لْجِبَالُ بَسّاٗ 5 فَكَانَتْ هَبَآءٗ مُّنۢبَثّاٗ 6 وَكُنتُمُۥٓ أَزْوَٰجاٗ ثَلَٰثَةٗۖ 7 فَأَصْحَٰبُ اُ۬لْمَيْمَنَةِ 8 مَآ أَصْحَٰبُ اُ۬لْمَيْمَنَةِۖ 9 وَأَصْحَٰبُ اُ۬لْمَشْـَٔمَةِ 10 مَآ أَصْحَٰبُ اُ۬لْمَشْـَٔمَةِۖ 11 وَالسَّٰبِقُونَ اَ۬لسَّٰبِقُونَۖ 12 أُوْلَٰٓئِكَ اَ۬لْمُقَرَّبُونَ 13 فِے جَنَّٰتِ اِ۬لنَّعِيمِۖ 14 ثُلَّةٞ مِّنَ اَ۬لَاوَّلِينَ 15 وَقَلِيلٞ مِّنَ اَ۬لَاخِرِينَ 16 عَلَيٰ سُرُرٖ مَّوْضُونَةٖ 17 مُّتَّكِـِٕينَ عَلَيْهَا مُتَقَٰبِلِينَۖ 18 يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَٰنٞ مُّخَلَّدُونَ 19 بِأَكْوَابٖ وَأَبَارِيقَ 20 وَكَأْسٖ مِّن مَّعِينٖ 21 لَّا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزَفُونَ 22 وَفَٰكِهَةٖ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ 23 وَلَحْمِ طَيْرٖ مِّمَّا يَشْتَهُونَۖ 24 وَحُورٌ عِينٞ كَأَمْثَٰلِ اِ۬للُّؤْلُوِٕ اِ۬لْمَكْنُونِ 25 جَزَآءَۢ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَۖ 26 لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواٗ وَلَا تَاثِيماًۖ 27 اِلَّا قِيلاٗ سَلَٰماٗ سَلَٰماٗۖ 28 وَأَصْحَٰبُ اُ۬لْيَمِينِ مَآ أَصْحَٰبُ اُ۬لْيَمِينِۖ 29 فِے سِدْرٖ مَّخْضُودٖ 30 وَطَلْحٖ مَّنضُودٖ 31 وَظِلّٖ مَّمْدُودٖ 32 وَمَآءٖ مَّسْكُوبٖ 33 وَفَٰكِهَةٖ كَثِيرَةٖ 34 لَّا مَقْطُوعَةٖ وَلَا مَمْنُوعَةٖ 35 وَفُرُشٖ مَّرْفُوعَةٍۖ 36 اِنَّآ أَنشَأْنَٰهُنَّ إِنشَآءٗ 37 فَجَعَلْنَٰهُنَّ أَبْكَاراً 38 عُرُباً اَتْرَاباٗ 39 لِّأَصْحَٰبِ اِ۬لْيَمِينِۖ 40 ثُلَّةٞ مِّنَ اَ۬لَاوَّلِينَ 41 وَثُلَّةٞ مِّنَ اَ۬لَاخِرِينَۖ 42 وَأَصْحَٰبُ اُ۬لشِّمَالِ 43 مَآ أَصْحَٰبُ اُ۬لشِّمَالِۖ 44 فِے سَمُومٖ وَحَمِيمٖ 45 وَظِلّٖ مِّنْ يَّحْمُومٖ 46 لَّا بَارِدٖ وَلَا كَرِيمٍۖ 47 اِنَّهُمْ كَانُواْ قَبْلَ ذَٰلِكَ مُتْرَفِينَۖ 48 وَكَانُواْ يُصِرُّونَ عَلَي اَ۬لْحِنثِ اِ۬لْعَظِيمِۖ 49 وَكَانُواْ يَقُولُونَ أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباٗ وَعِظَٰماً اِنَّا لَمَبْعُوثُونَ 50 أَوَءَابَآؤُنَا اَ۬لَاوَّلُونَۖ 51 ۞قُلِ اِنَّ اَ۬لَاوَّلِينَ وَالَاخِرِينَ لَمَجْمُوعُونَ 52 إِلَيٰ مِيقَٰتِ يَوْمٖ مَّعْلُومٖۖ 53 ثُمَّ إِنَّكُمُۥٓ أَيُّهَا اَ۬لضَّآلُّونَ اَ۬لْمُكَذِّبُونَ 54 لَأٓكِلُونَ مِن شَجَرٖ مِّن زَقُّومٖ 55 فَمَالِـُٔونَ مِنْهَا اَ۬لْبُطُونَ 56 فَشَٰرِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ اَ۬لْحَمِيمِ 57 فَشَٰرِبُونَ شُرْبَ اَ۬لْهِيمِۖ 58 هَٰذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ اَ۬لدِّينِۖ 59 نَحْنُ خَلَقْنَٰكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَۖ 60 أَفَرَٰٓيْتُم مَّا تُمْنُونَ 61 ءَآنتُمْ تَخْلُقُونَهُۥٓ أَمْ نَحْنُ اُ۬لْخَٰلِقُونَۖ 62 نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ اُ۬لْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ 63 عَلَيٰٓ أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَٰلَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِے مَا لَا تَعْلَمُونَۖ 64 وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ اُ۬لنَّشْأَةَ اَ۬لُاول۪يٰ فَلَوْلَا تَذَّكَّرُونَۖ 65 أَفَرَٰٓيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ 66 ءَآنتُمْ تَزْرَعُونَهُۥٓ أَمْ نَحْنُ اُ۬لزَّٰرِعُونَۖ 67 لَوْ نَشَآءُ لَجَعَلْنَٰهُ حُطَٰماٗ فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ 68 إِنَّا لَمُغْرَمُونَ 69 بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَۖ 70 أَفَرَٰٓيْتُمُ اُ۬لْمَآءَ اَ۬لذِے تَشْرَبُونَ 71 ءَآنتُمُۥٓ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ اَ۬لْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ اُ۬لْمُنزِلُونَۖ 72 لَوْ نَشَآءُ جَعَلْنَٰهُ أُجَاجاٗ فَلَوْلَا تَشْكُرُونَۖ 73 أَفَرَٰٓيْتُمُ اُ۬لنَّارَ اَ۬لتِے تُورُونَ 74 ءَآنتُمُۥٓ أَنشَأْتُمْ شَجَرَتَهَآ أَمْ نَحْنُ اُ۬لْمُنشِـُٔونَۖ 75 نَحْنُ جَعَلْنَٰهَا تَذْكِرَةٗ وَمَتَٰعاٗ لِّلْمُقْوِينَۖ 76 فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ اَ۬لْعَظِيمِۖ 77 ۞فَلَآ أُقْسِمُ بِمَوَٰقِعِ اِ۬لنُّجُومِ 78 وَإِنَّهُۥ لَقَسَمٞ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ 79 اِنَّهُۥ لَقُرْءَانٞ كَرِيمٞ 80 فِے كِتَٰبٖ مَّكْنُونٖ 81 لَّا يَمَسُّهُۥٓ إِلَّا اَ۬لْمُطَهَّرُونَۖ 82 تَنزِيلٞ مِّن رَّبِّ اِ۬لْعَٰلَمِينَۖ 83 أَفَبِهَٰذَا اَ۬لْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ 84 وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمُۥٓ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَۖ 85 فَلَوْلَآ إِذَا بَلَغَتِ اِ۬لْحُلْقُومَ 86 وَأَنتُمْ حِينَئِذٖ تَنظُرُونَ 87 وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ 88 فَلَوْلَآ إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ 89 تَرْجِعُونَهَآ إِن كُنتُمْ صَٰدِقِينَۖ 90 فَأَمَّآ إِن كَانَ مِنَ اَ۬لْمُقَرَّبِينَ 91 فَرَوْحٞ وَرَيْحَانٞ وَجَنَّتُ نَعِيمٖۖ 92 وَأَمَّآ إِن كَانَ مِنَ اَصْحَٰبِ اِ۬لْيَمِينِ 93 فَسَلَٰمٞ لَّكَ مِنَ اَصْحَٰبِ اِ۬لْيَمِينِۖ 94 وَأَمَّآ إِن كَانَ مِنَ اَ۬لْمُكَذِّبِينَ اَ۬لضَّآلِّينَ 95 فَنُزُلٞ مِّنْ حَمِيمٖ 96 وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍۖ 97 اِنَّ هَٰذَا لَهُوَ حَقُّ اُ۬لْيَقِينِۖ 98 فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ اَ۬لْعَظِيمِۖ 99. فضل سورة الواقعة ورد في فضل سورة الواقعة عددٌ من الأحاديث الضعيفة التي تُثبت أنَّ قراءتها كلَّ ليلة تمنع الفقر، وتجلب الرزق، فقد روى ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه قال: مَن قرأَ سورةَ الواقِعَةِ في كلِّ ليلةٍ؛ لم تُصِبهُ فاقةٌ أبدًا ، وهذا الحديث سنده ضعيف، وأجمع على ضعفه العديد من كبار المحدِّثين، إلَّا أنّ تلاوة سورة الواقعة وغيرها من سور القرآن الكريم يعدّ من الأعمال الفاضلة، ولا حرج على المسلم إن قام بأداء فضائل الأعمال، حتى لو لم يرد في فضلها إلَّا أحاديث ضعيفة، وقيل أيضاً أنَّ ابن مسعود كان يأمر بناته بقراءتها في كلِّ ليلة. . . .

التالى

سورة الواقعة مكتوبة

سورة الواقعة كتابة

. . . . .

التالى

سورة الدخان مكتوبة

سورة الواقعة كتابة

. . . . . . .

التالى

سورة الواقعة مكتوبة سورة الواقعة كتابة الواقعة مكتوبة

سورة الواقعة كتابة

. . . . .

التالى

قراءة سورة الواقعة

سورة الواقعة كتابة

. . . . . . .

التالى