سمر الحمود. الطبيبة الجراحة سمر الحمود

السعودية سمر الحمود رئيسة للجنة تحكيم الأبحاث العلمية للسرطان

سمر الحمود

وتعد الحمود أول رئيس منطقة الشرق الأوسط يعين في هذا المنصب، وقالت: «أشعر بالفخر والاعتزاز بهذا التعيين في رئاسة هذه اللجنة الطبية العالمية المرجعية لأحد أخطر وأهم الأمراض ضمن كوكبة من الخبراء العالميين، وهو انعكاس لما وصلت له الكفاءات السعودية وتأثيرها في الأوساط العلمية العالمية. قمت بعمل شراكات ثنائية لأول مرة على المستوى الإقليمي، من خلال تنظيم عدد من المنتديات العلمية والمؤتمرات، بالتعاون مع عدد من المنظمات الصحية والمراكز الطبية العالمية في بريطانيا وفرنسا وأميركا الشمالية، بالإضافة للعديد من المشاركات الأخرى. وتعد الوكالة الدولية لأبحاث السرطان المرجع الرسمي المتخصص لمنظمة الصحة العالمية في مجال إجراء الأبحاث المرجعية العلمية الأساسية لأمراض السرطان، سواءً الأبحاث المخبرية أو السريرية أو الوبائية، وهي الجهة المعتمدة لإصدار تقارير السرطان الدورية بما تحتويه من توصيات تحديد مواقف وتوجهات منظمة الصحة العالمية حول مسببات السرطان ومدى انتشاره، والخطط العالمية والإقليمية لمكافحته والوقاية منه. يلجأ البعض للعلاج بالخارج، خاصة للتدخل الجراحي، فما السبب في اعتقادك؟ الاعتقاد بأن العلاج بالخارج هو الأفضل، ليس إلا قلة ثقة. وتعد الجائزه واحدة من العديد من الجوائز التي تديرها منظمة الصحة العالمية والتي تمنح جوائزها تقديراً لجهود العلماء والباحثين المتميزين والذين قدموا إسهامات بارزة وأبحاث متميزه في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه وذلك من خلال المساهمة في صياغة استراتيجيات وطنية وتنفيذها بنجاح في مجال مرض السرطان مما يساهم فى تعزيز الصحة العامة. وللأسف، فإن معظم الحالات تكتشف في مراحل متقدمة، على الرغم من أن هذا النوع من الأورام إذا اكتشف وعولج مبكرًا، فإن نسبة الشفاء منه تزيد بإذن الله عن ٩٠٪. كما أن الحمود هي أول سعودية تنضم للجنة أخلاقيات البحوث العلمية في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان في منظمة الصحة العالمية، وأول شخصية عربية ترأس اللجنة الدولية لتحكيم الأبحاث العلمية في الوكالة.

التالى

الطبيبة الجراحة سمر الحمود

سمر الحمود

وتعد الدكتورة سمر الحمود من أوائل الجرَّاحات الاستشاريات السعوديات في مجال جراحة القولون والمستقيم، وتمتلك خبرة كبيرة في مجال سرطان القولون والمستقيم؛ إذ شاركت في صياغة إصدارات وتوصيات إقليمية عدة تابعة لمنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه، ومُنحت لقب «استشارية فخرية زائرة» من مستشفى «سانت مارك» البريطاني العريق، وتعد عضواً فاعلاً في المجلس الاستشاري للمركز الخليجي لمكافحة السرطان، وناشطة في مجال الكشف المبكر على سرطان القولون والمستقيم والوقاية منه، بالإضافة إلى دورها البارز في تعزيز الصحة، والرفع من مستوى الوعي لدى مختلف فئات المجتمع. إعداد برامج الوقاية بعد مشوار من الإنجازات في مجال الطب والجراحة، في أي محطة تقفين اليوم؟ حاليًا، هناك عدة محطات يتم التركيز عليها؛ أهمها محليًا العمل علي إعداد برامج الوقاية والفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم، وكذلك برامج التوعية لأفراد المجتمع؛ فللعام الثاني على التوالي يتم عمل حملة خليجية للوقاية من السرطان ترأست فيها اللجنة العلمية؛ حيث لاقت الحملة بفضل الله تعالى نجاحًا كبيرًا بمشاركات عدة جهات من جمعيات ومدارس وجامعات ومؤسسات من مختلف القطاعات وفي عدة مدن خليجية. جراحة استشارية سعودية في مجال القولون انضمت الدكتورة سمر إلى عضوية اللجنة قبل أعوام؛ لتصبح أول دكتورة سعودية تحظى بعضوية هذه اللجنة، التي تعقد اجتماعاتها في مقر الوكالة بمدينة ليون الفرنسية كل شهرين؛ لمناقشة واعتماد الأبحاث المقدمة لها من مراكز عالمية، وتضم نخبة من ذوي الخبرة في مجال الأبحاث العلمية من مختلف دول العالم. وتم اختيار الدكتورة الحمود نظير جهودها المتميزة وخبرتها الكبيرة في هذا المجال إذ سبق وأن شاركت ضمن لجنة دراسة نتائج الأدلة والبراهين للوقاية والفحص المبكر لسرطان القولون التابعة للوكالة التي تم نشر ملخص لأهم نتائجها في مجلة The New England Journal of Medicine العريقة التي تعد أشهر المجلات الطبية العالمية، كما سيتم قريباً إصدار كتاب يتضمن نتائج هذه الدراسة. وحصلت البروفيسورة الحمود، على وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى؛ نظير إنجازاتها وتميزها في المجال الطبي والأبحاث على المستوى الدولي. حوار: سميح جمال فماذا قالت في حوارنا معها : بماذا تقدمين نفسك للقراء؟ أنا حاليًا عضو في اللجنة العالمية لتحكيم الأبحاث العلمية في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية، كأول مرشحة لهذا المنصب من الشرق الأوسط، وأول امرأة سعودية تحظى بعضوية هذه اللجنة، كما أنني عضو بفريق عمل الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية لمعايير الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم، وأول استشارية سعوديه يتم ترشيحها لهذا المنصب.

التالى

الجراحة السعودية رئيسة للجنة تحكيم أبحاث السرطان في منظمة الصحة العالمية

سمر الحمود

وعلى المستوى الإقليمي والدولي، كان لي مشاركات تركز أيضًا على محاربة السرطان، وتطوير برامج الوقاية، والكشف المبكر، وبالأخص مع الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية؛ حيث تم اختياري ضمن فريق عمل يضم خبراء عالميين في إعداد التوصيات الخاصة بمعايير الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم. في إنجاز جديد، يُسجَّل باسم ، تم اختيار الدكتورة سمر بنت جابر الحمود، استشارية جراحة والمستقيم، في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض، ضمن أعضاء المجلس الاستشاري لمشروع الفحص المبكر للقارات، التابع للوكالة الدولية لأبحاث السرطان. الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة ، تختار الجراحة السعودية ، استشارية جراحة أورام القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، لتكون رئيسة للجنة تحكيم الأبحاث العلمية في ميدان السرطان. هذا وقد تم اختيار الدكتورة الحمود في هذا المنصب نظير جهودها المتميزة وخبرتها الكبيرة في هذا المجال، إذ سبق وأن شاركت ضمن لجنة دراسة نتائج الأدلة والبراهين للوقاية والفحص المبكر لسرطان القولون التابعة للوكالة والتي تم نشر ملخص لأهم نتائجها في مجلة The New England Journal of Medicine العريقة والتي تعد أشهر المجلات الطبية العالمية، كما وسيتم قريباً إصدار كتاب يتضمن نتائج هذه الدراسة. ما نحتاجه هو زيادة عدد هذه المراكز اعتقاد خاطئ ودعم الكادر الطبي السعودي وهو ما تسعى حكومتنا لتوفيره ؛ إذ يحظى هذا القطاع باهتمام كبير من حكومتنا الرشيدة اعتقاد خاطئ والتي تسعى إلى تطويره ، مع زيادة عدد المراكز والمستشفيات. والحمود من أوائل الجرّاحات الاستشاريات السعوديات في مجال جراحة القولون والمستقيم، وشاركت في صياغة إصدارات وتوصيات إقليمية عدة تابعة لمنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه، ومُنحت لقب «استشارية فخرية زائرة» من مستشفى «سانت مارك» البريطاني، وهي عضوة في المجلس الاستشاري للمركز الخليجي لمكافحة السرطان، وناشطة في مجال الكشف المبكر على سرطان القولون والمستقيم والوقاية منه، إضافة إلى دورها في تعزيز الصحة ورفع مستوى الوعي لدى مختلف فئات المجتمع.

التالى

سمر الحمود الحائزة على وسام الملك عبدالعزيز.. طبيبة سعودية رفضت منصباً مرموقاً في بريطانيا (فيديو)

سمر الحمود

خططي المستقبلية تتمحور حول مجال الوقاية من السرطان، والآن أقوم بالعمل على تأسيس برامج الفحص المبكر لسرطان القولون والمستقيم. عادل الحربي صدى : كشفت الدكتورة سمر الحمود؛رئيس لجنة تحكيم الأبحاث العلمية في الوكالة الدولية لبحوث السرطان التابعة لـ منظمة الصحة العالمية منذ 2018، أنها تلقت عرضًا مغريًا من بريطانيا بعد انتهاء فترة الابتعاث لاستكمال عملها هناك. كانت من أوئل الجراحات السعوديات في مجال جراحة القولون والمستقيم، وهي الآن برفسور مشارك في جامعة الفيصل بالرياض، و مديرة برنامج تدريب الأطباء المقيمين في الجراحة العامة بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث،وأول طبيبه تتولي هذا المنصب. وزفت البرفيسورة الدكتورة سمر النبأ السعيد، على حسابها في «تويتر»، قائلةً: «الحمد لله، تم اختياري ضمن أعضاء المجلس الاستشاري لمشروع الفحص المبكر للقارات، التابع للوكالة الدولية لأبحاث السرطان. حصلت البرفسورة سمر بنت جابر الحمود استشارية جراحة أورام القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض على جائزة دولة الكويت لمكافحة السرطان لإقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية لعام 2019 تقديراً لجهودها وإسهاماتها فى مجال مكافحة السرطان والوقايه منه. وكانت الحمود قد شاركت سابقاً ضمن لجنة دراسة نتائج الأدلة والبراهين للوقاية والفحص المبكر لسرطان القولون التابعة للوكالة، وتم نشر ملخص لأهم نتائجها في مجلة The New England Journal of Medicine التي تعد من أشهر المجلات الطبية العالمية، كما سيتم قريباً إصدار كتاب يتضمن نتائج هذه الدراسة.

التالى

بالفيديو.. سمر الحمود: «رفضت العمل في بريطانيا ردا لجميل المملكة»

سمر الحمود

وتعد الوكالة الدولية لأبحاث السرطان المرجع الرسمي المتخصص لمنظمة الصحة العالمية في مجال إجراء الأبحاث المرجعية العلمية الأساسية لأمراض السرطان سواءً الأبحاث المخبرية أو السريرية أو الوبائية، وهي الجهة المعتمدة لإصدار تقارير السرطان الدورية بما تحتويه من توصيات تحديد مواقف وتوجهات منظمة الصحة العالمية حول مسببات السرطان ومدى انتشاره والخطط العالمية والإقليمية لمكافحته والوقاية منه. علاج السرطان في الوطن العربي كاستشارية في مجالك، هل يمكن علاج السرطان في الوطن العربي؟ لا يخفى على الكثيرين، أن عدد حالات سرطان القولون والمستقيم في ازدياد سواءً في المملكة أو الخليج؛ إذ يحتل حاليًا المرتبة الثانية في السعودية. اعتقاد خاطئ القولون داء الجميع، ولا علاج له — هكذا يردد الناس — ما رأيك؟ للأسف اعتقاد خاطئ، فأغلب مشاكل القولون يمكن علاجها أو التخفيف منها عن طريق اتباع إرشادات الطبيب المختص. وشخصياً، أعتبر ذلك جزءاً من رد الجميل لوطني السعودية وتعزيزاً لدور المرأة السعودية في تولي أهم المناصب باقتدار». وعبرت الدكتورة الحمود عن الفخر والاعتزاز بهذا الأختيار لرئاسة هذه اللجنة الطبية العالمية المرجعية لأحد أخطر وأهم الأمراض ضمن كوكبة من الخبراء العالميين وهو انعكاس لما وصلت له الكفاءات السعودية وتأثيرها في الأوساط العلمية العالمية، وتعزيزاً لدور المرأه السعوديه في تولي أهم المناصب باقتدار. الوكالة الدولية لأبحاث السرطان يُذكر بأن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان تعد المرجع الرسمي المتخصص لمنظمة الصحة العالمية في مجال إجراء الأبحاث المرجعية العلمية الأساسية لأمراض السرطان سواءً الأبحاث المخبرية أو السريرية أو الوبائية، وهي الجهة المعتمدة لإصدار تقارير السرطان الدورية بما تحتويه من توصيات تحديد مواقف وتوجهات منظمة الصحة العالمية حول مسببات السرطان ومدى انتشاره والخطط العالمية والإقليمية لمكافحته والوقايه منه. وليس هذا فقط ، بل يُعد سرطان القولون والمستقيم من الأورام القليلة التي يمكن الوقاية منها قبل حدوثها؛ عن طريق الكشف المبكر.

التالى

سمر الحمود رئيسًا للجنة تحكيم أبحاث السرطان بالصحة العالمية

سمر الحمود

وكانت ، التابعة لمنظمة الصحة العالمية، قد اختارت العام الماضي الدكتورة سمر لرئاسة تحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان، عبر دعوة رسمية من رئيس مجلس أمناء الوكالة، لتصبح أول رئيسٍ يعيَّن في هذا المنصب من منطقة الشرق الأوسط. عملتِ بالخارج وشاركتِ في عدة أعمال وبحوث، فكيف تقيمين الأوضاع الصحية في المملكة قياسًا بالخارج؟ ترتقي الخدمات الصحية المقدمة في المملكة إلى مستوى نظيرتها في أرقى المراكز العالمية، كما أن معظم المراكز المتخصصة في علاج مرضى السرطان تقدم الخدمات مجانًا للمرضى؛ وهو ما ليس متوفرًا في المراكز العالمية؛ لأن تكاليف العلاج قد تصل إلى مبالغ باهظة يتحملها المريض. حصلت الدكتورة سمر الحمود، على منصب استشاري فخري زائر لدى مستشفى سانت مارك البريطاني العريق ؛ إذ تم منحها المنصب بإجماع أعضاء مجلس إدارة المستشفى، تقديرًا لجهودها وتعاونها المستمر مع المستشفى ، وهو منصب لم يمنح لأي جراح من قبل. كما قامت الدكتورة الحمود بتنظيم عدد من المنتديات العلمية والمؤتمرات بالتعاون مع عدد من المنظمات الصحيه والمراكز الطبية العالمية في بريطانيا وفرنسا وأميركا الشمالية والدخول في شراكات ثنائية لأول مرة في هذا المجال على المستوى الإقليمي. نبض العرب : متابعات نشر مركز التواصل الحكومي فيديو تعريفياً بالدكتورة سمر الحمود استشارية جراحة القولون والمستقيم ومديرة برنامج تدريب الأطباء المقيمين في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث.

التالى

سمر الحمود الحائزة على وسام الملك عبدالعزيز.. طبيبة سعودية رفضت منصباً مرموقاً في بريطانيا (فيديو)

سمر الحمود

يشار إلى أن الدكتورة الحمود سبق وأن تم اختيارها لترأس لجنة تحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان التابعه للوكالة الدولية لأبحاث السرطان وتعد خبيرة إقليمية في مجال الكشف المبكر لسرطان القولون والمستقيم والوقاية منه كما أنها قد شاركت في إعداد وصياغة العديد من الإصدارات والتوصيات المحلية والدولية والإقليمية التابعة لمنظمة الصحة العالمية في مجال مكافحة السرطان والوقاية منه. والمستقبل في ظل رؤية 2030وأهدافها الاستراتيجية واعد بإذن الله. مما يذكر أن الدكتورة سمر الحمود انضمت إلى عضوية اللجنة منذ ثلاثة أعوام كأول طبيبة سعودية تحظى بعضوية هذه اللجنة التي تعقد اجتماعاتها في مقر الوكالة بمدينة ليون الفرنسية كل شهرين لمناقشة واعتماد الأبحاث المقدمة لها من مراكز عالمية وتضم نخبة من ذوي الخبرة في مجال الأبحاث العلمية من مختلف دول العالم. مستمرون في تعزيز دور السعودية عالمياً». كيف تنظرين لكليات الطب بالمملكة، ولمستقبل أطبائها؟ مستوي الكليات ولله الحمد مميز وفي تطور مستمر.

التالى

السعودية سمر الحمود رئيسة للجنة تحكيم الأبحاث العلمية للسرطان

سمر الحمود

وتعد الحمود واحدة من ثلاثة وعشرين خبيراً في إعداد الأدلة والبراهين العلمية للوقاية والفحص المبكر عن سرطان القولون، وأحد خمسة عشر باحثاً لإجراء أبحاث سرطان القولون والمستقيم، كما أنها سادسة ستة خبراء عالميين يعملون على إعداد التقرير العالمي للسرطان الذي سيصدر عن منظمة الصحة العالمية في العام الجاري 2019. تسعى المرأة السعودية يوما تلو الآخر إلى تحقيق طموحها واللحاق بمصاف الدول المتقدمة، وهو ما نجحت فيه نساء المملكة بشهادة دولية، فمؤخرًا اختارت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية الطبيبة السعودية الدكتورة سمر بنت جابر الحمود؛ استشارية جراحة أورام القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، لرئاسة لجنة تحكيم أبحاث السرطان العالمية، التي تعد أعلى مرجعية عالمية في أبحاث السرطان. كما قامت بتنظيم عدد من المنتديات العلمية والمؤتمرات، بالتعاون مع عدد من المنظمات الصحية والمراكز الطبية العالمية في بريطانيا وفرنسا وأمريكا الشمالية، ودخلت في شراكات ثنائية للمرة الأولى في هذا المجال على المستوى الإقليمي. وبفضل من الله، تلقيت دعوة رسمية من رئيس مجلس أمناء الوكالة؛ لاختياري رئيسة للجنة، كأول رئيس يشغل هذا المنصب من منطقة الشرق الأوسط، وذلك بعد انضمامي إلى عضوية اللجنة منذ ثلاثة أعوام كأول طبيبة سعودية تحظى بهذه العضوية. اختارت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان التابعة لمنظمة الصحة العالمية الدكتورة سمر بنت جابر الحمود استشارية جراحة أورام القولون والمستقيم بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض لرئاسة لجنة تحكيم الأبحاث العلمية في مجال السرطان عبر دعوة رسمية من رئيس مجلس أمناء الوكالة, حيث تعد أول رئيس يعين في هذا المنصب من منطقة الشرق الأوسط. وسلم الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، الجائزه للبرفسورة الحمود فى مقر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بالقاهرة، والذى يعدُّ واحداً من ستة مكاتب إقليمية للمنظمة حول العالم، ويقدِّم خدماته لإقليم شرق المتوسط الذي يضم 21 دولة عضواً ويبلغ عدد سكانه 679 مليون نسمة تقريباً.

التالى