خطبة الحاجة. شرح وترجمة حديث: علمنا رسول الله

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ / محمد بن صالح بن عثيمين رحمة الله تعالى

خطبة الحاجة

فكم مرت شهور ولا طعام له ولأهل بيته إلا التمر والماء. سل العدول، وسل هل عابه في الحقِّ عائب؟ سل الشهداء عنه هل كانت له في الدنيا مآرب؟! أما الجواب على أدلة القول الثاني : فدليلهم الأول ليس فيه نص في محل الخلاف الذي هو ابتداء الكتب والمصنفات ، فجميع الروايات الواردة في خطبة الحاجة إنما هي في الخطب القولية واللفظية ، أما السنة العملية للنبي صلى الله عليه وسلم في كتابة الكتب والرسائل إلى الملوك والأمراء وغيرهم فليس في شيء منها خطبة الحاجة ، وفعل النبي صلى الله عليه وسلم مبين للمجمل ، وموضح للمبهم. عباد الله: ولما كان الشيطان الرجيم أصل عامة الشرور وسببها شرع الله لنا الاستعاذة بالله من نزغاته وهمزاته ووساوسه ونفخه ونفثه، ومن شروره كلها في أحوال كثيرة، وبصيغ معلومة منها: أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه. وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، إلهٌ عزَّ مَن اعتز به فلا يضام، وذلَّ مَن تكبر عن أمره ولقي الآثام. نحمده تبارك وتعالى على النعماء والسراء، ونستعينه على البأساء والضراء. أو يحمل على أنهم رأوا ذلك مختصا بالخطب دون الكتب ، كما تقدم ، ولهذا من افتتح كتابه منهم بخطبة حمد وتشهد كما صنع مسلم.

التالى

شرح وترجمة حديث: علمنا رسول الله

خطبة الحاجة

؟ عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فيما يرويه عن ربه: { إنّ بيوتي في أرضي المساجد، وإنّ زوّاري فيها عمّارها، فطوبى لعبد تطهّر في بيته ثم زارني في بيتي فحقّ على المزور أن يكرم زائره} رواه أبو نعيم. بلّغ الرسالة وأدّى الأمانة ونصحَ الأمّةَ فجزاهُ اللهُ خيرَ ما جزى نبياً من أنبيائه. والمساجد بيوت الله يأوي اليها المسلم منقطعا عن صخب الحياة المادية، ومتحررا من قيود الهموم الدنيوية، فيجد فيها مراتع من رياض الجنة، ورياحين الفردوس. أيُّها المسلمونَ : إنَّ للرحمِ شأنًا عظيمًا وأهميةً كبيرةً، وحقوقًا كثيرةً، ويكفيها مكانةً وفضلاً أنَّ من وصل رحمه، وصله الله تعالى بلُطْفِهِ وَرَحْمَتِهِ وإِحْسَانِهِ وَنِعَمِهِ، ومن قطعها قطعه الله. بِسمِ اللهِ الرَّحمـنِ الرَّحِيم الحَمدُ للهِ رَبِّ العَالَمِين والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللهِ إِنَّ الحَمْدَ للهِ نَحْمَدُهُ ونَسْتَعِينُهُ ونَسْتَهْدِيهِ ونَشْكُرُهُ ونَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرورِ أَنْفُسِنا ومِنْ سَيِّئاتِ أَعْمالِنَا، مَن يَهْدِ اللهُ فَلا مُضِلَّ لَهُ ومَن يُضْلِلْ فَلا هادِيَ لَهُ، وَصَلّى اللهُ عَلى سَيِّدِنا مُحَمَّدٍ وعلى ءالِهِ وصَحابَتِهِ الطَّيِّبِينَ الطّاهِرِينَ، وأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ ولا مَثيلَ لَه، ولا ضِدَّ ولا نِدَّ لَه، وأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنا وحَبِيبَنا وعَظِيمَنا وقائِدَنا وقُرَّةَ أَعْيُنِنا محمَّدًا عَبْدُ اللهِ ورَسُولُهُ وصَفِيُّهُ وحَبِيبُهُ، صلّى اللهُ وسَلَّمَ عَلَيْهِ وعَلى كُلِّ رَسُولٍ أَرْسَلَه. مثل : الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد خاتم المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ورضي الله عنا وعنكم وعن مشايخنا وعن جميع المسلمين ، أو وعن السادة الحاضرين وجميع المسلمين.

التالى

ألفاظ خطبة الحاجة

خطبة الحاجة

فمن وصلهم بماله وَوُدِّه وبشاشته وزيارته فهو واصل. رواه الإمام أحمد وحسنه في صحيح الجامع: 1072 فأما الولي فيُشترط فيه ما يلي: 1- العقل 2- البلوغ 3- الحريّة 4- اتحاد الدّين فلا ولاية لكافر على مسلم ولا مسلمة وكذلك لا ولاية لمسلم على كافر أو كافرة، وتثبت للكافر ولاية التزويج على الكافرة ولو اختلف دينهما، ولا ولاية لمرتدّ على أحد 5- العدالة: المنافية للفسق وهي شرط عند بعض واكتفى بعضهم بالعدالة الظّاهرة وقال بعضهم يكفي أن يحصل منه النّظر في مصلحة من تولّى أمر تزويجها. من تبع هواه فَرَأْي شيطان ارتآه. الخ وهل ثبت شيء في هذه الخطبة أن نقول فيها اللهم رب جبريل وميكائيل وإسرافيل فاطر السموات. وتَوْحِيدُ الأُلُوهِيَّةِ في الاستعاذة: باعتقاد العبد أنه لا يستعاذ بأحد غير الله، فيفرد الله بالاستعاذة ويخلصها له، ويخضع قلبه ولسانه بها لله، مستجيبا لأمر الله. ففي شأن الوقاية من الأوبئة والأمراض، ونحن نعيش أيام انتشار وباء كورونا ، يأتينا ضمن الأدعية النبوية الوقائية: اللهمّ إنّي أعوذ بك من البرص والجنون، والجذام، ومن سيّء الأسقام صحيح أخرجه أبو داود والنسائي وابن حبان. ومن تبع هدى الله فإلى الحق وثب.

التالى

خطبة ( بيوت الله المساجد )

خطبة الحاجة

اوتقول: عقد قران، المؤمن الحامد:. اشتهر من قبل البعثة بالصدق، فلم يعرف عنه كذب ولا نفاق ولا رياء. أخرجه أبو داود والتِّرْمِذِيّ وعَنْ أَبِى سَعِيدٍ قَالَ كَانَتْ سَوْدَاءُ تَقُمُّ الْمَسْجِدَ فَتُوُفِّيَتْ لَيْلاً فَلَمَّا أَصْبَحَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أُخْبِرَ بِمَوْتِهَا فَقَالَ « أَلاَ آذَنْتُمُونِي بِهَا ». ووليّ المرأة أبوها ثمّ وصيّه فيها ثمّ جدّها لأب وإن علا ثمّ ابنها ثم بنوه وإن نزلوا ثمّ أخوها لأبوين ثم أخوها لأب ثمّ بنوهما ثمّ عمّها لأبوين ثمّ عمها لأب ثمّ بنوهما ثمّ الأقرب فالأقرب نسبا من العصبة كالإرث، والسّلطان المسلم ومن ينوب عنه كالقاضي وليّ من لا وليّ له. وأشهد أن سيدنا محمدًا عبده ورسوله المستغفِر التواب. أيها المسلمون ومن مظاهر اهتمام الإسلام بالمساجد : 1- الحث على بناء المساجد وعمارتها : فقد حثنا الإسلام الحنيف على بناء المساجد , وجعل ذلك سبيلاً إلى الجنة وإلى الفوز بمرضاة الله تعالى , ففي الصحيحين عن عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ. فَقَالَ : يَا مُحَمَّدُ إِنِّي أَرْقِي مِنْ هَذِهِ الرِّيحِ ، وَإِنَّ اللهَ يَشْفِي عَلَى يَدِي مَنْ شَاءَ ، فَهَلْ لَكَ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ ، مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ ، أَمَّا بَعْدُ ، قَالَ : فَقَالَ : أَعِدْ عَلَيَّ كَلِمَاتِكَ هَؤُلَاءِ.

التالى

كيف تتم الخطوبة في الإسلام

خطبة الحاجة

اما سَاقَ سَاقُي اِلْمِزِنَّ عُلِيَ جَنُوبُ الْجَنُوبِيِّ مِمَّا شَابَّهُ. أرأيت الأرزاق كيف دبرت وهل في الطيور زارع أو كاسب؟! الخطبة الأولى بيوت الله المساجد الحمد لله رب العالمين. في بعض الآثار: أن عمر بن الخطاب خطب بالجابية، فحمد الله وأثنى عليه، وعنده جاثليق يترجم له ما يقول، فقال: من يهد الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، فنفض جنبيه كالمنكر لما يقول، قال عمر: ما يقول؟ قالوا: يا أمير المؤمنين يزعم أن الله لا يضل أحدا، قال عمر: كذبت أي عدو الله، بل الله خلقك وقد أضلك ثم يدخلك النار، أما والله لولا عهد لك لضربت عنقك، إن الله عز وجل خلق أهل الجنة وما هم عاملون، وخلق أهل النار وما هم عاملون، فقال: هؤلاء لهذه. فتوحيد الربوبية: باعتقاد العبد المَرْبُوب، ضعْفَهُ وافْتِقَارَهُ لحماية الرَّب المعبود القوي الغني الحميد، فالرب هو القادر على أن يعِيذ مَنِ اسْتَعَاذَ بِه، وَيجِيرُ مَنِ اسْتَجَارَ، وَيعْصِمُ مَنِ اعْتَصَمَ بِه. إِخْوَةَ الإِيمانِ خُطْبَتُنا اليَوْمَ بِإِذْنِ اللهِ رَبِّ العالَمِينَ بِسمِ اللهِ الرَّحمـنِ الرَّحِيم الحَمدُ للهِ رَبِّ العَالَمِين والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللهِ الحَمْدُ للهِ باعِثِ الرُّسُلِ والأَنْبِياءِ رَحْمَةً لِلناسِ بِالنُّورِ الْمُبِينِ والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلى سَيِّدِنا محمَّدٍ أَشْرَفِ الـمُرْسَلِينَ وعَلى ءالِهِ الطاهِرِينَ وصَحابَتِهِ الخِيرَةِ الْمُنْتَجَبِينَ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَرْحَمُ الراحِمِينَ الأَحَدُ الْمُنَزَّهُ عَنْ شَبَهِ الـمَخْلُوقِينَ وَأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا مُحَمَّدًا رَسُولُ رَبِّ العالَمِينَ وسَيِّدُ وَلَدِ ءادَمَ أَجْمَعِين. فما أحوجنا عباد الله لاستشعار اللجوء إلى الله، والاعتصام والتحصن بالله حال تعوذنا ونطق ألسنتنا بهذه الأذكار والأدعية. أظهر الحق بالحق وأخزى الأحزاب.

التالى

الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ / محمد بن صالح بن عثيمين رحمة الله تعالى

خطبة الحاجة

ولا تعارض، فيجوز قول الخطبة على اللفظ الأول أو الزيادة عليها بما ورد، فهذه زيادة ثقة لا تعارض أصل الحديث. ثانيا: رضى كلّ من الزوجين بالآخر لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ « لا تُنْكَحُ الأَيِّمُ وهي التي فارقت زوجها بموت أو طلاق حَتَّى تُسْتَأْمَرَ أي يُطلب الأمر منها فلا بدّ من تصريحها وَلَا تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتَّى تُسْتَأْذَنَ أي حتى توافق بكلام أو سكوت قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَكَيْفَ إِذْنُهَا أي لأنها تستحيي قَالَ أَنْ تَسْكُتَ» رواه البخاري 4741 ثالثا: أن يعقد للمرأة وليّها لأنّ الله تعالى خاطب الأولياء بالنكاح فقال الله تعالى : { وأَنْكِحوا الأيامى منكم} ولقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « أَيُّمَا امْرَأَةٍ نَكَحَتْ بِغَيْرِ إِذْنِ وَلِيِّهَا فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ فَنِكَاحُهَا بَاطِلٌ» رواه الترمذي:1021 وغيره وهو حديث صحيح. وترطبت بآياته ألسنة الذاكرين والأولياء، ونهل من فيض نوره العلماء والحكماء. وَأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا وَحَبِيبَنَا وَعَظِيمَنَا وَقَائِدَنَا وَقُرَّةَ أَعْيُنِنَا مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ وَصَفِيُّهُ وَحَبِيبُهُ، بَلَّغَ الرِّسَالَةَ وَأَدَّى الأَمَانَةَ وَنَصَحَ الأُمَّةَ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ صَلاَةً يَقْضِي بِهَا حَاجَاتِنَا وَيُفَرِّجُ بِهَا كُرُبَاتِنَا وَيَكْفِينَا بِهَا شَرَّ أَعْدَائِنَا وَسَلَّمَ عَلَيْهِ وَعَلَى صَحْبِهِ الطَّيِّبِينَ وَءالِهِ الأَطْهَارِ وَمَنْ وَالاَهُ. ولذا أضاف الله الاستعاذة في سورتي المعوِّذتين إلى أسمائه الحسنى الثلاثة العُظْمَى: الربِّ والملكِ والإله. J'atteste qu'il n'y a aucune divinité qui mérite d'être adorée sauf Allah, Seul et sans aucun associé, et j'atteste que Muhammad est son serviteur et son messager.

التالى

خطبة: عِظَمُ الحاجة لعبادة الاستعاذة للشيخ صلاح العريفي

خطبة الحاجة

نحمَده تبارك وتعالى حمد الطامع في المزيد والطالب. اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والايمان. وَاِشْهَدْ ان لَا اُلْهُ الَا اللَّهِ وَحِدَّةٍ لَا شَرِيكٌ لَهُ. أخرجه مسلم كما يجب أن تنزه المساجد عن الصراعات والمشاحنات والمنافسات , فهي بيوت الله تعالى وليس لأحد سلطان عليها , وأخيراً فإن علينا أن نعود بالمسجد إلى دوره ومكانته , فهو البوتقة التي تنصهر فيها قلوب المؤمنين وأرواحهم , وتتلاشي وتنمحي المسافات والأبعاد بينهم , فتتحقق معاني المواساة والعدالة والأخوة والتآلف , ويتدربون على النظام واحترام الوقت والتواضع واللين ,وهذا ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم مع صحابته الكرام رضوان الله عليهم , حينما كان يصفهم للصلاة ويقول لهم : أَقِيمُوا الصُّفُوفَ فَإِنَّمَا تَصُفُّونَ بِصُفُوفِ الْمَلاَئِكَةِ وَحَاذُوا بَيْنَ الْمَنَاكِبِ وَسُدُّوا الْخَلَلَ وَلِينُوا في أيدي إِخْوَانِكُمْ وَلاَ تَذَرُوا فُرُجَاتٍ لِلشَّيْطَانِ وَمَنْ وَصَلَ صَفًّا وَصَلَهُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى وَمَنْ قَطَعَ صَفًّا قَطَعَهُ اللَّهُ أخرجه أحمد وغيره ويوم أن يعود إلى المسجد دوره في التربية والتوجيه سوف ينصلح حال العباد والبلاد. ففي المسجد يلتقي الدعاة بالشعب ومنه تنطلق اليقظة وفيه يعقد لواء الجهاد بشتى أنواعه.

التالى