هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة. عَالِم الغيب والشهادة!

القرآن الكريم

هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة

The mercy of every other being, characterised by the hality of mercy, is partial and limited, and that quality too is not essentially its own, but bestowed by the Creator for a specific need and purpose. وقوله: هو الرحمن الرحيم قد تقدم الكلام على ذلك في أول التفسير ، بما أغنى عن إعادته ها هنا. وقوله : القدوس قال وهب بن منبه : أي الطاهر. { هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ ۖ هُوَ الرَّحْمَٰنُ الرَّحِيمُ } : الله عز وجل هو الإله الأوحد المستحق للعبادة الظاهرة والباطنة دون ما ومن سواه, وحده المنفرد بحق العبادة والطاعة والاتباع , وحده يعلم الغيب والشهادة , يعلم ما خفي وما ظهر ويعلم كل صغير وكبير , وكل دقيق وعظيم, وحده من يملك الرحمة لعباده ووحده من رحم المؤمنين بأن هداهم إلى صراطه المستقيم وثبتهم عليه. فقد يقول لك أكثرالناس : قد عُرض علي شراء أرض مساحتها مائتا دونمٍ وسعر الدونم يومذاك ليرتان فقط ولكنني لم أشترها والآن ثمن الدونم الواحد مليونان.

التالى

الله الذى لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم هو الله الذى لا إله إلا هو الملك القدوس السلام

هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة

قال الله تعالى : سورة آل عمران هذا غيب الماضي. فأحياناً تقوم ببناء آلة بمعرفة وعلم على علم عالٍ جداً ، لكن مع الإستعمال تكشف أنّ فيها أخطاء لم تكن في الحسبان ، فالعلم مع المستقبل يصبح خبرة. فكلما إرتقى الإنسان تَعامل مع الأفكار بعقله ، وكلما هبط مستواه تَعامل مع الصور بعينيه. فالغيب الذي يمكن أن يُطلع الله نبيه عليه ، أنواعٌ ثلاثة : غيب الماضي ، وغيب الحاضر ، وغيب المستقبل. موضوع أنَّك تعبد الذي يعلم الغيب موضوع دقيق ، فأنت في راحة لأنَّ كل ما سيكون هو في علم الله ، لذلك يوجِّهك الله توجيهاً لصالحك ، فالمؤمن يُلهِمُه المَلَك ، والمنافق يدفعه الشيطان ، يدفعه إلى أن يبخل ، يدفعه إلى أن يحقد ، يدفعه إلى أن يخاصم زوجته ، يدفعه إلى كلِّ المشكلات. جَاءَتْ فِي هَذِهِ الْآيَاتِ الثَّلَاثِ : ذِكْرُ كَلِمَةِ التَّوْحِيدِ مَرَّتَيْنِ ، كَمَا ذُكِرَ فِيهَا أَيْضًا تَسْبِيحُ اللَّهِ مَرَّتَيْنِ ، وَذُكِرَ مَعَهُمَا الْعَدِيدُ مِنْ أَسْمَاءِ اللَّهِ الْحُسْنَى وَصِفَاتِهِ الْعُلْيَا ، فَكَانَتْ بِذَلِكَ مُشْتَمِلَةً عَلَى ثَلَاثِ قَضَايَا أَهَمِّ قَضَايَا الْأَدْيَانِ كُلِّهَا مَعَ جَمِيعِ الْأُمَمِ وَرُسُلِهِمْ ؛ لِأَنَّ nindex.

التالى

«бЏежѕ «б”бнг«дн… «б”»Џ… я«гб…

هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة

None else in the world is the bearer of such all-pervading, infinite mercy. وهو علم الغيب والشهادة ، أي الغائب عن إحساس الناس والمشاهد لهم. إذًا فأخطر شيء على الصغار أن تريهم قصَّة مُمَثَّلة. لقد ذكرت في بداية البحث أن الغيب أنواع ، نوع من الغيب استأثر الله به ، ونوعٌ أطْلَع بعض أنبيائه عليه. А затем Всевышний Господь напомнил о том, что обладает совершенным знанием обо всем зримом и незримом, а также безграничной милостью, которая осеняет все живое и сущее. هو يعلم أنَّ هذه المرأة لا تُسعدك فيصرفها عنك ويصرفُك عنها ، هو يعلم أنَّ هذه التجارة لا تُغنيك بل تُسْقط في يدك ، هو يعلم أنَّ هذا السفر ليس في صالح إيمانك. فحينما يكون الإنسان مع الشيطان ومنحرفاً عن الخط الإسلامي الصحيح فالغيب ليس في صالحه ، فيفكِّر ثم يفكِّر حتى يجهد نفسه تقليبا للأمور واستكشافًا لخفاياها ثم يجعل الله تدميره في تدبيره لأنَّه لا يعلم الغيب ، و تخلى عمن بيده الخير.

التالى

«бЏежѕ «б”бнг«дн… «б”»Џ… я«гб…

هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة

لذلك من المستحيل مشاهدة ما يحدث في الكون بالتو واللحظة مهما بلغ الإنسان من تطوّر. لذلك قال الله تعالى : سورة التوبة لكن قد توجد مفاجآت ، الحقيقة هناك آلاف الوقائع والأحداث ، والإنسان المتخلِّي عن الله في بضع دقائق قد يفقد كلَّ ماله ، أحياناً في دقائق قد يفقد أهله ، أما الإنسان المتولي ربَّه حينما يكون مع الله فهو عالم الغيب والشهادة ، يعلم ما كان ، ويعلم ما سيكون ، ويعلم ماهو كائن في أيِّ مكانٍ آخر. فهذا يعني أي أنَّه معهم حفظاً ، وتأييداً ، ونصراً ، وتوفيقاً. قال الله تعالى : سورة الروم أيها الإخوة القراء أريد أن أركِّز على هذه الحقيقة وأوضِّحها ؛ فأنت إذا كنت مع الله ، والله يعلم الغيب ، يعلم غيب الحاضر ، فالطرف الآخر وهم خصومك ؛ يعلم ماذا سيفعلون بك ، كما يعلم ماذا سيخططون ، يعلم ماذا يأتمرون ، وهو يعلمهم ، ويلْهمك شيئاً يقيك تخطيطهم ، يلهمك تدبيراً يحميك من غدرهم، يلهمك خطةً تنجو بها من مكرهم وتدبيرهم ، فأنت إذا كنت مع الله أنت مع عالم الغيب والشهادة الذي يفسد على الآخرين مكرهم ، و ما أحداث ليلة البحرة مجهولة لديكم. من هذا الغيب موعد يوم القيامة ، ومن هذا الغيب قيامة الإنسان الصُغْرى : الموت ولحكمةٍ بالغةٍ جداً أنّ الإنسان لا يعلم متى يموت ، وهذا لصالحه ، فلو علم تباطأَ بالتوبة وخسر الآخرة. This mention of the Divine attributes immediately after the above theme automatically gives man the feeling that he has not to deal with an ordinary being but with Almighty Allah Who has such and such attributes. إذا كنت معه وهو الذي لا يغيب شيءٌ عن علمه يوجهك إلى الخير ويدفع عنك الشر قبل أن يقع هناك حوادث كثيرة جداً تغني هذا الموضوع.

التالى

إسلام ويب

هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة

ذكر لي أخ مشكلة كبيرة جداً وقعت في مكان ، وكان هو في المكان نفسه والمشكلة مدمرة ، قال لي والله قبل خمس دقائق ، أُلهمت أن أخرج لكي أشتري الخبز ، ما إن خرجت مئات الأمتار ، حتى رأيت المشكلة قد نشبت ، شيء مدمِّر ، فربنا عزَّ وجلَّ. وقال قتادة : الجبار : الذي جبر خلقه على ما يشاء. وقال النبي صلى الله عليه وسلم « جعل الله الرحمة في مائة جزء فأمسك عنده تسعة وتسعين جزءاً وأنزل في الأرض جزءاً واحداً. ليبقى الإله الخالق -سبحانه وتعالى- المتفرّد بعالم الغيب والشهادة. قال الجمل : لما وصف - تعالى - القرآن العظيم ، ومعلوم أن عظم الصفة تابع لعظم الموصوف ، أتبع ذلك بوصف عظمته - تعالى - فقال : هُوَ الله الذي لاَ إله إِلاَّ هُوَ أى : هو الله الذى وجوده من ذاته ، فلا عدم له بوجه من الوجوه ، فلا شىء يستحق الوصف بهذا غيره ، لأنه هو الموجود أزلا وأبدا ، فهو حاضر فى كل ضمير ، غائب بعظمته عن كل حس ، فلذلك تصدع الجبل من خشيته. إنسان ينتظر إلى أن تأتي موجة من البرد قارسة فيهيِّء المدافيء ويشتري الوقود السائل للتدفئة ، وإنسان آخر تجده وهو في أشهر الصيف يُهيِّء المدافيء ويشتري الوقود السائل اللازم ويجهِّز كل شيء لفصل الشتاء دون مشقة ودون ازدحام على الوقود ، أما حينما تأتي الموجة القارسة فجأةً تجد صعوبة بالغة عند شراء الوقود السائل ، فالذي يتعامل مع الأشياء بإحساساته فهو ذو إدراك ضعيف ، أما الذي يتعامل معها بإدراكه فهو ذو إدراك عالٍ.

التالى

«бЏежѕ «б”бнг«дн… «б”»Џ… я«гб…

هو الله الذي لا اله الاهو عالم الغيب والشهادة

وَهَذَا كُلُّهُ مُتَوَفِّرٌ فِي هَذَا السِّيَاقِ ، وَقَدْ بَدَأَ بِكَلِمَةِ التَّوْحِيدِ ؛ لِأَنَّهَا الْأَصْلُ ، لِأَنَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَحْدَهُ آمَنَ بِكُلِّ مَا جَاءَ عَنِ اللَّهِ ، وَ آمَنَ بِاللَّهِ عَلَى مَا هُوَ لَهُ أَهْلٌ ، وَنَزَّهَهُ عَمَّا لَيْسَ لَهُ بِأَهْلٍ قَالَ تَعَالَى : ثُمَّ أَعْقَبَهُ بِالدَّلِيلِ عَلَى إِفْرَادِهِ تَعَالَى بِالْأُلُوهِيَّةِ بِمَا لَا يُشَارِكُهُ غَيْرُهُ فِيهِ بِقَوْلِهِ تَعَالَى :. فالمقصود فيهما بمعنى اسم الفاعل ، أي عالم ما ظهر للناس وما غاب عنهم من كل غائب يتعلق به العلم على ما هو عليه. قال أبو السعود : إن الكمالات كلها مع كثرتها وتشعبها راجعة إلى الكمال في القدرة والعلم. لا أحد يعلم ما سيكون ، أحياناً تجد الأمور تسير في طريق مسدود إلى أن نيأس ، فقد كان في بلادنا جفاف مخيف كاد حوض دمشق يجف ، وكادت دمشق تعاني من العطش ولكنَّ الله جلَّ جلاله أنزل أمطاراً غزيرةً في الأعوام التالية ، وهذا كان غيباً. عالم الغيب ، الغيب مصدر غاب أي استتر عن العين ، غابت الشمس أي استترت وراء الأفق. قد ترى دُوراً للهو ذات فخامة كبيرة ، فيها أجمل أنواع الثريات والتزينات والأناقة لكنَّ المعاصي كلَّها تُرتكب فيها ، فالمؤمن يكرهها بعقله، بينما ضعيف التفكير يقدِّرها ويُعظِّمها بعينيه فيمدح فخامتها.

التالى