طريقة صلاة الاستخارة. دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب وكيفية صلاه الاستخاره بالخطوات

طريقة دعاء الاستخارة وكيفيتها

طريقة صلاة الاستخارة

وصلاة الاستخارة لا تختلف عن كلّ أنواع الصّلوات الأخرى، من حيث شروطها، وأركانها، وواجباتها، ومستحباتها، إلا أنّ لها أحكاماً خاصّةً بها. فعندما يسأل الإنسان الله عزّ وجلّ أمراً ما، وأراد الله أن يجيب له دعوته في الحياة الدّنيا، فإنّه إمّا أن يشرح صدر الإنسان لأحد الأمور التي استخار الله عزّ وجلّ فيها، فيجد في نفسه راحةً واطمئناناً إليها، وإمّا أنّ حيرته لا تنتهي باستخارته، ويبقى في شكّ من أمره، وبالتالي عليه أن يقيس الأمور، ويستشير أصحاب الخبرة، حتى يستقرّ على أمر ما. فلماذا تغلق أنت الفرصة على نفسك؟! التعود على التبرك: زيادة الخير والبركة في حياة الإنسان، فالعبد المسلم يلجأ إلى الله من خلال دعاء الاستخارة ليوفقه في حياته ويختار له خير الأمور فكل واحد منا قد يمر بظروف لا يعرف كيف يتصرف فيها أو أمور هامة في حياته كالزواج والعمل. ولكنّ هذا لا يعني عدم صحّة الاستخارة إذا تقدّمت على استشارة النّاس. تعرف على فوائد دعاء الاستخارة وصلاتها في هذه السطور القادمة: 1. حُكم دعاء الاستخارة دون صلاة يُشرَع للمُسلم أن يستخير الله -تعالى- بالدعاء دون أن يُؤدّي صلاة الاستخارة؛ حيث يمكنه أن يدعو الله بدعاء الاستخارة في أيّ حال من الأحوال؛ فالحاجة إليها مُتكرِّرة، ودائمة، وخاصّة إذا كان الأمر مُستعجَلًا، أو حتّى إذا كانت المرأة حائضاً، والأكمل للمسلم أن يجمع بين الصلاة والدعاء، فإن اقتصر على الدعاء فلا بأس؛ لأنّ صلاة الاستخارة لا حرج في تَركها. سبب الاستخارة الاستخارة مستحبّة في جميع أمور الحياة مهما كانت صغيرةً، وتكون الاستخارة في الأمور الحياتية التي يحتار المسلم فيها ولا يعرف الصواب فيها، أمّا الأمور المعروف حكمها وخيرها وشرها من عبادات أو منكرات أو محرمات وغيرها، فلا يمكن الاستخارة فيها لوضوح الحكم فيها، فالاستخارة فقط في المَندوبات والمُباحات، لكن يمكن الاستخارة في بعض الأمور لخصوصية معينة فيها، كالاستخارة في مرافقة شخص ما في الحج أم غيره، أو تأدية فريضة الحج لهذا السنة أو تأجيلها لوقت آخر لسبب ما.

التالى

طريقة دعاء الاستخارة وكيفيتها

طريقة صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة من الصلوات التي تهم العديد من الناس، والسبب في ذلك هو ما تجلبه هذه الصلاة المباركة — بفضل الله — من راحة لمن يؤديها من المسلمين، ومفعولها السحري في تيسير أمور المسلمين وتسهيل حياتهم، ففي أوقات كثيرة يكون العبد حائرا في أمور كثيرة في حياته، ولا يجد دائما الإجابات التي ترضيه من الناس ولذلك يتجه إلى ربه داعياً إياه أن يوفقه في أمره ويهديه إلى الطريق الصحيح. قد يطرأ على الشّخص العديد من الأمور والأعمال في حياته، مثل اختيار مهنة أو اختيار تخصّص، أو دراسة، أو اختيار شريك حياة، أو شراء سيّارة، أو أيّ أمر آخر، وقد يصعب على الشّخص اتخاذ القرار المناسب، ومعرفة ما إذ كان هذا الشّيء سيعود عليه بالخير، ومن هنا تأتي حكمة صلاة الاستخارة وفائدتها، ففيها استعانة بالله تعالى، وطلب العون منه سبحانه وتعالى في اتّخاذ القرار المناسب. ويجب عليك أن تكون مؤمناً ومتيقناً بالإجابة وذلك من أهم الأشياء التي يجب أن تكون عند المستخير، فالإيمان بالله والتيقن بالإجابة من مفاتيح الفرج والسعادة. دعاء الاستخارة وكيفية صلاتها مع توضيح بعض الأحكام — pdf في نهاية مقالنا عن دعاء صلاة الاستخارة ووقتها، أحببنا أن نشارككم دليلاً من إعداد الدكتور محمد بن سيد بن سلامة النحال يستكمل الأسئلة الشائعة في سنن الاستخارة المستحبة، وكذلك قد تجد فائدةً كبيرة باطلاعك داخله على « أخطاء المصلين الشائعة في ». مشروعيّة صلاة الاستخارة وأهمّيتها يلجأ المسلمون إلى صلاة الاستخارة؛ اقتداءً -صلّى الله عليه وسلم-؛ ففي حديث جابر بن عبدالله أنّه قال: كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُعَلِّمُنَا الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا، كما يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ ، والمسلم بأداء صلاة الاستخارة إنّما يتوكّل على الله، ويفوّض أمره إليه، ويرضى بقضائه، وهي تعويض من الله للمسلمين عن التطيُّر، والاستقسام بالأزلام ممّا كان مُنتشراً في زمن الجاهلية.

التالى

كيفية أداء صلاة الاستخارة

طريقة صلاة الاستخارة

الراحة النفسية: يسبب الاطمئنان والراحة النفسية لأن الله يختار للإنسان الخير في أموره ويوفقه للاختيار الأمثل والمريح له وهي تجعل الإنسان راضياً بما كتبه الله وقدره له فلا يعترض ولا ييأس من رحمة الله فالخير فيما اختاره الله. وذلك لا يشمل الحالات التي يضطرّ فيها الإنسان أن يصلي الاستخارة بحيث لا يمكنه تأجيلها، فله أن يصليها ثمّ بعد أن يصلي الركعتين يدعو الله عزّ وجلّ بدعاء الاستخارة، ويمكن له أن يدعو قبل أن يسلم من الرّكعتين. الاستخارة تقام صلاتها في أي وقت، ولكن يفضل أن تتم في الأوقات التي يكون الإنسان فيها أقرب إلى الله مثل قبل الفجر بساعتين وحتى آذان الفجر. يُواجه المَرء الكَثِير مِن العَقَبات فِي حَياتِه لِذا يَكون دوماََ بِحاجة إلى الاستِشارَة والتّخيير بَين شَيئَين، فَما هِي طريقة دعاء الاستخارة وكَيفيّتها، فَهذا الأمر يُؤدّي بِالإنسَان إلى كثرَة التفكير من أجل أنْ يَعرف الطريق الصحيحة التي يسير فيها وكيفية الاختيار الصحيح في مسألة ما، مثل الزواج او البيع او غير ذلك، فعندما تغلق أبواب الاستشارة في وجهه يبقى باب رب العالمين الله مفتوحا لا يغلق،فيلجأ العبد الى ربه بصلاة الاستخارة التي شرّعها الله اذا ما احتار العبد في أي مَسألة لِكي يَستخيره في كل أمور حياته التي يتصعب منها سواء كانت صغيرة او كبيرة،لكي يُريك الله الطريق الصحيحة للسير فيها لان الله قد اختار لَك الخَير، فَصلاة الاستخارة ودعاؤها هُو سنة عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم فَما هِي طريقة دعاء الاستخارة وكيفيتها. سبتمبر 5, 2018 عندما سئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن حكم وكيفية صلاة الاستخارة، وهل يكون الدعاء قبل التسليم من الصلاة ام بعده. الفرق بين الاستخارة والاستشارة الاستخارة تكون من العبد إلى الله -تعالى-، يطلب منه فيها أن يُيسّر له أمره، ويختار له ما ينفعه، أمّا الاستشارة فتكون من العبد إلى غيره من أهل الثقة، ، يطلب منه النُّصح فيما استشكلَ عليه، وكلا الأمرَين مسنونان؛ حيث كان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يستشير أصحابه بأمر من الله، وذلك في قوله -تعالى-: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ، ويُستحَبّ أن يُقدِّم العبد استشارة إخوانه وأهل العلم على الاستخارة، فإن ظهرت له المنفعة بالفعل بعد الاستشارة استخار الله فيها، وإذا استشار العبد أحدًا فعليه أن يتخيّر أهل الصلاح في الدين، والعلم، والعقل، والخبرة، والأمانة.

التالى

كيفية أداء صلاة الاستخارة

طريقة صلاة الاستخارة

أحمد مختار عمر 1429هـ-2008م ، الطبعة الأولى ، الرياض: عالم الكتب، صفحة 711، جزء 1. ولكي يحدث التوافق يحتاج الزوجان إلى أداء صلاة الاستخارة قبل الزواج، حتى ينير الله لهما طريقهما ويهديهما إلى الصلاح والرشاد، وفيما يلي شرح موجز لصلاة الاستخارة للزواج من شخص معين. شاهد على قل ودل: كيف اعرف نتيجة دعاء صلاة الاستخارة؟ تكون النتيجة ظاهرة وواضحة في حياة المستخير، حيث أن المستخير يقول في دعاء الاستخارة اللهم فإن كنت تعلم هذا الأمر — ثم تسميه بعينه — خيرا لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه اللهم وإن كنت تعلم أنه شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري أو قال في عاجل أمري وآجله فاصرفني عنه واصرفه عني، واقدر لي الخير حيث كان ثم رضني به. . على المُستخِير أن يكون مُقبلًا على الاستخارة بذهنٍ خالٍ، وأن لا يكون قلبه مائلاً إلى أحد الأمرَين، وأفضل وقت يُقبل فيه على الاستخارة هو عند ورود الخاطر على القلب؛ فبِصلاته ودعائه يظهر له الخير، أمّا إذا مال قلبه إلى أحد الأمرَين، وقَوِيت إرادته عليه، فيمكن لذلك أن يُخفي عنه الرشد في الاختيار، والأفضل للمُستخِير أن يتخيّر أفضل الأوقات، وأكثر الأوقات بركة هو من الليل؛ فهو من أفضل أوقات استجابة الدعاء؛ لحديث : يَنْزِلُ رَبُّنَا تَبَارَكَ وتَعَالَى كُلَّ لَيْلَةٍ إلى السَّمَاءِ الدُّنْيَا حِينَ يَبْقَى ثُلُثُ اللَّيْلِ الآخِرُ يقولُ: مَن يَدْعُونِي، فأسْتَجِيبَ له مَن يَسْأَلُنِي فَأُعْطِيَهُ، مَن يَسْتَغْفِرُنِي فأغْفِرَ له. عثمان الخميس - 4 minutes, 7 seconds - Go to channel - Dr. ÏÚÇÁ ÕáÇÉ ÇáÇÓÊÎÇÑÉ åæ ßÇáÊÇáí : Çááóåõãó Åäöí ÃóÓúÊóÎöíÑõßó ÈöÚöáúãößó¡ æóÃóÓúÊóÞúÏöÑõßó ÈöÞõÏúÑóÊößó¡ æóÃóÓúÃóáõßó ãöäú ÝóÖúáößó ÇáúÚóÙöíãö ÝóÅöäóßó ÊóÞúÏöÑõ æóáÇ ÃóÞúÏöÑõ¡ æóÊóÚúáóãõ æóáÇ ÃóÚúáóãõ¡ æóÃóäúÊó ÚóáÇãõ ÇáúÛõíõæÈö¡ Çááóåõãó Åäú ßõäúÊó ÊóÚúáóãõ Ãóäó åóÐóÇ ÇáÃóãúÑó åäÇ ÊÞæã ÈÓãíÉ ÍÇÌÊß ÎóíúÑñ áöí Ýöí Ïöíäöí æóãóÚóÇÔöí æóÚóÇÞöÈóÉö ÃóãúÑöí Ãóæú ÞóÇáó: ÚóÇÌöáö ÃóãúÑöí æóÂÌöáöåö¡ ÝóÇÞúÏõÑúåõ áöí æóíóÓöÑúåõ áöí Ëõãó ÈóÇÑößú áöí Ýöíåö¡ Çááóåõãó æóÅöäú ßõäúÊó ÊóÚúáóãõ Ãóäó åóÐóÇ ÇáÃóãúÑó ÊÞæã ÈÓãíÉ ÍÇÌÊß ÔóÑñ áöí Ýöí Ïöíäöí æóãóÚóÇÔöí æóÚóÇÞöÈóÉö ÃóãúÑöí Ãóæú ÞóÇáó: ÚóÇÌöáö ÃóãúÑöí æóÂÌöáöåö¡ ÝóÇÕúÑöÝúåõ Úóäöí æóÇÕúÑöÝúäöí Úóäúåõ æóÇÞúÏõÑú áöí ÇáúÎóíúÑó ÍóíúËõ ßóÇäó Ëõãó ÇÑúÖöäöí Èöåö.

التالى

طريقة دعاء الاستخارة وكيفيتها

طريقة صلاة الاستخارة

نشرح بالتفصيل طريقة صلاة لله عز وجل وكيفيه معرفة ما يرشدنا اليه الله عز وجل وتصحيح أهم الاخطاء في صلاة ، تمتلئ حياتنا اليومية بالعديد من التحديات الصعبة فحياة الانسان مجموعة من الاختبارات، وطالما يقع الانسان في حيرة من امره لا يعرف أي طريق يسلك ويطلب من الله العون في أموره. ويمكن للإنسان أن يصلي صلاة الاستخارة في أيّ وقت شاء، شرط أن يبتعد عن الأوقات المكروهة للصلاة، وهي: بعد صلاة العصر إلى صلاة المغرب، وبعد صلاة الفجر إلى طلوع الشّمس، وقبل الظهر بمقدار ربع ساعة تقريباً، والذي يعتبر وقت زوال الشّمس. ويجب عليك أيضا أن تكون صافي الفكر والنية، فصفاء النية واجب عند الاستخارة. فوائد وأهمية دعاء صلاة الاستخارة الاستخارة لها فوائدٌ وأهمية قد لا يدركها الجميع بسهولة، خاصةً من لا يملكون الحافز الديني للاطلاع، لذلك إن كان قلبك لا زال ينبض وأنت في صحةٍ جيدة، فقل دائماً الحمد لله واتجه إليه في حالات ضيقك فالله سبحانه وتعالى لم يغلق أبواب السماء للمحتاجين والمضطرين إليه! التعود على الصلاة والدعاء: تعود الإنسان على الصلاة فالاستخارة ليست مجرد دعاء يقال وينتظر بعدها العبد النتيجة من الله ولكنها صلاة يتم تأديتها على أكمل وجه وبالتالي كثرة أداء صلاة الاستخارة تجعل الإنسان يتعود على الصلاة وبالتالي يتقرب إلى الله أكثر. الإنسان 3 مرات فإذا لم يتبين له يستشير ويقبل ما يشار عليه، يجب عليك أخي المسلم تكرار صلاة الاستخارة حتى يتبين لك، ويجب عليك أن تتعود على الاستخارة في أي أمر مهما كان صغيرا فالتعود على الاستخارة يجعل حياة الإنسان أسهل، ويسهل له اختياراته وينير له الطريق فلا يضل أبدا. البعد عن الشعوذة: صلاة الاستخارة تساعد بالقضاء على السحر والشعوذة وما إلى ذلك من أمور سيئة وغير محبوبة يلجأ إليها المسلم حين يصيبه أمرا أو موقفا لا يعرف كيف يتصرف فيه فنرى العديد من الناس يلجأون إلى المشعوذين بادعاء أنهم يعلمون الغيب وما إلى ذلك من أمور يصدقها البعض من المسلمين للأسف بسبب جهل البعض وضعف إيمانهم بالله وكل شيء مقدورا بأمره.

التالى

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب وكيفية صلاه الاستخاره بالخطوات

طريقة صلاة الاستخارة

ومن العلماء من يستقبح الاستخارة قبل الاستشارة، وذلك لأنّ الإنسان إذا استخار الله عزّ وجلّ فلا يستشير أحداً بعده، ولذلك فإنّ الاستخارة تكون في آخر الأمر. ويمكن لمن يريد تأدية الاستخارة بالدعاء أن يدعوَ في أيّ وقت يشاء؛ نظراً لأنّ الدعاء يصحّ في الأوقات جميعها، أمّا إن كانت بالصلاة والدعاء فهي ممنوعة في أوقات الكراهة عند ، وقد قال بذلك صراحةً المالكية، والشافعية، باستثناء إباحتها في الحرم المكّي في أوقات الكراهية عند الشافعية، أمّا الحنابلة والحنفية فقد استدلوا بذلك على عموم المَنع. ففي بعض الأحيان نحتار في الاختيار ما بين وظيفتين يتشابهان بنسبة كبيرة في المميزات والمواصفات الجيدة التي نبحث عنها جميعا، كالمرتب وقرب مكان العمل وبعض الأشياء الأخرى التي تسهل علي الإنسان وظيفته وحياته، أو الاختيار بين زوجين أو زوجتين يتميز كل منهما بصفات معينة تصعب عليك المقارنة أو الاختيار فتلجأ إلى الله من خلال صلاة الاستخارة وأنت على يقينٍ بالإجابة فيجيبك. وقت صلاة الاستخارة ليس وقتٌ مخصوص، فإنّّه يجوز للمسلم متى أهمَّهُ أمرٌ وأراد أن يطلب الخِيَرة من الله -عز وجل- لذلك الأمر أن يتوجَّه إليه بالصّلاة ويسأله حاجته، إلا إنَّ ذلك الجواز محصورٌ بأوقات الاستحباب والإباحة، فلا تُشرع صلاة الاستخارة في أوقات الكراهة، وهي ما بعد إلى طلوع الشّمس بقدر رُمح، وفترة توسُّط الشّمس في السّماء قبل الزوال، وما إلى الغروب؛ أي عندما تميل الشمس للغروب، فإن ابتعد عن تلك الأوقات جاز لها أن يُصلِّيها متى أراد، وتجدر الإشارة إلى أن الاستخارة تكون في الأمور المباحة، أو الأمور المندوبة والواجبة بشرط أن يحصل تعارض بين واجبين أو مندوبين ويريد المستخير أن يختار أحدهما أو يبدأ بأحدهما قبل الآخر، أما الأمور الواجبة والمستحبة فلا يُستخار لفعلهما، وكذلك الأمور المحرّمة أو المكروهة فلا يُستخار لتركهما. تعتبر صلاة من أكثر الصلوات التي يؤديها المسلمون طلبا من الله أن يختار لهم ويرشدهم للصواب وسط حيرتهم من أمرهم، يستخير البشر ربهم في العديد من امور حياتهم مثل الزواج والشراكة والإقدام علي مشاريع جديدة وإختيار مجال معين لدراستهم، سنستعرض معكم طريقة صلاة بشكل بسيط. أمّا اصطلاحاً، فهي: ركعتان يطلب العبد من الله فيهما أن يختار له الخير في أمر مُباح، أو مندوب حين تتعارض لديه الترجيحات بين أمرَين، ولا تكون في أمر مكروه، أو مُحرَّم، وهي سُنّة مُستَحبّة، وللمُستخير أن يُصلّي صلاة الاستخارة أكثر مرّة في أوقات مختلفة.

التالى

دعاء الاستخارة وكيفية صلاتها بالشكل الصحيح كما ورد في السنة

طريقة صلاة الاستخارة

هناك إعتقاد خاطئ لدى الكثير من الناس حول طبيعية صلاة الإستخارة، وهو أن بعد الصلاة سوف يشاهد الشخص رؤية أو حلم ما، ولكن في الحقيقة الأمر ليس كذلك، ولكن الذي يحدث أنك سوف تشعر بقرب الله منك، فإذا كان الأمر الذي تلجأ إلى الله وتستخرة من خلال صلاة الإستخارة خير لك، سوف يقربة منك وإذا كان شر سوف يبعده عنك. وليس شرطاً أن يرى السّائل مناماً أو رؤيا خاصّة حول ما استخار من أجله، بل عليه أن يستخير ثمّ يتوكلّ على الله ويمضي في أمره، فإنّ تيسّر أمره كان في الخير من عند الله عزّ وجلّ، وإن لم يتيسّر صرفه الله عزّ وجلّ عنه، واختار بدلاً منه. ومن أهم الأشياء التي يجب القيام بها بعد الاستخارة هي أن تكون متيقنا تيقن تاما بالإجابة وبأن الله سيحقق لك مرادك ويزيل عنك حيرتك في هذا الموضوع، فعندما تكون متيقنا بالإجابة ستكون مرتاحاً وستشعر بالراحة النفسية، ويجب عليك أن تستخير الله دائما في كل أمور حياتك. ازاى أعرف نتيجة الاستخارة ؟ وما هو الخير لى ؟ - 3 minutes, 46 seconds - Go to channel - قناة ماجد زكي. فإذا تعذر على المسلم أداء صلاة الاستخارة، رجلاً كان أو امرأة لأي سبب من الأسباب فلا حرج عليه من دعاء الله تعالى أن ييسر له خير الأمرين وأن يصرف عنه شرهما بدون صلاة، وقد نقل جماعة من علماء المذاهب الأربعة كلام النووي السابق وأقروه. ربما في معظم الأحوال يتطلب الأمر الاستشارة في البداية، قبل القيام بالاستخارة، مثل العملية الجراحية، ستقوم باستشارة طبيبٍ جراحي ومن ثم تقوم بالاستخارة لطلب الإلهام بالقرار الذي تتخذه.

التالى

دعاء الاستخارة الصحيح مكتوب وكيفية صلاه الاستخاره بالخطوات

طريقة صلاة الاستخارة

تكرار صلاة الاستخارة قال الحنفيّة، والمالكيّة، والشافعيّة بأنّه ينبغي أن تُكرَّر الاستِخارة بالصَّلاة والدعاء سبع مرّات، فيُشرَع للمُستخِير أن يُكرِّر الاستخارة بالصلاة أو إذا لم يظهر له شيء، أمّا إن انشرح صدره للأمر فلا داعي لتكرار الاستخارة، ولم تذكر كُتب الحنابلة رأيهم في ذلك، كما لا يُعتبَر النوم بعد صلاة الاستخارة شرطاً لصحّتها، وإن حصلت الرؤيا فلا يُشترَط من ذلك أنّها بسبب الاستخارة، ولهذا لا تُبنى عليها الأحكام العملية، أو الدينيّة، أو الدنيويّة. ومما لا شك فيه أنك تعلم أخي المسلم أن الأعمال بالنيات، فلا يجب أن تكون الاستخارة التي تؤديها بها نية شر أو ما إلى ذلك من أعمال لا تصلح. فالزواج أحيانا يكون نعمة وأحيانا أخرى يكون نقمة وهما لصاحبه، والسبب في ذلك يكون التوافق بين الزوجين فلو حدث توافق صارت الحياة أفضل وقلت المشاكل، وإذا لم يحدث توافق تظهر المشاكل الكثيرة لتهدد الحياة الزوجية وتؤدي إلى الطلاق وما إلى ذلك من أشياء مؤسفة قد تحدث بعد الزواج. وليس من الضّروري أن يرى المُستخير رؤيا توضّح له أيّ شيء عليه أن يختار، بل عليه أن يمضي متوكّلاً على الله فيما اختار، فإن تيسّر أمره أكمل فيه، وإن تعسّر توقف عنه. أما الاستخارة تعني لجوء الإنسان إلى ربه ليعينه في شتى امور حياته مع اليقين ان المولى سبحانه وتعالى يلهمه الوصول إلى القرار الصحيح في أي مسألة من مسائل حياته.

التالى