الفلوس تغير النفوس. الفلوس تغير النفوس (قصة الغني والفقير)

الفلوس تعلى توطى تعرى تغطى .....

الفلوس تغير النفوس

يتنكر طلاب لمعلميهم، يتنكر أبناء لآبائهم، يتنكر بعض الموظفين لمن كان عطف عليه، وشغله عنده، ودربه، وعلمه. قالوا انتوا خلاص اخدتونها ما يصير ترجعونها شنقول الحين المبلغ كامل عندهم. بس تعلمت الدنيا ما فيها امان وصرت اخاف وحذرة في كل شي. وهل أتاك نبأ الرجلين لما باع أحدهما للآخر عقاراً، فاكتشف المشتري فيه جرة من ذهب، فيقول للبائع: خذ ذهبك مني إنما اشتريت منك الأرض ولم أبتع منك الذهب، فقال البائع: إنما بعتك الأرض وما فيها، فلم يطغ هذا الذهب، ولا الآخر، لقوة الأخوة بينهما، فأشار عليهما حكيم بأن يزوج ابنته لابنه فهذا عنده بنت والآخر عنده ابن، وينفقان على الولدين من هذا الذهب. نجح الأعمى في الابتلاء والامتحان، ولم يتغير ولم يتنكر، بينما سقط الآخران. لْغَنِيُّ مِنْ شُرْفَةِ مَنْزِلِهِ إِلىَ جَارِهِ ا? قال العز بن عبد السلام رحمه الله: كان صلى الله عليه وسلم قبل الغنى قائماً بوظائف الفقراء، فلما أغناه الله قام بوظائف الفقراء والأغنياء، فكان غنياً، فقيراً، صبوراً، شكوراً، راضياً بعيش الفقراء، جواداً بأفضل جود الأغنياء. ؟؟ هل هذا هو ضعف ايمان بالله وبعد عن النهج السليم.

التالى

هل فعلاً الفلوس تغير النفوس

الفلوس تغير النفوس

؟؟ ماسبب طغيان المادة على تفكير معظم الناس. سُئل المنصور ابن عمر بن عبد العزيز: كم كانت غلة أبيك حين أفضت إليه الخلافة؟ قال: خمسون ألف دينار، قال: كم كانت غلته يوم مات؟ قال: ما زال يردها حتى صارت مائتي دينار، ولم يزده السلطان إلا ورعاً، وزهداً، وعفة، كما قال رجاء بن حيوة رحمه الله: سمرت ليلة عند عمر بن عبد العزيز فانطفأ السراج، وإلى جانبه خادم، فقلت: ألا أنبه الخادم يعني يقوم من النوم، ويوقد السراج مرة أخرى، فقال: لا، قلت: أفلا أقوم؟ فقال: ليس من مروءة الرجل أن يستعمل ضيوفه، فقام وأصلح السراج ثم رجع، وقال: قمت وأنا عمر بن عبد العزيز، ورجعت وأنا عمر بن عبد العزيز. كان أحد أولئك القوم ممن له عبادة، وزهادة، وعلم، قبل أن يتولى ما تولى، لما أخبر بتوليه هذا المنصب العالي في الدنيا كان في حجره مصحف فأطبقه وقال: هذا آخر العهد بك، فشتان شتان بين من إذا جاءته الدنيا ازداد تواضعاً، وخدمة لعباد الله، وبين من يقول للمصحف: هذا فراق بيني وبينك، ألم يقل الله تعالى: {الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ} سورة الحج41 ، أي: إن ملكناهم الأرض، وثبتنا لهم الأمر، أقاموا الصلاة في أوقاتها، وآتوا الزكاة، وحق المال، وانتصروا على شح الأنفس، وكفلوا الضعاف والمحاويج، وسدوا خلتهم، وأمروا بالمعروف مما عرفه الشرع، ونهوا عن المنكر، ولله عاقبة الأمور، وإليه المرجع والمصير. ولما جاء الحسن البصري مع أصحابه منزل الحكم بن أيوب أمير البصرة ليلاً ليشفع لهم عنده ليعفو عنهم، ذكره الحسن بصنيع يوسف عليه السلام، فقال الحكم رحمه الله: وأنا أقول: لا تثريب عليكم اليوم، والله لو لم أجد إلا ثوبي هذا لواريتكم تحته. وَقَالَ لِزَوْجَتِهِ : أَهَذَا هُوَ ا? وهكذا يشعر بعض الأبناء بالنقص مع الأسف لا عرفان، ولا تقدير للآباء، أين الوفاء في زمن قل فيه الوفاء، ينتحر الوفاء يومياً بأفعال الشباب، أنانيون، ينسون آبائهم وأمهاتهم بمجرد حصولهم على الوظائف، أو استغنائهم عنهم، وبنات أحسن إليهن أهلوهن، فلما تزوجت من رجل من عائلة ثرية مترفة نسيت أهلها، هجرتهم، وترفعت عليهم، وأصبحت تشعر بالنقص لمجرد انتسابها إليهم، ألم يقل الله: {هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ} سورة الرحمن60 ، الوالدان أنفقا حياتهما، وما لهما، وجهدهما لإسعاد أولادهما، فلما كبر الأولاد، وكبر الوالدين، واحتاجا، واغتنى الأولاد وافتقر الأبوان، ومرضا، صارا بالنسبة للأولاد عبئاً ثقيلاً يحرص كل واحد منهم على أن يتنصل من خدمة أبويه، ويرميهم على الآخر، وقد يترك في المستشفى لا يسأل عنه أحد، أو يودع في دار الرعاية الاجتماعية. وحتى لو اشتكينا اعتقد ما منحصل على نتيحة. لطِّوَالَ مَعَ زَوْجَتِهِ وَأَفْرَادِ عَائِلَتِهِ.

التالى

تغير النفوس بالمناصب والفلوس

الفلوس تغير النفوس

اللهم اجعلنا من الشاكرين، اللهم اجعلنا عند النعماء من الشاكرين، وعند البلاء من الصابرين، وعافنا يا أرحم الراحمين، اللهم اجعلنا ممن يعرفونك في السر والعلن، والشدة والرخاء، يا سميع الدعاء، أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم. الخ صور كثيرة في مجتمعنا والسؤال الذي يطرح نفسه ماهو سبب تعلق كثير من الناس بالمال فتغيرت المباديء والقيم الانسانية. لَّذِي تَقُولِينَ إِنَّهُ يَقْضِي كُلَّ أَوْقَاتِهِ مَعَ زَوْجَتِـهِ وَأَوْلاَدِهِ، اُنْظُرِي إِلَيْهِ مَاذَا يَفْعَلُ ا? قال بعض السلف لابنه: يا بني لا تصحب من الناس إلا من إذا افتقرت إليه قرب منك، وإن استغنيت عنه لم يطمع فيك، وإن علت مرتبته لم يرتفع عليك. لْفَقِيرَةَ وَتَحْسُدُهُمْ عَلىَ تِلْكَ ا? بْتِسَامَةً خَبِيثَةً كَانَتْ تَرْتَسِمُ عَلىَ شَفَتَيْهِ. لْحَالَةِ ، فَتَعَجَّبَتْ لِتَغَيُّرِ أَحْوَالِهِ ، وَلَكِنَّهَا لَمْ تَعْرِفْ اَلسَّبَبَ ا? قيل للحسن بن علي رضي الله عنهما: ما الإخاء؟ قال: الوفاء في الشدة والرخاء. ربيع هو درسي في الحياه في موضوع الفلوس كيف تغير النفوس.

التالى

الفلوس تغير النفوس (قصة الغني والفقير)

الفلوس تغير النفوس

لْكَافِي لِلْجُلُوسِ مَعَ زَوْجَتِهِ وَعَائِلَتِهِ جَلَسَاتٍ فِيهَا شَيْءٌ مِنْ اَلرَّاحَةِ وَهُدُوءِ ا? لْغَنِيُّ هُنَيْهَةً ثُمَّ وَعَدَ زَوْجَتَهُ ِبأَنْ يَتَفَرَّغَ لَهُمْ ، وَبِأَنْ يُخَصِّصَ بَعَضاً مِنْ وَقْتِهِ لِيَقْضِيَهُ مَعَهُمْ فيِ جَلَسَاتٍ هَادِئَةٍ هَانِئَةٍ. لصَّغِيرَةَ فِي جِهَةٍ أُخْـَرى ، حَتىَّ يَبِيعَ كُلَّ صِنْفٍ مِنْهَا بِسِعْرٍ. فأجاب سوف أخسر و هذا ليس ذنبي فقلت له لن آتي لأخذ الموتر سيكل و الحساب بيني و بينك يوم الآخرة هذا الموضوع من سنة تقريبا و الموتر سيكل لا اعلم ما جرى لها ولكنني تذكرته مرة أخرى لأني رأيت صاحبي الذي دلني على محل صاحبه و أخبرته بما جرى و أن صاحبه ليس عنده ذمة فأجاب مستحيل هذا صديقي من سنين اعرفه و حقاني و يخاف الله وما يخلي في ذمته فلس واحد فما بالك 170 دينار فأعطيته الدليل من الوات ساب عندما قال راعي المحل انه سوف يرجع أموالي و في اليوم التالي غير كلامه و قال هذا ليس ذنبي! الحياة دائرة سيدي، فإن كنت تملك المال، هناك آخر يملك أكثر منك بكثير بسبب نجاحه في عمله، وهؤلاء يجب أن يكونوا مثلك في الحياة. وَتَحَدَّثَتْ ذَاتَ يَوْمٍ مَعَ زَوْجِهَا وَقَالَتْ لَهُ : يَا رَجُلُ مَاذَا تَنْفَعُنَا هَذِهِ ا? لْغَنِيُّ بِلُطْفٍ وَأَكْرَمَهُ وَتَحَدَّثَ مَعَهُ بِهُدُوءٍ وَقَالَ لَهُ : أَرَاكَ يَا أَخِي تَجْلِسُ كُلَّ يَوْمِكَ فيِ ا? لْكَبِيرَةَ فيِ جِهَةٍ ، وَيَضَـعُ ا? هذا يعتمد سيدي على مبادئك وقيمك اليومية. كن مثلهم، لتكن منتجا، وعلى أساس ذلك ستتحدد كثير من الاْشياء. أما إذا كانت قيمك أن المال للاستهلاك والاستعراض وإثبات الذات والتفوق على الآخرين، تكون قد دخلت نفقا مظلما سيدي. حتى تزوج من فتاه قليله الجمال غنيه.

التالى

الفلوس تغير النفوس (قصة الغني والفقير)

الفلوس تغير النفوس

ومافائدة الفلوس وانت غير سعيد. يبقى اللؤم هو اللؤم، روت كتب التاريخ والسير، أن رجلاً من أهل مرو معروف باللؤم كان يحج ويتجر، وينزل في كل مرة على رجل من أهل العراق، فيكرمه العراقي، ضيف في الطريق من مكة إلى مرو، يمر بالعراق، فيكفيه مؤنته، ويغدق عليه، وكان المروزي كثيراً ما يقول للعراقي: ليتني أراك بمرو حتى أكافئك على إحسانك، فعرضت لذلك العراقي بعد دهر طويل حاجة في مرو، فكان مما هون عليه مشقة السفر، ووحشة الاغتراب، أن المروزي هناك، فلما أتاه وجده قاعداً في أصحابه، فأكب عليه وعانقه، فجعل المروزي يتمعر وجهه ويقول: من أنت فقال العراقي: لعله لم يعرفني لأني ألبس قناعاً، فرمى بقناعه، لثامه، وعرفه بنفسه، فأنكره المروزي، قال: لعله لم يعرفني بسبب العمامة، فنزعها فكان أشد إنكاراً، فقال: لعله لم يعرفني بسبب القلنسوة، الطاقية، فخلعها فقال المروزي: والله لو خرجت من جلدك لم أعرفك. عباد الله: بعض الناس يكون بعد النعمة أكثر تواضعاً مما كان قبل ذلك، ومن هؤلاء عمر بن عبد العزيز رحمه الله كان قبل أن يتولى الخلافة من أترف الناس عيشاً، ومن أكثرهم إنفاقاً على طيبه، ولباسه، وطعامه، له تلك المشية العمرية التي كانت الجواري يتعلمنها، ويتبخترن فيها لإعجابهن بها، وحينما تزوج بزوجته فاطمة، وضعوا زيت السرج مسكاً، وهذا من الإسراف، فلما بويع بالخلافة أتي بمراكب الخلافة البراذين، والخيل، والبغال، ولكل دابة سائس فقال: ما هذا؟ قالوا: مركب الخلافة، فقال: دابتي أوفق لي، فركب دابته فصرفت تلك الدواب، ثم أقبل سائراً، فقيل: منزل الخلافة، فقال: في فسطاطي كفاية، أتته الدنيا فتركها. ؟؟ ماسبب اهتمامنا بالمادةوصارت شغلنا الشاغل والهم الاكبر ويرخصون دينهم من اجل المال ولايهم هذا الكسب حلال ام حرام كمن يكسبون الرشوة او يأكلون الربا. الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. وكانوا يمدحون في الشغالة وما خلوا شي ما قالوا وهي نفس الشي كانت تبين طيبة. لَّتِي تَعِيشُ بِجِوَارِنَا لاَ يَهُمُّهَا مِنْ أُمُورِ ا? بلعتها واستحملت الخادمة 7 شهور لحد ما طلعت روحي بعدها سفرتها.

التالى

‫الفلوس تغيّر النفوس‬‎

الفلوس تغير النفوس

لْفَقِيرِ فَوَجَدَهُ مَشْغُولاً فيِ عَدِّ بُيُوضِهِ وَتَصْنِيفِهَا ، فَا? ولدي طبعه يخاف واجد أكبر من بتك بسنة بس واجد يخاف من الالعاب فإذا اشتري ليه أي شي اخليه يجربه اجوفه يخاف أو لا حتى اني مرة جربت كنت ابي اشتري ليه موتر بس سعره كان معقول مو 170 أتذكر كان 45 دينار تقريبا و خليته يجربه في المحل و كان كلش خايف. تعجب صديقي و إنصعق ولم يتخيل فعلة صاحبه ، علما ان راعي المحل لديه خير من رب العالمين و حتى البناية التي بها محله ملكه ولا يدفع أجار و باقي المحلات مأجرة! صرنا مثل البقر الله يكرمكم كل همنا الفلوس الفلوس صارت بدمنا صرنا نتزوج العنوس. المهم لاني كنت محتاجة ضروري شغالة تسرعت في الموضوع واخدتها. وَبَعَدَ عِدَّةِ أَيَّامٍ نَظَرَ ا? طبعا هذه القيم والمبادىء يجب أن تنطبق على من كنت تحبهم أيام الفقر، فمنهم من سيقدرك أكثر لسبب المال، ومنهم سيبقى يحبك رغم كل شيء. بَيْنَمَا كَانَ زَوْجُهَا يُشِيحُ بِوَجْهِهِ وَيُحَدِّقُ فيِ ا? شْتَرَى بَيْضاً وَأَخَذَ يَبِيعُ وَيَشْتَرِي ، وَكَانَ فيِ سَاعَاتِ ا? للهِ يَا أَخِي لَيْسَ عِنْدِي مَا أَعْمَلُ بِهِ ، فَأَقْضِي لِذَلِكَ كُلَّ وَقْتِي فيِ ا? وهذه الممثلة الأمريكية أصبحت الأعلى أجراً في عالم الفن والضياع، تتقاضى سبعة عشر مليوناً من الدولارات عن الفيلم الواحد، فطلبت الطلاق من زوجها بسبب الفارق الاقتصادي، متوقع هذا، فالكفر لا يولد إلا أشباه هذا. لرَّجُلِ أَنْ يَدْعُوَهُ ، أَوْ حَتَّى يَشْعُرُ بِهِ، فَذَهَبَ إِلَيْهِ وَعِنْدَمَا وَصَلَ اِسْتَقْبَلَهُ ا? ولاكن لا, تغير نفوسنا الثمينه.

التالى