سد الذرائع. قرار بشأن سد الذرائع

المغالطات المنطقية

سد الذرائع

الشيخ: في الزي يعني أو في الكلام أو في المشي مثل التشبه بالنساء. المطلب الثَّاني: تحرير محل النِّزاع في قاعدة سدِّ الذَّرائع: تنقسم الذرائع من حيث أقوال العلماء في سدِّها، إلى ثلاثة أقسام: القسم الأول: ما أجمعت الأمَّةُ على وجوب سدِّه، وذلك في الأفعال المؤدِّية إلى الفساد. علماً بأن مدير الصكوك ضامن لرأس المال بالقيمة الاسمية في حالات التعدي أو التقصير ومخالفة الشروط، سواء كان مضارباً أم شريكاً أم وكيلاً بالاستثمار. الشيخ: إذا تابا تزوجا الزواج الشرعي. ولهذا اعتبر الشارع في البيع والصرف والنكاح وغيرها، شروطًا سد ببعضها التذرع إلى الربا والزنا، وكمل بها مقصود العقود، ولم يمكن المحتال الخروج منها في الظاهر.

التالى

”ѕ «б

سد الذرائع

وهذا مذهب الحنفيَّة والشَّافعيَّة ، وبه قال ابن حزم من الظَّاهريَّة. ويدخل في النظر الأول من يعقد على امرأة عقداً لا يقصد به مقتضاه الشرعي بل يقصد به أمراً محرماً، كمن يعقد على المطلقة ثلاثاً لا بقصد العشرة الدائمة وإنما حلها لمن طلقها ثلاثاً، وكمن يعقد بيعاً لا يقصد به مجرد نقل الملكية وقبض الثمن بل يقصد به التحايل على الربا، ففي هذه الأحوال يكون العاقد آثماً ولا يحل له ذلك ديانة 9. فإنه إنما منع من قطع الإرث، لا من إزالة ملك البضع. وعلى كل حال فإن هذه الضوابط هي: 1- قوة التهمة في التذرع بما هو مشروع إلى ما هو محظور بأن تكون الذريعة مؤدية إلى المفسدة قطعاً في العادة كحفر البئر خلف باب الدار أو في الظلام بحيث يقع الداخل فيها وشبه ذلك، أو يكون أداؤه إلى المفسدة غالباً في كثرته بحيث يغلب على الظن أداؤه إلى المفسدة ،كبيع السلاح وقت الحرب، وبيع العنب لخمار، ونحو ذلك مما يقع في غالب الظن أداؤه إلى المفسدة وهذا عند ابن القيم، أما الشاطبي فيرى أنه محل خلاف أيضاً. . فإن الشارع جعل وصلة الصهر فيه وصلة النسب.

التالى

المطلب الثاني : تحرير محل النزاع في قاعدة سد الذرائع

سد الذرائع

ونص عليه غير واحد من الأئمة، كأحمد بن حنبل وغيره. الفرع الثاني : بعض التطبيقات المعاصرة القائمة على الحيل والمتعارضة مع قاعدة سدّ الذرائع في بعض المؤسسات المالية الإسلامية. فدل على أن الشيء الذي هو في نفسه غير محرم إذا قصد به أمر محرم صار محرمًا. الشيخ: الصواب لا تحرم، عليه التوبة ولا تحرم، لأن عمل فاسد لا يترتب عليه أحكام الشرع. القول الثَّاني: عدمُ اعتبار سدِّ الذَّرائع، وإبطالُ العمل به. المثال الرابع :عدم السماح للطائرات بالتحرك على شكل مجموعات أو بمحرك واحد ، وذلك حفاظاً على حياة ركابها من أذى تصادم الطائرات ببعض أو سقوطها إن كانت بمحرك واحد.

التالى

تحميل كتاب قاعدة سد الذرائع وأثرها الفقهي pdf

سد الذرائع

ونهى عن تعلية القبور وتشريفها وأمر بتسويتها. . وأخبر النبى صلى الله تعالى عليه وآله وسلم أن: مِنْ أَكْبَرِ الْكَبَائرِ شَتْمُ الرَّجُلِ وَالِدَيْهِ قَالُوا: وَهَلْ يَشْتُمُ الرَّجُلُ وَالِدَيْهِ؟ قَالَ: نَعمْ، يَسُبُّ أَبَا الرَّجُلِ، فَيَسُبُّ أَبَاهُ. من مائي ارعوا من هذا الكلأ شاركوني في الرعي يمنعهم حتى يبتعدوا حتى يروحوا عن الكلأ يمنعهم من الماء، وهذا أيضًا لا يجوز أولًا فضل الماء لا يمنع، ثانيًا منعه من الكلأ الناس شركاء فيه، فلا يجوز التحيل لمنع أخيك من المشاركة لك في الماء أو في الكلأ. ومنع من تجاوز أربع زوجات لكونه ذريعة ظاهرة إلى الجور وعدم العدل بينهن، وقصر الرجال على الأربع، فسحة لهم في التخلص من الزنا، وإن وقع منهم بعض الجور فاحتماله أقل مفسدة من مفسدة الزنا.

التالى

المطلب الثاني : تحرير محل النزاع في قاعدة سد الذرائع

سد الذرائع

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فسد الذرائع معناه عند أهل العلم: منع الأمر المباح في الأصل أو الظاهر لكونه يتوصل به إلى حرام أو يؤول إليه. . وفي كل الأحوال فإن أنواع الذرائع تتحدد في ضوء النظر إليها بما يمكن أن يهدي إلى تقسيمها بحسب نتائجها والباعث عليها، فبحسب الباعث عليها وهو الاتجاه الذي اتجه إليه ابن قيم الجوزية فإن أنواعها هي: 1- ذريعة موضوعة للمفسدة؛ كشرب الخمر المفضي إلى مفسدة السكر، وكالقذف المفضي إلى مفسدة الفرية، والزنى المفضي إلى اختلاط الأنساب. قال: وإن كانت الحيلة فعلا يفضى إلى تحليل له أو لغيره مثل أن يقتل رجلًا ليتزوج امرأته، أو يزوجها غيره. .

التالى

تحميل كتاب قاعدة سد الذرائع وأثرها الفقهي pdf

سد الذرائع

د- وهذا ما تضمنته الفتاوى والقرارات الصادرة من هيئات علمية، ومنها هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية. وأصل هذا: أن الله سبحانه جعل عُقوبات أصحاب الجرائم بضدَّ ما قصدوا له بتلك الجرائم. . وسر ذلك: أن في ضد ذلك والإخلال به ذريعة إلى وقوع السفاح بصورة النكاح كما في الأثر: إِنّ الزَّانِيَةَ هي الّتِي تُزَوِّجُ نَفْسَهَا. الشيخ: المتحيل يعني: فرارًا من الإرث يعني. تنبيه: لم يذكر الحنفية هذه القاعدة فيما اطلعت عليه من كتبهم.

التالى

سد الذرائع في الكتاب والسنة ومذاهب الأئمة

سد الذرائع

سد الذرائع سد الذرائع والذرائع في اللغة جمع ذريعة، وهي الوسيلة إلى الشيء وسدها يعنى منعها. وشرط في النكاح شروطًا زائدة على مجرد العقد، فقطع عنه شبه بعض أنواع السفاح به كاشتراط إعلانه، إما بالشهادة أو بترك الكتمان أو بهما. الفرع الثاني : بعض التطبيقات المعاصرة القائمة على الحيل والمتعارضة مع قاعدة سدّ الذرائع في بعض المؤسسات المالية الإسلامية : إن المؤسسات المالية الإسلامية من مصارف ، وشركات التأمين التكافلي ، والتمويل ، والإجارة ، والاستثمار…ال قد أسست لتحقيق مجموعة من الأغراض والمقاصد ، من أهمها : 1- تحقيق العبودية لله تعالى في مجال الاقتصاد والمال من الالتزم بأحكام الشريعة ومبادئها ، ومقاصدها ، وأخلاقياتها ، ورفع الحرج الشرعي عن المؤمنين ، والمساهمة في بناء اقتصاد إسلامي حقيقي متميز نظرياً وتطبيقياً يكون له دوره في النهوض بالأمة ، وترسيخ روح التكافل والتعاون ، والتوزيع العادل وإعادته بالقسط. ففي الحالة الأولى-أي الجماعة المتمالئون على القتل بالواحد- اتفق الجمهور على أن الجماعة تقتل به. القسم الثالث: ما وقع فيه الخلافُ بين أهل العلم، وهو الوسائلُ المباحة إذا كانت تُفضي إلى محرم غالبًا ، فهذا اختلف فيه أهل العلم على قولين: القول الأول: اعتبارُ سدِّ الذرائع، والقولُ بحسمها، وهذا هو مذهب المالكية ، وبه قال الحنابلة. وأما التمالؤ فاختلفوا في تحديد معناه. وغيرهم كالحنفية والشافعية يقولون بعدم منعها.

التالى