طرقت باب الهوى. حين طرقت الدراما السورية باب المحظور!!

حين طرقت الدراما السورية باب المحظور!!

طرقت باب الهوى

هتبقي ملكِ فـ النهاية -صرخت بـ صوتٍ أبح:عشم إبليس فـ الجنة… رائعة هي المقاومة و التمنع لآخر نفس. قلت أبي أتطوّع للحب واخذ دورة وأتعلّم قالي أبشر بس أخاف تقولي شغلك ما بيه. مُؤلمة كما أول مرة تمامًا وكأن السنين لم تمر أبدًا. حتى تحولت إلى صرخات إمتصها داخل صدره وشفتيها تتساءل بـ حيرة مُؤلمة -ليه ياربي ليه! أنتِ دبحتيني قبل ما تدبحي نفسك… أخرج تنهيدة عميقة وكأنها تُخرج بعضًا من نيران قلبه المُتقدة ثم أكمل -عارفة أنا عشت عُمري كُله بحاول مع روجيدا. حتى حين حاولت الترجل من السيارة كان أرغد قد أغلقها حاولت تالة الصُراخ إلا أنه منعها و هو يجثو بـ إتجاهها و وضع يده على فمها ثم هدر بـ هسيس مُخيف -مفيش أي واحدة تجرأت إنها تُبص لراجل تاني و أنا معاها… تملصت منه بـ أعجوبة لتتراجع قائلة بـ صُراخٍ مدوي -بس أريام عملت و خانتك… قبض أرغد على ذراعها بـ قسوة ثم جذبها إليه و هدر من بين أسنانهِ مُتخابثٍ -و تحبي تشوفي آخرة خيانتها إيه! جاسر الصياد و من خلفهِ شابين أحدهما مُصاب يطويان الممر بـ خطوات زلزلت المشفى. كان جواد ينتفض بـ شراسة حتى بدأت يداه بـ مُهاجمة صُهيب وأصابته عدة مرات. لتومئ العاملة بـ خوف وتساءلت -بنت حضرتك اسمها إيه! جاسر الصياد قد أطلق سراح نيران غضبه والنهاية معروفة.

التالى

#الفصل_السابع_والعشرون #نِصال_الهوى وأنها مثلي تمامًا تُخفي روحها خلف أستار ثقيلة من الألم… شَعَرَ بـ أحدهم يربت على كتفهِ و وصت رمزي يهتف بـ نبرةٍ خفيضة مؤازرة

طرقت باب الهوى

النقية لُوثت كان يشعر يُقسم أنه يشعر أنها تأذت ولكن تصل لـ… لسانه لم. بل الإشتعال يزداد و يبتلع البعيد قبل القريب. أكثر إيلامًا من رصاصة تُصيب جسدك وتقتلك بـ بُطء همست جُلنار بـ حشرجة وهي تُمسد رأس جواد النائم وكأنه يتشارك مع توأمه النوم لكي لا تشعر بـ الوحدة. وتؤكد أن المجتمع، وعلى وجه الخصوص في الشرق الأوسط، ليس مستعدًا بعد للتعامل مع المسنين والعناية بهم، من خلال إعداد برامج خاصة بهم توفر لهم احتياجاتهم. أمسك كفها وقَبّل باطنه ثم أردف وهو يبتسم بـ إطمئنان -أنا كويس… جذبها لتجلس فوس ساقيه ولم تُمانع حقًا الإرهاق قد بلغ مبلغه منها. نظر بـ كِلا الإتجاهين ليجد الممر خالي تنهد وتحرك بـ إتجاه المخرج لتستوقفه مُمرضة -يا أُستاذ! مكدوم الوجه حتى بـ صباه لم يكن هكذا. تنحت شويكار بـ صمت فـ دلف فؤاد و حدق بـ أرجاء الشقة الفارهة التي أعطاها إياها كـ مُكافئة على تحملها له و تركها لأرغد و نبراس ثم جلس دون أن ينتظر قولها ليقول بـ هدوء -إقعدي يا شويكار… ضمت شويكار ذراعيها إلى صدرها ثم قالت بـ جمود و هي تُدير وجهها عنه -جاي ليه يا فؤاد بعد السنين دي كُلها! یک روز دلم شکست , با ناراحتی رفتم خانه , خوابیدم , یک خواب دیدم که باعث شد توبه کنم.

التالى

از لاک جیغ تا خدا

طرقت باب الهوى

ها هي تفقد ذلك الأمان الذي إكتسبته طوال تلك. جاسر اللي مش هيأذيكِ… تعلم أنه هو ولكن تلك الذكرى قاسية و مُؤلمة. مدّ يده و أمسك بـ كفها البارد وهمس -ليه يا چيلان! ظنت أن روحها هي من ترتعش لم تكن لتظن أن ذلك الإرتعاش تسلل إلى الخارج ليُصيبها بـ البرد. لم تكن أريام بـ مثل تلك القوة من قبل. بس أنا مستنية مُديري فـ الشُغل -إبتسم النادل وقال:مفيش داعي تعتذري يا فندم. لقد حاول حمايتهن يُقسم أنه حاول.

التالى

قصيدة تشوقت روحي إلى شط الوادي

طرقت باب الهوى

كما استضافت الحلقة السيدة ، ، والرئيسة السابقة لمفوضية مقاطعة مونتغمري للمسنين، ومستشارة للرابطة الوطنية لرعاية النساء المسنات، ومستشارة بمبادرة العناية بالأمراض المزمنة والمسنين والمعاقين. سنين مش هقدر أديهالك تاني… نهض عن مقعده وإقترب كثيرًا منها يربت على خُصلاتهِا الباهتة وقَبّل جبينها مُطولًا وهمس مُجددًا -دا مش ذنبك لوحدك. يده تربت على خُصلاتهِا والأُخرى فوق ظهرها تتحرك صعودًا و هبوطًا بـ حنو. ربي يسلمك ويعافيك نورتيني بمرورك وحظورك يعطيك العافية ودعت الفرح. أن أنيابه لن تُغرز بها فـ تُدمي روحها من الداخل ثم جسدها إلى الخارج. الأهل وظيفتهم يبنوا اللي العالم بيهدوا فينا.

التالى

طرقت باب الهوى

طرقت باب الهوى

كَمْ بِأَعْتابِ الهَوَى شعر: د. الحياة كانت ظالمة معها أما مع إبنتها فـ كانت قاسية لطمت وهي تهتف بـ اسم چيلان حتى أوقفها جاسر بـ ألم يأخذها بين أحضانهِ. حاولت و حاولت لحد ما نجحت بس أخدت سنين. توقفت السيارة فجأة في أحد الطُرق الجانبية الخالية ليزداد توتر تالة و قد بدأ الرُعب يدُب أوصالها. صرخة خرج الجميع ليشهد على سقوط صاحبها من فوق قمة الجبل ليصطدم بـ أرض صلبة قوية حطمته إلى أشلاء. و دي الحقيقة اللي مش هقدر أغيرها.

التالى

حين طرقت الدراما السورية باب المحظور!!

طرقت باب الهوى

الفراشات تتموج في الافق مابين الوان الطيف وتسرق تلك الحزمة وترسلها عبر الاشواق الى قلبي الملتهب لجفاء حال بيننا فصل تساقط الاماني اخترق الفؤاد عشقكم عزمت ان أنثر من همسات أذابتني ليالي اشواقي عند قضاة الحب لعل الفؤاد يرق تحكم في قلبي ابديا اشجان العراقي ميلاد فجر ولدت بعد المخاض العنيف بأصفاد من حديد وتلف الجسم النحيف في السندس الجديد ولدت تتساءل عن اسمها فتصوغ حروفه الماسية واسطة العقد الفريد ولدت تبحث عن حلمها عن مجدها التليد ولدت في ليلة العيد تجر أذيال الماضي البعيد ترثي حال حيفا و القدس السعيد ولدت فتسافر في عيون التاريخ رغم الأنواء وتكتب على جبينه بدم عطر كل الأسماء وتهدي النوارس في زرقة المساء سلام الشهداء ولدت تكتب نشيد النصر على محيى البدر فيبتسم ثغره ويتدفق من حناياها أنهار من الفخر ويمتلأ الصدى بزغرودة الفجر بقلم هند غزالي من المغرب ولدت بضم الواو وفتح الدال أسِفَ الفؤادُ أَسِفَ الفؤادُ على كثيرِ تزلُّفي حتى اليراعُ بكى فتاهتْ أحرُفي مازال قلبي في لظاهُ مُقَلَّبًا حتى اكتوى ،ياويح قلبي المُدنَفِ هذا الظلومُ المستبدُّ وكم به شغف الفؤادُ وليته لم يشغفِ ورضيتُ من ودِّي أقلَّ عطائهِ حتى غدوتُ كزاهدٍ متصوِّفِ فاستكثرَ النَّزرَ القليل لبخلِهِ ياللشحيحِ الوُدِّ والمُتَعَسِّفِ هذا الذي فضلته واخترته فسواه من كلِّ الورى لا أصطفي أعطى الوعود ولم يرد إنفاذها وبقيتُ رهن وعودنا لم أُخلفِ كم كنت أطعمُهُ الهنا وجعلتُهُ يقتاتُ من هذا الفؤادِ المرهفِ أغرقتهُ بالحبِّ دون تكلُّفٍ وإن استزادَ ، لزدتُهُ بتكلُّفي أنصفتُهُ ، ضاعفتُ فيه مودتي لكنَّهُ بالنِّصفِ لي لم ينصفِ ومشاعري غَدَقًا أفضتُ ولم أكُنْ متضجرًا منها ولم أتأفَّفِ أعطيته نفسي وقلبي والوفا لكنه يومًا لقلبي لا يفي أتكونُ ردَّةُ فعلِهِ لتقَرُّبي صدًّا جزاءَ تشوُّقي وتلهفِّي؟! هرب من صرخات الماضي وظل مع صرخات الحاضر مصدرها تلك النائمة إقترب أكثر حتى أصبح جوار فراشها. سكنت بين ذراعيه وتحشرجت بـ صوتٍ أبح، شارد -چيلان النُسخة التانية يا جاسر. جلس على طرف الفراش لتبتعد صارخة إلا أنه أمسك يدها وجذبها إلى صدرهِ هامسًا بـ صوتٍ يفتقد لـ القوة عكس كُل مرة تنهار لتجده حائط قوي تتكئ إليه -أنا جاسر يا روجيدا. ذلك النوع من الألم لا يُمكن مُشاركته وجوارهما جواد نائم بـ عُمق و بـ أحلامهِ. وصعب تتبني تاني… أبعد صُهيب رأسها عن صدرهِ ثم حاوط وجنتيها وإبهاميه يُزيلان عبراتها مرة تلو الأُخرى ثم أردف بـ حنو -بس أنتوا معاها يا جُلنار.

التالى

قصيدة تشوقت روحي إلى شط الوادي

طرقت باب الهوى

قال إعتبرناك محب تفضل إدخل من ثم طلع سجل الأحباب وسجل إسمي في تاليه. ولديها خبرة تفوق 48 عامًا في مجال خدمات الصحة العامة وبرامج الصحة القومية. عاوز أعرف من الواطي اللي شغال مع سليمان. بينما جواد قد سقطت عصاه أرضًا و سقط هو معها لم يشعر بـ حياتهِ كُلها بـ مثل ذلك الخواء أو تلك القبضة التي تقبض قلبه فـ تمنعه عن النبض. دي مُهمتك يا صابر لحد أما أرجع… أجابه صابر بـ الموافقة ليُغلق الهاتف ثم عاود إجراء إتصال ليأته الرد بعد لحظات وقبل أن يتحدث من بـ الجهة الأُخرى كان صوت جاسر يهدر بـ صرامة -عاوز أعرف اللي اسمه يزن الحداد دا بيشتغل إيه ومين. قد مرت أعوام كثيرة مُذ أن رأته.

التالى

قصيدة تشوقت روحي إلى شط الوادي

طرقت باب الهوى

إنتفض كُلًا من صُهيب و جُلنار على صوت صرخات جواد النائم. قام وقابلني بالباب وخاطبته من فم لفم من قبل ما أدخل معاه وقفت أقبل يديه. وقفي لا تهربي… لكنها لم تستمع له فـ لحق بها ثم قبض على معصمها و أدارها إليه و هالهُ مدى قساوة ملامحها و التي شوهت جمالها العنيف إلا أنها تظل أريام بـ النسبةِ له ما يُحركها إنتقامها الأعمى منه حتى و إن كانت ستقتل في سبيل حصولها على الإنتقام إبتلع إيليا كُل ذلك ثم أوقفها و قال بـ نبرةٍ جاهد لأن تخرج ثابتة و كأن لا شئ حدث بـ الداخل -ليش عم تُهربي هلا؟. أذلته وسقطت حدادًا على إبنتهِ و اسمها يتردد من بين شفتيه بـ مرارة صدئة وكأنه ليس جاسر الصياد مَنْ عُرف بـ الصلابة و القوة ها هو ينكسر ها هو يسمع صوت تحطم قلبه و روحه قبلها. فما هي ترى هذي المحظورات؟ وكيف تناولتها الدراما السورية؟ وهل كان الطرح نابعاً عن معرفة عميقة بحقيقة الأمر أم كان خجولاً ويلائم رغبة المجتمع ووجهة نظره؟ مَن تَمَرَّد ومَن سايَرَ المجتمع في أهوائه وآرائه؟ تابعوا في هذا المقال استعراضاً لبعض منها: 1- الزواج المدني: مازال موضوع الزواج المدني يثير الهلع والجدل لدى غالبية مجتمعنا السوري بين مؤيد ومعارض للفكرة، ومازال يُنظر له بعين الريبة والحرام والعيب وربما الغالبية لا يعلمون أصلاً بكيفية إنشاء هذا العقد. كانت عليها آثار دماءها هذه المرة.

التالى