انشيد الوطن. الوطن كلمات رائعة عن حب الوطن والانتماء اليه واجمل الاشعار في حب الوطن

الوطن كلمات رائعة عن حب الوطن والانتماء اليه واجمل الاشعار في حب الوطن

انشيد الوطن

والناس قالت هذا امن سياسي أرئيت يا وطني اعذب ضاحكا …. ضعفُ الشيوخِ وخفةُ الأولادِ ؟ واهاً لآصفادِ الحديدِ فإِننا. حيث كلف الشاعر من قبل ، بصياغة كلمات النشيد الوطني الذي جاء مواكبًا لموسيقى السلام الملكي إذ قام الموسيقار السعودي سراج عمر بتنسيق ومطابقة الكلمات للحن، ليتم ترديده في المدارس، ومن ثم أصبحت تنشده البعثات الرياضية والشبابية السعودية في المحافل الدولية. . ونرفض الظلام والقهر والآلام ونعشق السلام المجد للسلام المجد للبشر نغني تغني تغني للسلام انشودة حماسية عن الوطن وطني أقيموا عزة إن الديار تعز بالأقوام أحيوا المعارف وأكثروا إن تفخروا بعظام أسلاف مضين رمام فالمجد ما قد وجدتموه بجدكم لا ذكر أجداد قدمن كرام والعلم أصل للمفاخر كلها وبنوره ينجاب كل ظلام فيه الحياة لكل مجد تليد وطارف كالروح للأجسام وطني إليك تحيتي وسلامي الحب يغمرني يزيد هيامي كل القلوب تزاحمت وبصدقها كي تلقى حبك فلتزيد مقامي وطني وإن عاقوا طريقك مرة فالذئب يحسن صيغة الأفلام.

التالى

قصيدة عن الوطن اجمل الاشعار الرائعة عن حب الوطن والتضحية من أجله

انشيد الوطن

وطني بروحي افديك إذا التوت عنك الرعاة وطاش سهم الحامي وطني إذا ما شاك مجدك شائك فكأنما هو ناخر بعظامي وطني انشودة عن الوطن السعودية العلى لمن؟ يابني الوطن توءا خلود نحن والزمن سائلوا الجدود سائلوا الحقب يهتفوا سعود عاهل العرب لصاحب الجلالة العظيم لقائد العروبة الحكيم أرواحنا فدى، شعارنا الهدى، السلم في الردى، التاج للوطن كوكب في السماء عرشه من إباء تاجه درة الأوفياء مجده شعلة من ضياء عاش الملك، عاش الوطن شبابنا الهمام يقتدي برائد الجهاد يهتدي سعودة الأبي، وجيش يعرب يحوطه النبي يبارك الوطن يا حمى زغردي يا سما رددي وابسمى للمنى واشهدي أننا فتية السؤدد عاش الملك، عاش الوطن يتوج الجزيرة العلم يعانق الرياض والحرم نخيلنا جلال، سيوفنا طوال ملكنا هلال، يزين الوطن عدله في الزمان شاهد للعيان أسده، ظبيه، في أمان شعبه، جنده، لن يهان عاش الملك، عاش الوطن. موضوع تعبير مميز عن حب الوطن :. وقام موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب بإعادة تلحينه وتوزيعه بتوجيه من الرئيس الراحل. الوطن العظيم لا يصبح الوطن ذكرى أبداً، يغرس في القلب والدم والعروق، ولا ينسى ولن ينسى أن الوطن أكبر من الذكرى وأكبر من الحلم. وجلُ المسوقِ وذلةُ المنقادِ ؟ هل نرقى يوماً وحشورُ رجالِنا. عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه ملهى الطغاةِ وملعبُ الأضدادِ يا أمةً أعيتْ لطولِ جهادِها. و في كندا، كتب النشيد الوطني بكلمات مختلفة لكل من اللغات الرسمية للبلاد، بالإنكليزية والفرنسية ، وفي بعض الأحيان ينشد بمزيج من موشحات مأخوذة من الإصدارين الفرنسي والإنكليزي.

التالى

أنشودة الوطن

انشيد الوطن

ألا يا تونس هرمنا بعد نجاتك، فأنت عفية عنا، ألا يا تونس قلب لمناضليك ونقمة للسافلين. في لوحة الأطفال سنرسم الأبطال سنرسم الطريق صديقة صديق. أما في وإفريقيا الشمالية، فمع أن درجت على استخدام الأناشيد الوطنية المختلفة منذ ، إلا أنه لم يعرف للدولة نشيد رسمي ملكي حتى القرن التاسع عشر خلال حكم السلطان محمود الثاني عندما تم تنظيم العسكر والفرقة الموسيقية العسكرية على أسس غربية. وصل لهذا المسار في 24 سبتمبر 2016 25 فبراير 2017 على موقع. فأفاكيلنا تمَدخنا عن سائر القيمْ. ويتألف النشيد الوطني الجديد من أربعة مقاطع كالآتي: سَارِعِي لِلْمَجْدِ وَالْعَلْيَاء مَجِّدِي لِخَالِقِ السَّمَاء وَارْفَعِ الخَفَّاقَ أَخْضَرْ يَحْمِلُ النُّورَ الْمُسَطَّرْ رَدّدِي اللهُ أكْبَر يَا مَوْطِنِي مَوْطِنِي عِشْتَ فَخْرَ الْمُسلِمِين عَاشَ الْمَلِكْ: لِلْعَلَمْ وَالْوَطَنْ المراجع وصل لهذا المسار في 24 سبتمبر 2016 27 مارس 2019 على موقع. قصيدة رائعة لأحمد شوقي عن الوطن :.

التالى

النشيد الوطني المصري

انشيد الوطن

وينسب وضع هذا السلام الملكي إلى المؤلف الموسيقي الإيطالي. صدر تعميم وزير التربية والتعليم آنذاك رقم 742506 وتاريخ ، وتعميم وكيل وزارة التربية والتعليم بتاريخ ، وتعميم مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الرياض الْمُتضمنة: «بداية اليوم الدراسي ضمن فعاليات الاصطفاف الصباحي في جميع المدارس بمختلف مراحل التعليم بالنشيد الوطني تحية العلم». فيما يلى عبارات رائعة صيغت بكيفية سلسة كمحاولة بسيطة للتعبير عن حجم محبة الوطن في القلب. انشودة عن الوطن قصيرة للاطفال وطني وطني فيك عشقنا خط القلم منك نسجنا لون العلم وطني أنت القمح الأصفر. فخر تونس وقالَ إليكَ نفسي ولي حياةٌ في ذاك العَلمْ.

التالى

أشعار عن الوطن

انشيد الوطن

تزحف جنوده في كوكبة الإقدام والشهادة. أشعار عن الوطن عبد الحميد الرافعي وطني عليك تحيتي وسلامي وقف بحلّي غربتي ومقامي وطني اليك احن في سفرفي وفي حضري اجل وبيقظتي ومنامي وطني ولي بك ما بغيرك لم يكن من كوثر عذب ودار سلام وطني وان نقلت شذاك لي الصبا هاجت شجوني وانفتحن كلامي وطني ويلويني لدى خطراتها ذكر الصبا ومراتع الآرام وطني وادعو في ظلام الليل أن لا يبتليك الله بالظلام وطني وارجو ان يدوم لك الهنا أبداً بظل عدالة الحكّام وطني بروحي افتديك إذا التوت عنك الرّعاة وطاشَ سهم الحامي وطني إذا ما شاك مجدك شائك فكأنما هو ناخر بعظامي وطني إذا ما شان فضلك شائن فأنا الغيور وعزة الاسلام وطني العزيز وفيك كل صبابتي وتدلّهي وتولّهي وهيامي وطني العزيز وعنك خلت محدّثي انحى على سمعي ببنت الجام وطني العزيز وإن ألّم بك الأسى قامت بقلبي سائر الآلام وطني العزيز وأنت حنتي التي فيها أعدّ العيش من أيامي وطني العزيز وأنت من يحلو به غزلي وتشبيبي وسجع نظامي وطني العزيز وأنت من أدعو له عقبى صلاتي دائماً وصيامي وعلاك في الأوطان جلّ مطالبي ومآربي ومقاصدي ومرامي وإذا أضلّ الحزم قومك تلقني أبكي بعيني عروة بن حزام وإذا تلاهوا عن نجاحك وارتأوا طول الخمول تخيّبتَ أحلامي أيها بني وطني اقيموا عزّة إنّ الديار تعزّ بالأقوام أحيوا المعارف وأكبروا إن تفخروا بعظام أسلاف مضين رمام فالمجد ما قد جددتموه بجدكم لا ذكر أجداد قدمن كرام والعلم أصل للمفاخر كلها وبنوره ينجاب كل ظلام فيه الحياة لكل مجد تالد أو طارف كالروح للأجسام أكثم ابن صيفي لي وطن آليت ألا أبيعه وألا أرى غيري له الدهر مالكا عهدت به شرخ الشباب ونعمةً كنعمة قوم أصبحوا في ظلالكا وحبّب أوطان الرجال إليهم مآرب قضاها الشباب هنالكا إذا ذكروا أوطانهم ذكرّتهم عهود الصّبا فيها فحنّوا لذاكا فقد ألفته النفس حتى كأنه لها جسد إن بان غودر هالكا موطن الإنسان أم فإذا عقّه الإنسان يوماً عقّ أمّه خليل مطران بلادي لا يزال هواك مني كما كان الهوى قبل الفطام أقبل منك حيث رمى الأعادي رغاماً طاهراً دون الرّغام وأفدي كلّ جلمود فتيت وهى بقنابل القوم اللئام لحى اللّه المطامع حيث حلت فتلك أشدّ آفات السلام أحمد سالم باعطب الناس حسّاد المكان العالي يرمونه بدسائس الأعمال ولأنت يا وطني العظيم منارة في راحتيك حضارة الأجيال لا ينتمي لك من يخون ولاء إنّ الولاء شهادة الأبطال يا قبلة التاريخ يا بلد الهدى أقسمت أنّك مضرب الأمثال الكاظمي ومن لم تكن أوطانه مفخراً له فليس له في موطن المجد مفخر ومن لم يبن في قومه ناصحاً لهم فما هو إلا خائن يتستر ومن كان في أوطانه حامياً لها فذكراه مسك في الأنام وعنبر ومن لم يكن من دون أوطانه حمى فذاك جبان بل أخسّ وأحقر مصطفى صادق الرافعي بلادي هواها في لساني وفي دمي يمجدها قلبي ويدعو لها فمي ولا خير فيمن لا يحبّ بلاده ولا في حليف الحب إن لم يتيم ومن تؤوه دار فيجحد فضلها يكن حيواناً فوقه كل أعجم ألم تر أنّ الطير إن جاء عشه فآواه في أكنافه يترنم وليس من الأوطان من لم يكن لها فداء وإن أمسى إليهنّ ينتمي على أنها للناس كالشمس لم تزل تضيء لهم طراً وكم فيهم عمي ومن يظلم الأوطان أو ينس حقها تجبه فنون الحادثات بأظلم ولا خير فيمن إن أحبّ دياره أقام ليبكي فوق ربع مهدم وقد طويت تلك الليالي بأهلها فمن جهل الأيام فليتعلم وما يرفع الأوطان إلا رجالها وهل يترقى الناس إلا بسلم ومن يك ذا فضل فيبخل بفضله على قومه يستغن عنه ويذمم ومن يتقلب في النعيم شقي به إذا كان من آخاه غير منعم القروي وطن ولكن للغريب وأمة ملهى الطغاة وملعب الأضداد يا أمةً أعيت لطول جهادها أسكون موت أم سكون رقاد يا موطناً عاث الذئاب بأرضه عهدي بأنك مربض الآساد ماذا التمهل في المسير كأننا نمشي على حسك وشوك قتاد هل نرتقي يوماً وملء نفوسنا وجل المسوق وذلة المنقاد هل نرقى يوماً وحشور رجالنا ضعف الشيوخ وخفة الأولاد واهاً لآصفاد الحديد فإننا من آفة التفريق في أصفاد إبراهيم المنذر أنا حرّ هذي البلاد بلادي أرتجي عزّها لأحيا وأغنم لست أدعو لثورة أو يزال لست أدعو لعقد جيش منظّم لست أدعو إلاّ لخير بلادي فهي نوري إذا دجى البؤس خيّم إنّما الخير في المدارس يرجى فهي للمجد والمفاخر سلّم وحّدوها وعمّموا العلم فيها فدواء البلاد علم معمّم إنّ من يبذل النّقود عظيم والّذي ينشر المعارف أعظم لا أباهي بما أنا اليوم فيه نائباً يجبه الخطوب ويقحم مصعب تقي الدين صباح الفقر يا بلدي صباح الدمع والمنفى صباح الجرح لو يحكي سيغرق أرضنا نزفا صباح الموت لا تسأل متى أو أين أو كيفا طيور الموت مرسلة ورأس العبد لا يخفى وإن الشمس لو تدري لكفت ضوءها خوفا من الحكام أن يجدوا كفيفا يرفع الكفا إلى الرحمن يسأله ليرسل جنده صفا على الحكام قد وعدوا وكل وعودهم سوفا تعالى سيدي الوالي ونحمده فقد أوفى أذاب الخوف في دمنا وأسكن روحنا سيفا أحب الظلم يا بلدي أيهجره وقد ألفا صباح الهم يا بلدي جراح أصبحت عرفا يموت الحلم نقبره ونزرع بعده خوفا عبد الرحيم عجيب سلمت يا موطن الأمجاد والكرم يا موطني يارفيـــع القدر والقيم سلمت حام لهذا الدين ياوطنا سما به المجد حتى حلّ في القمم لم تعرف الأرض أغلى منك ياوطنا مشى عليه النبي الحق بالقدم يامهبط الوحي ياتاريخ أمتنا يا مشعل النور للأمصار في الظلم إليك تهفو قلوب الناس قاطبة وترتمي فيك حول البيت البيت والحرم ومنك ياموطني المعطاء إنطلقت جحافل تنشر الإسلام للأمم وتحمل الخير للدنيا فتنقذها من فتنة الكــفر والإلحاد والصنم علوت ياموطني وازددت مفخرة كل يرى المجد قد حلاك بالعظم أنت الذي في قلوب الشعب مسنكه أنت الذي في قلوب الناس لم ترم إليك حبي وأشواقي أقدمها مغروسة فيك قد أسقيتها بدمي قصيدة وطني يجاذبني الهوى وَطَنِي يُجَاذبني الهوى في مُهْجَتِي هُوَ جنّتي هو مَرْتَعي هو مَسْرَحي آوي إليه وملْءُ عـيني غَـفْوَةٌ هُو من أحَلِّقُ فَـوْقَهُ بِجوانـحي ما لا رأت عَيْنٌ ولا سَمِعَتْ بـه فيه الحواري والملائكُ تَـسْتَحِي أعـنابُـهُ مِنْ كلِّ داليَـةٍ دَنَت عسل يُداوي كلَّ جُرحٍ مُـقْرِحٍ أنا مُرْسَلٌ في غُـرْبَةٍ بِمُهِـمّـَة لا أرتجي إلاَّ الرضا هُو مَطْمَحِي في غربتي أحبَـبْتُ فِيـهِ أحِبَّتِي كلٌّ نُسبّحُ والحبيبُ بِمَسْبَحِـي تسبيحُهُ يَـعْلو بروحي في السَّمَا وذكرهُ مَزَجَ الهوى بِجـوارحي إني غَـريب لا أبالــي مَنْ أنا فأناي قَـدْ ذابَتْ بِـهِ في مطرحي يا جَـنَّةَ الفِردَوسِ كوني مَوْطِناً حقّـاً لكلِّ مُوَحِّـدٍ أو مُفْلـِحِ. يا أرضَ المجدِ والعزةِ سأمزّقُ أعداءكَ وأقهرُ من يتربّصُ بك سأسقيك أبنائي وأجعلهم أوتادكَ كلّ ما يزيد حنيني سأعانقُ ترابكَ وأتمرّغ به عشقاً وهياماً ووفاءً لك هكذا أشمُّ ولدي وأحضنُ جدّي وأعانقُ أمي وتهدأُ نفسي ويطيبُ عيشي وطني. الوطن مجدٔ غرس فينا روح الانتماء، الوطن قلبٌ رنت نبضاته لاجلنا، الوطن حلم كل مشتاقٍ عفيف، الوطنُ ذكرى كل مغتربٍ، الوطن بحر ذكريات وحقلُ كفاح، الوطنُ سيف حميت به نفسي، الوطن شعور مفعم بالحياة، بالأمن والسلام، الوطنُ حربُ سلامٍ وصراع وئامٍ،الوطن موكبُ كفاحٍ وصراع، والسير نحو الأفضل، الوطنُ عبق تاريخٍ وطول رؤيا. لا لن اكون انا بحب غرامي بل حب من اصل العقيدة راسخا.

التالى

قصيدة عن الوطن

انشيد الوطن

صف مدرسي في تركيا معلق فيها كلمات النشيد الوطني هو عادة مقطوعة موسيقية وطنية تثير وتمدح تاريخ البلاد وتقاليدها ونضالات شعبها، معترف بها إما من قبل الحكومة كنشيد وطني رسمي أو كعرف بين أفراد الشعب. وصل لهذا المسار في 24 سبتمبر 2016 16 يناير 2017 على موقع. وعندما نال السودان استقلاله في عام م، اختيرت الأبيات الاربعة الأولى من القصيدة لتكون نشيداً وطنياً. عابرَة طللٍ يا نفسُ طاهرَة قالت. كفيفا يرفع الكفا إلى الرحمن يسأله.

التالى

النشيد الوطني السعودي

انشيد الوطن

القصيدة من تأليف الشاعر وتلحين الموسيقار العقيد من سلاح عام ، ويطلق عليه رسمياً اسم السلام الجمهوري خاصة عند عزفه موسيقياً ، كما يُسمى اختصارا، نشيد العلم أو تحية العلم. نحن جند جند الوطن إن دعا داعي الفداء لم نخن نتحدى عند المحن نشتري المجد بأغلى ثمن هذه الأرض لنا فليعش سوداننا علماً بين الأمم يا بني السودان هذا رمزكم يحمل العبء ويحمي أرضكم. بعدها بلغه رغبة الملك فهد بن عبد العزيز يرحمه الله الشروع في تنفيذ الفكرة، وبلغه اشتراط الملك فهد أن يكون النشيد خاليًا من اسم الملك وألا تخرج كلمات النشيد عن الدين والعادات والتقاليد، مكث خفاجي ستة أشهر في إعداد نص النشيد، ثم سُلم النص للموسيقار السعودي سراج عمر العمودي الذي كلف بتركيب نص النشيد وتوزيعه على موسيقى السلام الملكي. كلمات وخواطر مؤثرة عن حب الوطن :. و رؤى عقِيمةٌ ومواقف معيوبة أنارت العَدَمْ.

التالى

قصيدة عن الوطن اجمل الاشعار الرائعة عن حب الوطن والتضحية من أجله

انشيد الوطن

أنت انتمائي وجميلُ عروقي ومنبتُ ولدي وزهرةُ مستقبلي وعطرُ مولدي ومهدُ حضارتي وتاريخُ ديني وطمعُ العالم أجمع بكَ لأصالتك وعروبتك فأنت يا وطني رمزاً للإسلام شعر جميل عن الوطن ولي آليت ألّا أبيعه وألّا أرى غيري له الدهر مالكاً عهدتُ به شرخُ الشبابِ ونعمة كنعمةِ قومٍ أصبحوا في ظلالِكا وحبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ مآربُ قضّاها الشبابُ هنالكا إِذا ذَكروا أوطانهم ذكرَّتهمُ عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذالكا فقد ألفته النفسُ حتى كأنّهُ لها جسدٌ إِنْ بانَ غودرتُ هالكا قصيدة عن حب الوطن وطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه وطنٌ ولكنْ للغريبِ وأمةٌ ملهى الطغاةِ وملعبُ الأضدادِ يا أمةً أعيتْ لطولِ جهادِها أسكونُ موتٍ أم سكونُ رُقادِ يا موطناً عاثَ الذئابُ بأرضهِ عهدي بأنكَ مربضُ الآسادِ ماذا التمهلُ في المسير كأنّنا نمشي على حَسَكٍ وشَوْكِ قتادِ هل نرتقي يوماً وملءُ نفوسِنا وجلُ المسوقِ وذلةُ المنقادِ هل نرقى يوماً وحشورُ رجالِنا ضعفُ الشيوخِ وخفةُ الأولادِ واهاً لأصفادِ الحديدِ فإِنّنا من آفةِ التفريقِ في أصفادِ شعر أحمد شوقي عن الوطن اختلاف النهار والليل ينسي اذكرا لي الصبا، وأيامَ أنسي وصِفا لي مُلاوةً من شبابٍ صُورت من تصوّرات ومسِّ عصفت كالصبا اللعوبِ ومرت سنةً حلوةً ولذة خلس وسَلا مصرَ: هل سلا القلب عنها أو أسا جرحَه الزمان المؤسّي؟ كلّما مرّت الليالي عليه رقّ والعهد في الليالي تقسّي مستطارٌ إذا البواخر رنت أولّ الليل أو عوت بعد جرس راهب في الضلوع للسفن فطن كلما ثرن شاعهن بنقس يا ابنة اليم، ما أبوك بخيلٌ ما له مولعاً بمنع وحبس؟ أحرام على بلابله الدوح حلال للطير من كلّ جنس؟ كلّ دارٍ أحقّ بالأهل إلّا في خبيثٍ من المذاهبِ رجسِ نَفَسي مرجل، وقلبي شراع بهما في الدموع سِيري وأرسي واجعلي وجهك الفنار ومجراك يد الثغر بين رملٍ ومكسِ لو شغلت بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي وهفا بالفؤادِ في سلسبيل ظمأٌ للسواد من عينِ شمسِ شهدَ الله، لم يغبْ عن جفوني شخصه ساعةً ولم يخلُ حسي يصبحُ الفكرُ والمسلة ناديه وبالسرحة الزكيّة يُمسي وكأنّي أرى الجزيرة أيكاً نغمت طيره بأرخم جرس هي بلقيسُ في الخمائل صرحِ من عباب، وصاحب غير نكس حسبها أنْ تكون للنيل عرساً قبلها لم يُجنَّ يوماً بعرسِ لبست بالأصيل حلة وشي بين صنعاء في الثياب وقَسِّ قدّها النيل، فاستحتْ، فتوارتْ منه بالجسربين عريٍ ولُبس وأرى النيلَ كالعقيقِ بواديه وإنْ كان كوثر المتحسي ابن ماء السماء ذو الموكبِ الفخم الذي يحسر العيون ويُخسي لا ترى في ركابه غير مُثن بخميلٍ، وشاكر فضل عرس وأرى الجيزة ثكلى لم تفق بعد من مناحةِ رمسي أكثرت ضجّة السواقي عليه وسؤال اليراع عنه بهمسِ وقيام النخيل ضفرن شعراً وتجردن غير طوقٍ وسلس شعر حبيب زيودي عن الوطن سكبت شعري في مغانيها لا كنتَ يا شعر لي إنْ لم تكن فيها هذي ولا طولٌ يطاولها في ساحة المجد أو نجم يدانيها ومهرة العربِ الأحرارِ لو عطشتْ نصب من دمنا ماءً ونرويها يا أيّها الشعر كنْ نخلاً يظلّلها وكنْ أماناً في لياليها وأيّها الممتدّ في دمنا حباً أعز من الدنيا وما فيها بغير كعبتك الشماء ما وقفت هذي القصائدُ أو طافت معانيها هذي صفاتك إني إذ أُعدّدها على الأنام فإني لست أحصيها وأيّها الأوفياء الحافظونَ على عهوده البيض آتيها وماضيها كنتم قناديله في ليلة فإذا مادت به الأرضُ أصبحتم رواسيها لكم أزفُّ أناشيدي وإنّ بها من حبكم عبقاً بالنورِ يذكيها هذي بلادي بها الأحرارُ قد طلعوا أقمار حقٍ أضاءت في دياجيها وعطّروا بالدم القاني مدائنها وزيّنوا بأمانيهم بواديها وعلّموا الناس أنّ الموت أُغنية كان الشهيد بإيمانٍ يغنّيها ولو تطول دروب الفتح نحن على قلوبنا وعلى الأهداب نمشيها إنا رفعنا لك الراياتَ عاليةً وحسبنا أنّنا كنا سواريها وحسبنا أنّنا في البر نحملها بين الضلوع ولم نخذل أمانيها وهذه الأرضُ لو من قلّةٍ هلكت فنحن بالحب لا بالمال نحييها. فَالبيْنُ فِي وجْسِه بينٌ والعَقلُ. لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا. و رأس العبد لا يخفى وإن الشمس لو تدري. متسلحا بالعلم والايماني بل حب من اصل العقيدة راسخا ………. فإعلم أنه لم يفهم معنى الدين ولا معنى الوطن. يــا شـهــيــد الـوطـــن يـــا مــثـــال الـوفـــاء أنـت أغـــلـى فــتـــــى يسـتـحـــق الثــنـــــاء يا شهيد الوطن أنــت فـــي الخـــلـــــد أعــــز الخـــالـديـــــن ســــرت للتـــاريـــــخ مـــرفـــوع الجـبــيــن وافـــــر الحــظــيــــن مــن دنــيـــا و ديــــن ذكــــرك الغــــــالــــي عــلـى مـــر السـنـيـن ســـوف يبــقى عاطرا طـــول الــــــزمــــــن يا شهيد الوطن أنــت بالــــــــــــروح افــتـديــــت الــوطـــنا بـعـتــــه الـــــــــروح فــهـــــــاك الثـــمـــنا خــــــذه تــمــجــيـــدا وذكــــــــراحـــســــنا يـــمـــلأ الـدنــيــــــــا ســـنـــــاء و ســنــــا جـــــنــــة الأبـــطـــال في الـذكــــر الحـــسـن يا شهيد الوطن في ســبــيــل الدفـــاع الدفـــــاع عـن بلادك مـت مـــــوت الشجاع الشجاع في جـهـــادك هكــذا مــات الرجـــال تحت رايــات الجهــاد نلت أسـمى مـا يـنـــال مـت فـي حـب البــلاد يا شهيد الوطن.

التالى