كيفية رمي الجمرات. كيفية رمي الجمرات

كيفية في الحج؟

كيفية رمي الجمرات

طريقة رمي الجمرات الثلاث يبدا رمي الجمرات في يوم النحر وهذا برمي جمرة العقبة الكبرى، ويكون وقت الرمي بين فجر ذلك هذا النهار الى فجر هذا النهار الذي يليه، ثم يقوم الحاج في هذا النهار الثاني من ايام النحر وهو اول ايام الشريق برمي الجمرات بدءا من الجمرة الصغرى فالوسطى ثم الكبرى، ويكون وقت الرمي بين زوال الشمس الظهر والمغرب، ومع كل جمرة يرميها يرمي معها سبع حصيات قايلا في كل رمية: بسم الله، والله اكبر رغما للشيطان وحزبه وارضاء للرحمن ، ثم يدعو الحاج في كل جمرة ما عدا الجمرة الكبرى، فيرفع يديه مستقبلا الكعبة ومصليا على النبي محمد قايلا: اللهم اجعله حجا مبرورا وذنبا مغفورا وعملا صالحا مقبولا وتجارة لن تبور ، ويتم رمي جمرة العقبة باستقبال الجمرة وجعل منى على يمين الحاج ومكة على يساره، اما الجمرتان الصغرى والوسطى فيرميها الحاج من جميع الجهات. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2019. وقد عمل المسلمون بهذا النُسك اقتداءاً برسول الله عليه الصلاة والسلام. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: فرمي الجمار من واجبات الحج. وأما الأيام الأخرى الثلاثة وهي أيام التشريق فإنها ترمى بعد الزوال كما رماها النبي عليه الصلاة والسلام، ولا يجوز رميها قبل الزوال؛ لأن ذلك خلاف الشرع المطهر، ويرميها المسلمون بعد الزوال إلى غروب الشمس، ومن لم يتيسر له ذلك من عجز عن ذلك أو شغل عن ذلك جاز رميه لها بعد الغروب تلك الليلة لليوم الذي غربت شمسه في أصح قولي العلماء؛ لأنها حالة حاجة وضرورة، ولا سيما عند كثرة الحجيج، فإن الوقت لا يسع لهم ما بين الزوال إلى غروب الشمس؛ فلهذا جاز على الصحيح أن ترمى بعد غروب الشمس لمن لم يتيسر له الرمي بعد الزوال في ذلك اليوم، يعني: اليوم الذي غابت شمسه، يرميه بعد الغروب.

التالى

كيفية رمي الجمرات في الحج

كيفية رمي الجمرات

وتالياً سنتعرف على كيفية رمي الجمرات في الحج، وعلى قصتها والحكمة منها. قال ابْنُ عباسٍ: الشيطانَ تَرْجُمُونِ، ومِلَّةَ أَبيكُمْ إبراهيمَ تَتَّبِعُونَ. حلق الشعر أو التقصير منه للرّجال، وأخذ شيء يسير منه للنساء. كيفيّة رَمْي الجمرات في الحجّ يبدأ الحاجّ بإمساك الجمرة بيده اليُمنى، رافعاً ذراعه، ويُكبّر عند رَمْي كلّ جمرةٍ، ويقف جاعلاً مكّة عن يساره، ومِنى عن يمينه، ثمّ يستقبل القِبلة بعد الرَّمْي؛ فيدعو الله، ويذكرُه، ويُهلّل، ويُسبّح، وذلك بعد رَمْي الجمرة الصُّغرى، والجمرة الوُسطى، أمّا جمرة العقبة فلا يفعل ذلك بعد رَمْيها، ويجوز للحاجّ رَمْي الجمرات راكباً، أو راجلاً على قدمَيه، وذلك عند جمهور العلماء من الحنفيّة، والمالكيّة، والحنابلة، أمّا الشافعيّة فقالوا برَمْيها راجلاً، ويُسَنّ الرَّمْي ركوباً إن كان الحاجّ مُستعدّاً للنَّفْر بَعده، وتجدر الإشارة إلى أنّ التلبية تنقطع بمُجرَّد رَمْي جمرة العقبة بأوّل حصاةٍ عند الجمهور من الشافعيّة، والحنفيّة، والحنابلة، أمّا المالكيّة فقالوا بقَطْع التلبية من ظُهْر يوم عرفة. وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أنه قال: لا تُرمى الجمرة حتى يميل النهار. حكم رمي الجمرات بعد غروب الشمس اختلف العلماء في تاخير رمي الجمرات الى الليل بعد غروب الشمس ، و لكن الأظهر هو جواز تأخير رمي الجمرات الى الليل ، و من الأدلة على جواز الرمي بالليل : حديث ابن عباس رضي الله عنهما، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُسأل أيام منى، فيقول: لا حرج ، فسأله رجل فقال: حلقت قبل أن أذبح؟ قال: لا حرج ، فقال رجل: رميتُ بعدما أمسيتُ؟ قال: لا حرج.

التالى

كيفية رمي الجمرات في الحج

كيفية رمي الجمرات

عبد العظيم المطعني 1981 ، ، مصر: دار الشروق، صفحة 46. حكم رمي الجمرات رمي الجمرات واجب من و اجبات الحج عند جماهير أهل العلم ، فعن جابر رضي الله عنه قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يرمي على راحلته يوم النحر، ويقول: لتأخذوا مناسككم؛ فإني لا أدري لعلي لا أحج بعد حجتي هذه. هذه بعض أحكام رمي الجمرات ، يجب على الحاج ان يكون ملماً بها ، حتى لا يقع في مخالفة واجب من و اجبات الحج. ثانياً : الرمي في أيام التشريق الثلاثة أيام التشريق هي أيام الحادي عشر و الثاني عشر و الثالث عشر من ذي الحجة ، و يبدأ وقت رمي الجمرات في أيام التشريق من زوال الشمس وقت صلاة الظهر و حتى آخر الليل ، و يجوز لمن خاف المشقة و الزحام ان يرمي الجمرات حتى الفجر ، و لا يجوز له تأخير الرمي عن ذلك. يتهاون البعض ر بأنفسهم، فيوكلون من يرمي عنهم، مع قدرتهم على رمى الجمرات ليُسقطوا عن أنفسهم معاناة الازدحام ومشقة العمل، وهذا مخالف لما أمر الله تعالى به من إتمام الحج، حيث يقول سبحانه: «وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ» البقرة:196 فالواجب على القادر على الرمي أن يباشره بنفسه، ويصبر على المشقة والتعب، فإن الحج نوع من الجهاد لا بد فيه من الكلفة والمشقة، فليتق الحاج ربه، وليتم نسكه كما أمره الله تعالى به ما استطاع إلى ذلك سبيلًا. وقد تم هدم الجسر القديم وتم إنشاء جسر آخر بديل، يبلغ طوله 950 م وعرضه 80 م، مكون من 5 طوابق ارتفاع كل دور 12م، تبلغ المساحة الإجمالية لموقع الجسر أكثر من 200 ألف م2. ووفقا للمواصفات فإن أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقا وخمسة ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة لذلك ويرتفع الدور الواحد 12 مترا فيما يتضمن ثلاثة أنفاق وأعمال انشائية مع إمكانية التطوير المستقبلي.

التالى

كيفية في الحج؟

كيفية رمي الجمرات

وفي باقي أيام التشريق الثلاث 11-12-13 من شهر ذي الحجة، يرمى حُجاج بيت الله الحرام 7 حصيات أخرى في مواضع الرمي المخصّصة لذلك. جسر الجمرات في حج عام 1440 تقديم البلد مدينة نوع مكان مقدس تاريخ الافتتاح 1963 تصنيف الموقع الجغرافي - جسر الجمرات هو جسر في منطقة في مخصص لسير الحجاج إلى الجمرات أثناء موسم ، وهو يضم الجمرة الصغرى، الجمرة الوسطى، وتسمى الجمرة الكبرى، يمر من خلاله 300 ألف حاج في الساعة، وقد شهد هذا الجسر العديد من حوادث التدافع بين الحجاج أدت إلى وفاة المئات. مع كل حصاة، ويقول عليه الصلاة والسلام عند أداء الأنساك: خذوا عني مناسككم يعني: يأمر الأمة أن يتعلموا منه، وأن يعملوا بما يشاهدون من عمله عليه الصلاة والسلام وما يسمعون من قوله، فهذا هو الدليل على رمي الجمار. طريقة رمي الجمرات بعد وصول الحاج إلى منى يوم النحر يقطع التلبية ويبدأ في رمي جمرة العقبة، فيرمي الحاج الجمرات بسبع حصيات يبدأ بواحدة تلو الأخرى ويكبر مع كل حصاة، ويبدأ رمي الجمرات بأول جمرة يوم العيد وهي جمرة العقبة وهي الجمرة التي تلي ويستحب رميها وقت الضحى، فعن جابر رضي الله عنه قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمي يوم النحر ضحى، وأما بعد ذلك فبعد الزوال ، ويستمر وقتها إلى وقت غروب الشمس إلا إن الأفضل في وقت ، وترمي الجمرات في أيام التشريق بعد الزوال، ويبدأ الحاج برمي الجمرة الأولى وهي التي تلي مسجد الخيف برميها بسبع حصيات، وبعد الانتهاء من الرمي يقف مستقبلًا القبلة ويجعلها عن يساره ويدعو الله بما شاء، إذ يستحب إطالة الدعاء عند الجمرات وفي ذلك روي عن سعيد بن جبير قال: كانوا يقومون عند الجمرتين بقدر قراءة سورة البقرة. عدد الجمرات في الحجّ يبلغ عدد الحَصَيات التي يرميها الحاجّ يوم النَّحر، ؛ الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر، سبعينَ حصاةً؛ حيث يرمي جمرة العقبة يوم النَّحر بسبع حَصَياتٍ، ثمّ يرمي إحدى وعشرين حصاةً في كلّ يومٍ من أيّام التشريق؛ فالجمرات ثلاث، وتُرمى كلّ واحدةٍ منها بسبع حصياتٍ؛ ليكون مجموع الحصيات في كلّ يومٍ إحدى وعشرين، وسبعينَ بمجموع أيّام التشريق، فإن تعجّل الحاجّ وترك الرَّمْي في اليوم الثالث عشر، يكون قد رمى تسعاً وأربعين، ويُجزِئ ذلك؛ قال -تعالى-: وَاذْكُرُوا اللَّـهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَىٰ وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ.

التالى

янЁн… —гн «бћг—« Ён «бЌћ

كيفية رمي الجمرات

وبعد أن يغادر منى قبل غروب الشمس عليه أن يذهب إلى مكة ويطوف طواف الوداع، ثم بعد ذلك يغادر مباشرة إلى بلده، واختلف الفقهاء في حكم التعجل لمن غربت عليه الشمس ولم يغادر منى على قولين: القول الأول: يلزمه المبيت ورمي الجمرات من الغد، وهو مذهب المالكية، والحنابلة وقول عند الشافعية، والقول الثاني: لا يلزمه المبيت ولا الرمي من الغد، وهو مذهب الحنفية والشافعية. أولاً : جمرة العقبة و هي أول الجمرات رمياً ، و يتم رميها في يوم العيد الاول أي يوم العاشر من ذي الحجة و ذلك بعد طلوع الشمس ، و يمتد وقت رمي جمرة العقبة الى غروب شمس يوم العيد ، و يجوز للضعفاء و المرضى وأصحاب الاعذار أن يرموها في ليلة العيد تجنباً للتدافع و الزحام ، و يستحب لرمي الجمرات أن يجعل الحاج الكعبة عن يساره و منى عن يمينه و الجمرة امامه ، فعن عبد الرحمن بن يزيد: أنه حجَّ مع عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، فرآه يرمي الجمرة الكبرى بسبع حصيات يُكبِّر مع كل حصاة، فجعل البيت عن يساره، ومنى عن يمينه، ثم قال: هذا مقام الذي أنزلت عليه سورة البقرة. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2019. ورمي الجمرات تشرع لحكمة لا يعلمها إلا الله عز وجل، والتي ربما لا يتخيلها عقل، إلا إنه يجب على المسلم أن يكون على يقين بحكمة الله في كل شيء، وأن يستسلم لأوامره ويذعن له بالوحدانية والألوهية، وتعد مشروعية رمي الجمرات اقتداءً بفعل إبراهيم الخليل عليه السلام، فهو أول من رمى الجمار، لما رُوي أنه عليه السلام كان يرمي الشيطان في هذه الأماكن عندما كان يعترض طريقه في أثناء ذهابه لتنفيذ ذبح ابنه إسماعيل. الحكمة من نُسك رمي الجمرات بحسب علماء المسلمين، فإن الحكمة من رمي الجمرات خلال أداء مناسك الحج وفي تلك المواضع المحددة لها على وجه التحديد، هو إهانة الشيطان وإذلاله وتحقيره، وهذا الأمر يكون بالشكل الرمزي وليس الحقيقي بكل تأكيد. بعد رمي الجمرة الأولى «الصغرى» يقف الحاج مستقبل القبلة، فيدعو ويذكر الله تعالى، ويهلل ويسبح بقدر قراءة سورة البقرة، وكذا بعد رمي الجمرة الثانية «الوسطى» أما بعد رمي الجمرة الثالثة «جمرة العقبة الكبرى»، فلا يدعو، ولكن ينصرف من الرمي وهو يقول: «اللهم اجعله حجًا مبرورًا، وسعيًا مشكورًا، وذنبًا مغفورًا».

التالى

الحكمة من رمي الجمرات في الحج

كيفية رمي الجمرات

وإذا كان الحاج متعجلًا يجوز له أن يكتفى برمي الجمرات في يومين فقط من أيام التشريق، وهما: الحادي عشر والثاني عشر من ذي الحجة، وعليه أن يغادر منى قبل غروب الشمس، لأن هناك مذهبًا فقهيًا يلزمه بالمبيت بمنى إن غربت عليه الشمس وهو لا يزال في منى، فعليه أن يمكث في منى للرمي في اليوم الثالث من أيام التشريق -الثالث عشر من ذي الحجة-. ومنها أيضًا: «الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون»، «لا إله إلا الله وحده صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر» وإن قال: «اللهم اجعله حجًا مبرورًا، وذنبًا مغفورًا، وعملًا مشكورًا»، فحسن؛ لأن ابن مسعود وابن عمر كانا يقولان نحو ذلك. وقت رمي الجمرات يبدأ رمي جمرة العقبة بعد منتصف الليل، أمّا رمي الجمرات في أيام التشريق فيبدأ وقته بعد زوال الشمس كما بيّن جمهور أهل العلم، وإذا خاف الحاج من الزحام أو المشقّة أو كان مقيّداً بالسفر فلا إثم عليه في الرمي قبل الزوال عن اليوم التالي، والأفضل أن يرمي الحاجّ في اليوم الثاني والثالث بعد الزوال، وأمّا أن يرمي في منتصف الليل عن اليوم التالي فلم يرد في ذلك قولٌ معتمدٌ عن أهل الفقه. والحكمة من فعله : 1ـ الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم واتباع أمره ، فقد رمى الجمرات وقال: خذوا عني مناسككم. والسنة أن يقف بعد الأولى وبعد الثانية، بعدما يرمي الأولى يقف مستقبلًا القبلة ويجعلها عن يساره ويدعو ربه طويلًا، وبعد الثانية يقف ويجعلها عن يمينه مستقبلًا القبلة ويدعو ربه طويلًا في اليوم الحادي عشر والثاني عشر وفي اليوم الثالث عشر لمن لم يتعجل. الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.

التالى

كيفية رمي الجمرات في الحج

كيفية رمي الجمرات

واحدة من مناسك فريضة الحج الرئيسية، لها أجر عظيم وحكمة كبيرة، ورمزيتها الدينية تعود إلى ما قبل رسالة خاتم المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام. هي الصغرى القريبة من مسجد الخيف، ثم الوسطى وهي التي تليها وعلى مقربة منها، و«جمرة العقبة»، وهي في آخر منى مما يلي مكة، وسميت بـ«جمرة»، لأنها مستمدة من معنى اجتماع القبيلة الواحدة على من ناوأَها -عاداها- من سائر القبائل، ومن هذا قيل لمواضع الجِمَارِ التي ترمى بِمِنًى جَمَراتٌ لأَن كلَّ مَجْمَعِ حَصًى منها جَمْرَةٌ، فالجَمَراتُ والجِمارُ هي الحَصياتُ التي يرمى بها في الجمرات، وواحدتها: جَمْرَةٌ، والمُجَمَّرُ: موضع رمي الجمار هنالك. وهناك بعض الأحاديث التي وردت في هذا الباب ومنها ما روي عن رضي الله عنهما مرفوعًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: لما أتى إبراهيم خليل الله المناسك، عرض له الشيطان عند جمرة العقبة، فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض، ثم عرض له عند الجمرة الثانية فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض، ثم عرض له عند الجمرة الثالثة فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ، وفي هذا دليل على أن رمي الجمرات تعد إشارة إلى عدواة الشيطان، وإشهار المسلم بهذه العداوة على هذا النحو يؤكد معنى الخضوع التام والتواضع لامتثال أمر الله عز وجل، وليس رمي الجمرات هو رمي نفسه كما يظن بعضنا. وتواصل الاهتمام بتطوير الجسر ليشهد في عام تنفيذ منحدرات من الخرسانة المسلحة مطالع ومنازل إلى المستوى الثاني من الجمرات على جانبي الجسر مقابل الجمرة الصغرى. الحكمة من رمي الجمرات سيدنا ابراهيم عليه السلام عندما أمره الله بذبج ابنه اسماعيل جائه الشيطان فوسوس له ألا يطيع امر الله ، فقام ابراهيم عليه السلام برجم الشيطان بسبع حصيات ، فعن ابن عباس رضي الله عنهما، يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: لما أتى إبراهيم خليل الله المناسك عرض له الشيطان عند جمرة العقبة، فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض، ثم عرض له عند الجمرة الثانية فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض، ثم عرض له عند الجمرة الثالثة، فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ، قال ابن عباس رضي الله عنهما: الشيطان ترجمون، وملة أبيكم إبراهيم تتبعون. كيف تكون رمي الجمرات كيفيه رمي الجمرات تعلمى كيف رمي الجمرات ان شعيرة الحج مرة واحدة فقط في اوقات محددة من كل عام، كما ان له عادات وخطوات خاصة به تسمى مناسك الحج والتي تحدث بحسب خطوات متسلسلة في مكة، فمن فقد واحدا من تلك الزوايا فقد معه من الاجر والثواب الكثير الحج الحج فريضة على كل مسلم بالغ وعاقل ومستطع، والمقصود بمن استطاع اليه سبيلا اي القدرة من الناحية العينية والبدنية، فالقدرة العينية ان لديه المسلم مالا زايدا يستطيع من اداء مناسك تلك الفريضة دون التاثير على نفقة ابنايه وعايلته، اما القدرة البدنية فيقصد بها ان يكون المسلم بحالة صحية جيدة حتى يتسطيع تحمل مشاق السفر والحج، وفي ذلك الحين صرح الله تعالى: واذن في الناس بالحج ياتوك رجالا وعلى كل ضامر ياتين من كل فج عميق.

التالى