اقسام الحديث. »ЌЋ Џд «ё”«г «бЌѕнЋ

حل درس أقسام الحديث الشريف تربية إسلاميةصف حادي عشر فصل ثاني

اقسام الحديث

فقد اجتمع لنا من مجمل هذه الروايات طريقان: لا بأس بهما: الأول: من طريق عبيد الله بن عتبة. أن يكون رجال إسناده فى كتابيهما- أى فى صحيح البخارى وصحيح مسلم لأنه ليس لهما شرط فى كتابيهما ولا فى غيرهما. حكم العمل بالحديث الصحيح اتفق جمهور العلماء على أن الحديث الصحيح يجب العمل به وهو مقبول وحجه فى اثبات الأحكام الشرعيه وخبر الواحد الصحيح يجب العمل به أيضاً. الحديث هو كل ما خلفه الرسول صل الله عليه وسلم، مما نطقه الرسول قولا، وهو كل فعل قام به صل الله عليه وسلم، ويكون أيضا صفة أو سمة خلقية معينة، وهو أيضا ما أمر به الرسول وما نهانا عنه، وكل هذا مصدره الوحي من الله عز وجل، وحتى سيرة الرسول صل الله عليه وسلم تعد حديث، سواء سيرته قبل البعث أو بعد البعث ونزول الوحي، وهناك الكثير جدا من الأحاديث التي وردت عن الرسول صل الله عليه وسلم، ولا يمكن عد هذه الأحاديث او حصرها، بسبب ان هناك روايات كثيرة لكل حديث، وهناك ألفاظ مختلفة أيضا. أنواع الحديث الضعيف ينقسم الحديث الضعيف إلى أنواع كثيره وهذه الأنواع ترجع الى فقد الحديث الى شروط الصحة والقبول:- أولا: إذا فقد الحديث شرط اتصال السند فيندرج تحت عدم استيفاء هذا الشرط سبعة أنواع من الحديث الضعيف هى :- 1- المعلق 2- المرسل 3- المنقطع 4- المعضل 5- المدلس 6- المعنعن قبل ثبوت السماع 7- المؤنن قبل ثبوت السماع وسوف أتكلم عليها بالتفصيل:- ثانيا: إذا فقد الحديث شرط العداله أى عدالة الراوى فإن عدم استيفاء هذا الشرط يندرج تحته سته أنواع من الحديث الضعيف هى: 1- الموضوع 2- المتروك 3- المنكر 4- الضعيف بسبب عدم تحقق المروءه 5-الضعيف بسبب كون راويه مبتدعا 6- المجهول والمبهم حيث لم يعرف كل منهما ولم تثبت العداله لهما. مثال هذا حديث أبي هريرة في الصحيح قال : قال رسول الله? أقسام علوم الحديث كل علم في العلوم الإسلامية له أئمته، وأئمة علوم الحديث قاموا بتقسيم هذا العلم إلى قسمين كما يلي: 1. والعلة في عدم الاحتجاج بالمرسل أن المرسِل لم يذكر لنا عمن أخذ هذا الحديث ؟ هل أخذه عن صحابي ؟ أم أخذه عن رجل مجهول ؟ أم أخذه عن غير ثقة ؟ ومع الاحتمال يسقط الاستدلال.

التالى

علم مصطلح الحديث

اقسام الحديث

وللكلام بقية 1 انظر كتاب المقنع في علوم الحديث، سراج الدين عمر بن علي بن أحمد الأنصاري، تحقيق: عبد الله بن يوسف الجديع، دار فواز للنشر، السعودية، الطبعة الأولى، 1413هـ، ص73. ولا شك أن هاتين الروايتين ترقيان بالحديث إلى درجة الحسن لغيره. وبهذا الشرط يخرج عن دائرة الصحة كل حديث لم يتصل إسناده كالمرسل والمعلق المنقطع والمعضل. أن أصح الأسانيد هو ما رواه ابن شهاب الزهرى عن سالم بن عبد الله بن عمر عن ابن عمر وهذا هو رأى اسحاق بن راهويه والإمام أحمد ويرى الإمام يحيى بن معين أن أصح الأسانيد : ما رواه سليمان الأعمش عن إبراهيم بن يزيد النخعى عن علقمه بن قيس عن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه. وقال جمهور المحدثين وهو الذي استقر عليه جماهير المتأخرين من أهل الحديث: إنه ضعيف لاحتمال أن يكون الساقط ضعيفاً إلا إن اعتضد بشرط أن يكون المُرْسِل من التابعيين الذي إنْ سَمَّى مَنْ أرسل عنه سمى ثقة، ولم يخالف من شاركه في الرواية. والعداله هى ملكه نفسيه تحمل صاحبها على ملازمة التقوى والمروءه والتقوى هى أن يجدك الله حيث أمرك ويفتقدك حيث نهاك أى هى أمتثال المأمورات واجتناب المنهيات.

التالى

أقسام علوم الحديث

اقسام الحديث

والمنقطع : وهو أن يسقط من وسط السند راو في موضع أو أكثر. الرابعة: مَنِ اتُّفِقَ على أنه لا يحتج بشيء من حديثهم الا بما صرحوا فيه بالسماع لكثرة تدليسهم على الضعفاء، والمجاهيل كبقية بن الوليد. وقال الامام السيوطى أجمع الفقهاء وغيرهم أن رجلاً لو حلف بالطلاق أن جميع ما فى البخارى صحيح قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم لاشك فيه لم يحنث انتهى. وعلى هذا نجد أن الحسن لذاته إذا روى عن طريق آخر أقوى من طريقة نقل الأول أو توبع بعدة طرق فإنه يرتفع إلى درجة الصحيح لغيره. وقال أبو حاتم: محله الصدق ولولا تدليسه لحكمنا له إذا جاء بزيادة غير أنا نخاف أن يكون أخذه عن غير ثقة 7. . والمعضل : بأن يسقط من وسط السند اثنان فأكثر في موضع أو أكثر.

التالى

هل يجوز العمل الحديث المرسل في أحكام الشريعة ؟

اقسام الحديث

ومن أدخل في تعريف التدليس المعاصرة، ولو بغير لُقِي، لزمه دخول المرسل الخفي في تعريفه. وحال الرواة العدالة والجرح، وشروطهم في التحمل والأداء. مصطلحات خاصه بمصنفات الإمام الترمذى هناك بعض المصطلحات التى استعملها الإمام الترمذى فى مصنفاته قد يستشكل على البعض فهمها فمثلا نجده يجمع بين الصحه والحسن وفى وقت واحد فيقول فى حكمه على كثير من الأحاديث حسن صحيح وقد استشكل بعض العلماء قوله هذا وقالوا : إن الحسن قاصر عن الصحيح فالجمع بينهما فى حكم واحد جمع بين نفى ذلك القصور واثباته. ومعرفة طريقة أخذ الحديث بين الرواة، ودراسة ألفاظ تقع في من حيث الغرابة والإشكال. وظاهره أن ابن جماعة لا يفرق بين تدليس الإسناد والمرسل الخفي، والصحيح التفريق. وأما الفقهاء فمرادهم صحة ذلك المعنى الذي دل عليه الحديث ، فإذا عضد ذلك المرسل قرائن تدل على أن له أصلا قوي الظن بصحة ما دل عليه ، فاحتج به مع ما احتف به من القرائن.

التالى

هل يجوز العمل الحديث المرسل في أحكام الشريعة ؟

اقسام الحديث

والحديث الصحيح قسمان : الأول : الصحيح لذاته وهو الذي اشتمل على أعلى صفات القبول وكان الضبط فيه تاما. وعلى هذا التقسيم كان النوع الثانى وهو الحسن كان تارة يدخل فى الصحيح وتارة يدخل فى الضعيف إلى أن جاء الإمام الترمذى وقسم هذا التقسيم وفصله. وإذا كان ما قيل فيه حسن صحيح ليس له إلا طريق واحد فذلك لاختلاف النقاد فى رواية فمنهم من يراه من رواة الصحيح ومنهم من يراه من رواه الحسن وقد لا يرجح الناقد قولاً منهما أو يترجح أحدهما على الآخر ولكنه يقول : إنه حسن عند قوم صحيح عند آخرين وكان الأولى به أن يقول حسن أو صحيح فحذف حرف التردد ومثلا هناك مصطلح آخر للترمذى نجده يجمع فيه بين الصحه والحسن والغرابه فيقول هذا حديث حسن صحيح غريب وهذا الاصطلاح قد يستشكل فهمه على بعض الناس ولكن نقول إن الغريب هو ما تفرد به رواه وقد يكون ثقه ضابطا فيكون ما رواه صحيحا وقد يكون دون ذلك فيكون ما رواه حسنا وقد يكون الرواى ضعيفا فيكون ما رواه ضعيفا , فلا تنافس بين وصف الحديث بالغرابه والصحه أو وصفه بالغرابه والحسن فالغرابه حكم بتفرد الراوى والصحه والحسن حكم على الحديث أو على سنده بما اجتمع فيه من شروط الصحه أو الحسن القاب شامله للصحيح والحسن هناك ألفاظ مستعمله عند أهل الحديث فى الخبر المقبول وهى قولهم جيد , قوى, صالح, ثابت , مقبول , مجود , وهذه الألفاظ قد يعبر بها عن الصحه إلا أنهم قالوا إن المحقق من المحدثين إذا حكم على حديث ما فإنه لا يعدل عن التعبير بصحيح إلى التعبير بجيد أو نحوهما إلا كأن لم يتحقق مثلا من تمام صحته فالوصف حينئذ بجيد وقوى أنزل رتبه من الوصف بصحيح الضعيف الضعيف لغة من الضعف وهو ضد القوة. السند منقطع فالراوي لم يلق شيخه بل كذب ووضع الحديث زعم الراوي انه التقى الشيخ والشيخ مات قبل ذلك بسنين أستخرج علامات الوضع في النص الآتي مخالف للبديهيات العقلية. فمثلا يشترط الإمام أبو حنيفه فقه الراوى ويشترط البخارى ثبوت السماع لكل راو من شيخه ولم يكتف باللقاء والمعاصره. صور حلول درس أقسام الحديث الشريف : مقتطفات من حل الدرس أقسام الحديث الشريف : أتعلم من هذا الدرس أن: ماذا أعرف عن الحديث الشريف؟ هو كل ما ورد عنالنبي من قول أو فعل أو تقرير أو صفة خلقية أو خلقية ما الذي أريد أن أتعلمه عن الحديث الشريف؟ أنواع الحديث من جهة قبوله أو رده. وذهب المعتزله والرافضه إلى عدم الاحتجاج بخبر الواحد وعدم وجوب العمل به وهذا غير مقبول منهجاً لأن اجتماع الصحابه والتابعين على العمل بخير الواحد يبطل مذهب المعتزله والرافضه ومن شاكلهم.

التالى

ما هو الحديث المدرج و ما هو الادراج : الحمد لله

اقسام الحديث

مخالف لأصول الشريعة ما قيمة جهود العلما ء الحديث القدماء عند من جاء بعدهم وضع القدماء قواعد محكمة لبيان صحة الحديث من ضعفه صنعوا لنا دواوين ذكروا تاريخ الرواة وشيوخهم وروايتهم وعلل تلك الروايات تمثل هذه الجهود القاعدة المتينة التي ينطلق منها علماء الحديث المعاصرين يشدد ابن سيرين على ضرورة التوثق ممن نأخذ عنه أحكام ديننا وتوفر فيه الشروط المطلوبة لقبول رواياته. قال الحافظ في تهذيب التهذيب: قال ابن سعد كان ثقة، وكان يدلس تدليساً شديداً يقول سمعت وحدثنا ثم يسكت، فيقول هشام بن عروة والأعمش، وقال كان رجلاً صالحاً ولم يكونوا ينقمون عليه غير التدليس، وأما غي رذلك فلا ولم أكن أقبل منه حتى يقول حدثنا. وللحديث شاهدان: الأول: عن أبي هريرة أخرجه ابن بشران في الأمالي. رابعا : ذهب كثير من الفقهاء إلى القول بالاحتجاج بالمرسل ، ولكن لهم في ذلك شروط. والخلاصه فى القول بأن صحة الحديث توجب القطع به ثلاثة مذاهب:- الأول : إيجابها ذلك مطلقا ولها يخرجه الشيخان وهو ما قاله ابن طاهر المقدس. فائدة: قال الحافظ في الطبقات: الثالثة: مَنْ أكثر من التدليس فلم يحتج الأئمة من أحاديثهم إلا بما صرحوا فيه بالسماع، ومنهم مَنْ رَدَّ حديثهم مطلقاً، ومنهم من قبلهم كأبي الزبير المكي. ومن خلال هذا التعريف نجد أن الحسن لذاته يتفق مع الصحيح لغيره فى التعريف غير أن الصحيح لغيره يزيد شرطا عن الحسن لذاته وهذا الشرط هو أن يروى من طريق أخر يكون أقوى من طريقه الأول أو مماثلة له فى القوة أو أن يأتى عن طريقين فأكثر.

التالى