ألفية العراقي. عبد الرحيم العراقي

عبد الرحيم العراقي

ألفية العراقي

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله -صلى الله عليه - وعلى آله ومن ولاه وبعد : فرغبة منا في تيسير العلم واشاعته بين طلابه سعينا لتوفير جميع المتون وشروحها المهمة لتكوين طلبة العلم ، وقد قطعنا شوطا لابأس به في ذلك ولله الحمد والمنة وحده ، إلا أنه إلى الآن يعاني بعض الأعضاء والزوار من بعض الصعوبات في الوصول للشروح والمتون المرادة لتداخل الشروح أو لقلة الخبرة التقنية. من كتبه المغني عن حمل الأسفار في الإسفار - ط في تخريج أحاديث الإحياء، و نكت منهاج البيضاوي في الأصول، و ذيل على الميزان و الألفية - ط في مصطلح الحديث، وشرحها فتح المغيث - ط و التحرير - خ في أصول الفقه، و نظم الدرر السنية - خ منظومة في السيرة النبوية، و الألفية - ط في غريب القرآن، و القرب في محبة العرب - ط رسالة، و تقريب الأسانيد وترتيب المسانيد - ط ، و ذيل على ذيل العبر للذهبي ، و معجم ترجم به جماعة من أهل القرن الثامن للهجرة، التقييد والإيضاح - ط في مصطلح الحديث، و طرح التثريب في شرح التقريب - ط ، و شرح الترمذي - خ الثامن منه، في خزانة الرباط 7 أوقاف وغير ذلك، وهو كثير. من المعلوم أن الحافظ العراقي في نظمه هذا كان يحاول احتواء كتاب ابن الصلاح في علوم الحديث، فمن البدهي أن يكون شرح هذا النظم في موضوع الأصل؛ لذا فقد كانت مادة علوم الحديث أو مصطلح الحديث المادة الأصلية في الكتاب، غير أن الكتاب لا يخلو من مباحث في علوم متنوعة كاللغة والصرف والنحو والعروض والتاريخ والسير وغيرها، دلّت بمجموعها على تضلع الحافظ العراقي في علوم شتى وتنوع معارفه واختلاف مشاربه، كما أن الكتاب لم يكن اختصاراً مجرداً، أو تقنيناً رتيباً، بل امتاز بأن أتى الشارح فيه بغرر الفوائد، ونفائس العوائد، استدراكاً وتصحيحاً وتعقباً وإيضاحاً، وزيادات ضمتها دفتا هذا السفر العظيم أكملت في نهاية المطاف مشوار علم مصطلح الحديث، فالحافظ العراقي لم يأت بعده حافظ يدانيه أو يقاربه سوى الحافظ ابن حجر، الذي صنف أيضاً في علم مصطلح الحديث كتاباً، لعلنا لا نكذب أنفسنا إن قلنا أن الحافظ العراقي كان مادته الأولى فيه، وإن كانت لابن حجر روعة الترتيب والابتكار، ويمكن القول بأن الحافظ العراقي يعدُّ المؤسس الثاني والمُنَظِّر الأخير لعلم المصطلح، وإن استدركت عليه بعض الأشياء، فهي لا تخل بروح التجديد التي امتلكها الحافظ العراقي، في أثناء شرحه فالحكم هنا للأغلبية لا للكلية. ثم أقبل على بإشارة من العز ابن جماعة، فأخذ عن علماء بلده، ثم سافر لطلب الحديث في وغيرها. . فكان عالماً بالنحو واللغة والغريب والقراءات والحديث والفقه وأصوله غير أنه غلب عليه فن الحديث فاشتهر به، وانفرد بالمعرفة فيه. وكان كثير والمجاورة بمكة المكرمة، واجتهد ونسخ وقرأ وسمع حتى صار حافظ الوقت كما قال عنه أقرانه.

التالى

المجلس العلمي

ألفية العراقي

مخطوطة شرح ألفية العراقي العنوان: شرح ألفية العراقي. والله الهادي والموفق للحق بإذنه. تاريخ الوفاة: 806 هـ - 1403 م. . УгУс Чссх Уф эЬкс кусху нэ уэвЧф ЭгфЧЪмху.

التالى

ألفية العراقي (كتاب)

ألفية العراقي

من أجل هذا وذاك جاء هذا الموضوع ليكون موضوعا مرجعا جامعا مرتبا بإذن الله لكل المواد العلمية الموضوعة حاليا في شبكتنا ومرتبا على حسب أبواب الفنون العلمية العقيدة، الفقه، الحديث،. اسم المؤلف: عبدالرحيم بن الحسين بن عبدالرحمن العراقي. . وكان لا يترك قيام الليل، وإذا صلى الصبح استمر في مجلسه مستقبلاً القبلة تالياً ذاكراً إلى أن تطلع الشمس. عبدالرحيم بن الحسين بن عبدالرحمن، أبو الفضل، زين الدين، المعروف بالحافظ العراقي: بحَّاثة، من كبار حفَّاظ الحديث، أصله من الكرد، ومولده في رازنان من أعمال إربل ، تحول صغيرًا مع أبيه إلى مصر، فتعلم ونبغ فيها، وقام برحلة إلى الحجاز والشام وفلسطين، وعاد إلى مصر، فتوفي في القاهرة. .

التالى

ألفية العراقي

ألفية العراقي

وقد احتوى هذا الكتاب على مفاتيح علم الحديث، ضمنها نبذاً من علومه على اختلاف موادها، فمن التواريخ إلى المتون ثمَّ ضبطها ثم المعرفة بالرجال ثمَّ بجرحهم وتعديلهم ثم إلى ألوان العلوم، يتقلب القارئ فيها بين رياض أزهارها، يقطف ورودها ويجني ثمارها بإدامة النظر في هذا العلم وتتبع شوارده، وقنص فوائده، وملاحظة مواضع كلام أهل الشأن فيه، واسم ألفية العراقي: والتبصرة والتذكرة ، وشرحها بعد ذلك، واسم الشرح: شرح التبصرة والتذكرة. . مصدر المصورة ورقمها : مكتبة الغازي خسرو بك في سراييفو في البوسنة. وسنحاول أيضا ترتيبها على مستويات الطلب المبتدئ ، المتوسط ، المنتهي سيتم تحديثه تبعا بعد إضافة أي شرح جديد. ЧсфгЮ ЧсукЪуЯЩ нэ ЧсЪЭоэо : Ъу ЪЭоэо хаЧ ЧсуЪф ЧсфЧнк ксь гШк фгЮ ЮиэЩ пЧусЩ Ё ЧсУцсь уфхЧ уобцСЩ ксь ЧсЭЧнй ЧскбЧоэј фнгх бЭумх Чссх ЪкЧсь цксэхЧ Шкж Чсмм Ё цобЦЪ пасп ксь ЧсЭЧнй ЧШф ЭЬб бЭух Чссх Ё цксэхЧ ХЬЧвЪх цоЯ УнбЯ ЧсуЭоо ЧсЭЯэЫ кф хах ЧсУецс Ё ук фуЧаЬ уецбЩ.

التالى

ألفية العراقي (كتاب)

ألفية العراقي

ألفية العراقي المسماة: التبصرة والتذكرة في علوم الحديث للحافظ الشهير زين الدين ابي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي الشافعي قدم لها وراجعها عبد الكريم الخضير تحقيق ودراسة العربي الدائز الفرياطي طبعة مكتبة دار المنهاج الطبعة الثانية 1428 هـ حجم الكتاب إلى 19m فقط مع الحفاظ على ألوانه وفهرسته وتكبير عرض الصفحة ثم أعدت تحميله على موقع أرشيف, والله الموفق. . توفي- رحمه الله- فِي لَيْلَة الْأَرْبَعَاء من شعْبَان سنة سِتّ وَثَمَانمِائَة بِالْقَاهِرَةِ، وَكَانَت جنَازَته مَشْهُورَة وَقدم للصَّلَاة عَلَيْهِ الشَّيْخ شهَاب الدّين الذَّهَبِيّ، وَمَات وَله احدى وَثَمَانُونَ سنة. عبد الرَّحِيم بن الْحُسَيْن بن عبد الرَّحْمَن بن أبي بكر بن إِبْرَاهِيم الزين المعروف بالعراقي، تحول به وَالِده لمصر وَهُوَ صَغِير مَعَ بعض أقربائه فاختص بالشيخ الشريف تَقِيّ الدّين مُحَمَّد بن جَعْفَر بن مُحَمَّد القناوي الشَّافِعِي شيخ خانقاه رسْلَان بمنشية المهراني على شاطىء النّيل بَين مصر والقاهرة ولازم خدمته، حفظ الْقُرْآن وَهُوَ ابْن ثَمَان والتنبيه وَأكْثر الْحَاوِي وَكَانَ رام حفظ جَمِيعه فِي شهر فمل بعد إثني عشر يَوْمًا وعد ذَلِك فِي كرامات الْبُرْهَان الرَّشِيدِيّ فَإِنَّهُ لما استشاره فِيهِ قَالَ انه غير مُمكن فَقَالَ لَا بُد لي مِنْهُ فَقَالَ افْعَل مَا بدا لَك وَلَكِنَّك لَا تتمه، وَكَذَا حفظ الالمام لِابْنِ دَقِيق الْعِيد، لازم الشُّيُوخ فِي الدِّرَايَة فَكَانَ أول شَيْء اشْتغل بِهِ الْقرَاءَات، وقد أكملها على التقي الوَاسِطِيّ فِي إِحْدَى مجاوراته بِمَكَّة، وَنظر فِي الْفِقْه وأصوله فَحَضَرَ فِي الْفِقْه دروس ابْن عَدْلَانِ ولازم الْعِمَاد مُحَمَّد بن إِسْحَق البلبيسي وَالْجمال الاسنوي وَعنهُ وَعَن الشَّمْس بن اللبان أَخذ الاصول وَتقدم فيهمَا بِحَيْثُ كَانَ الاسنوي يثني على فهمه ويستحسن كَلَامه فِي الاصول ويصغي لمباحثه فِيهِ وَيَقُول إِن ذهنه صَحِيح لَا يقبل الْخَطَأ، وَفِي أثْنَاء ذَلِك أقبل على علم الحَدِيث بِإِشَارَة الْعِزّ بن جمَاعَة فَإِنَّهُ قَالَ لَهُ وَقد رَآهُ متوغلا فِي الْقرَاءَات: إِنَّه علم كثير التَّعَب قَلِيل الجدوى وَأَنت متوقد الذِّهْن فاصرف همتك إِلَى الحَدِيث، فَأَخذه بِالْقَاهِرَةِ عَن الْعَلَاء التركماني، وبمكة عَن الصّلاح العلائي وبالشام عَن التقي السُّبْكِيّ وَزَاد تفننا باجتماعه بهما وَأكْثر فِيهَا وَفِي غَيرهَا من الْبِلَاد، تصدى للتخريج والتصنيف والتدريس والافادة، وَمن تصانيفه: الألفية فِي عُلُوم الحَدِيث، وَفِي السِّيرَة النَّبَوِيَّة، وَفِي غَرِيب الْقُرْآن، وَشرح الأولى وَكتب على أَصْلهَا ابْن الصّلاح نكتا، وَكَذَا نظم الاقتراح لِابْنِ دَقِيق الْعِيد، وَعمل فِي الْمَرَاسِيل كتابا وَهُوَ من أَوَاخِر مَا جمعه، وتقريب الاسانيد وترتيب المسانيد فِي الْأَحْكَام وَاخْتَصَرَهُ وَشرح مِنْهُ قِطْعَة نَحْو مجلد لطيف، وَكَذَا أكمل شرح التِّرْمِذِيّ لِابْنِ سيد النَّاس فَكتب مِنْهُ تسع مجلدات وَلم يكمل أَيْضا، وَفِي الْفِقْه: الِاسْتِعَاذَة بِالْوَاحِدِ من إِقَامَة جمعتين فِي مَكَان وَاحِد، وتاريخ تَحْرِيم الرِّبَا، وتكملة شرح الْمُهَذّب للنووي، بنى على كِتَابَة شَيْخه السُّبْكِيّ فَكتب أَمَاكِن واستدراك على الْمُهِمَّات للاسنوي وَسَماهُ: تتمات الْمُهِمَّات، وَفِي الاصول: نظم منهاج الْبَيْضَاوِيّ إِلَى غير ذَلِك. قرن الوفاة: 9 هـ - 15 م. عدد اللقطات الأوراق : 37 ورقة. .

التالى

ألفية العراقي المسماة: التبصرة والتذكرة في علوم الحديث للحافظ الشهير زين الدين ابي الفضل عبد الرحيم بن الحسين العراقي الشافعي

ألفية العراقي

. . . . .

التالى

عبد الرحيم العراقي

ألفية العراقي

. . . . . . .

التالى

عبد الرحيم العراقي

ألفية العراقي

. . . . . .

التالى