البيضة والحجر. فيلم البيضه والحجر كامل

لعبة البيضة والسلة الاصلية القديمة

البيضة والحجر

المال يستطيع إخضاع الإنسان ولو امتلك العلم، وقد يصحو ضمير الإنسان ويكتشف أنه أصبح غارقا في العسل لكن هل الدخول إلى الحمام كالخروج منه؟ لا تترددوا في إعادة تجريب الأشياء التي جربتموها في وقت سابق ولم ترقكم. وده معنى ويل للعالم إذا انحرف المتعلمون وتبهيظ المثقفون ، وكل خايف بيبقى هايف فيلم من الأفلام اللى بعشقها للكاتب والمؤلف الرائع أستاذ محمود أبوزيد بعد ثلاثية العار والكيف وجرى الوحو ش. ترى كم هو عدد الأحداث والوقائع التي قرأناها في الماضي وفق منطق تبين لنا حاليا أنه غير صالح تماما؟ إنه يتعين علينا كبشر أن نعيد النظر باستمرار في كل مفاهيمنا الماضية، ونتعامل مع معطياتنا القديمة باعتبارها نهر متجدد على الدوام. متجدد بحسب كل دقيقة تمر من عمرنا، كل تجربة نخوضها، كل استكشاف جديد. علشان يوريك نموذج ماتقدمش قبل كده فى الدراما وهو الدجال اللى على درجة عالية من الثقافة ودراسة علم النفس. وليس هذه المعلومة الغريبة فقط عن الفيلم، ولكن العمل كان من الأساس عمل مسرحي وكان سيقدمه الفنان محمود عبدالعزيز وبسبب انشغال محمود في عدد من الأعمال الفنية، لم يتم التعاون، وقرر وقتها أبوزيد تحويل النص المسرحي إلى سيناريو فيلم، على أن يقوم ببطولته الفنان الراحل أحمد زكي. بين لقاءه الأول مع بواب العمارة على سلم الخدم المؤدي للسطوح ولقاءه الثاني به في نفس المكان تتغير الدنيا ويتبدل حال مستطاع، ويصبح سجين ما وضعته فيه الظروف والناس يفشل في أن يجعل عقله يسيطر على تصرفاته ورغباته، ويستخدمه في إحكام الموضوع والنصب والاحتيال بذكاء.

التالى

فيلم سر تغير اسمه من ومحمود عبدالعزيز كان المرشح الأول لدور

البيضة والحجر

ولا مانع من الائتلاف مع بعض الاحزاب ذات الثقل الجماهيري وفي ذات الوقت باحثة عن الصعود للقمة بأي شكل وأسلوب بغض النظر عن النتائج. كثر الحديث عن قيام انتخابات مبكرة، وقبيل انتهاء الفترة الانتقالية، وتزعم هذا الخط بتصريحات مثيرة للجدل، الإمام الصادق المهدي زعيم حزب الأمة منذ فترة، ملوحاً بكرت ضغط عدم استقرار الأوضاع الأمنية بالبلاد، وبدأ هذا الأمر يظهر بصورة أوضح من خلال الجولات الماكوكية للولايات التي بدأها بولايات الشرق ولا زالت مستمرة بكنفوي من سيارات الدفع الرباعي الفخيمة. والناس هناك بسطاء وكلهم يؤمنون بأن مشاكلهم سببها أعمال سحر ولا يفكها إلا السحر. في البدء يفعل ذلك —وهو بالمناسبة طالب دكتوراه- من باب الاستكشاف والمغامرة ثم مساعدة الناس من خلال استخدام بعض آليات علم النفس وعلم الاجتماع وليس من باب الرغبة في تحصيل المال. الانتخابات بشكل عام تحتاج إلى عمل جبار وخبرة تراكمية في المجال، إضافة للبرنامج المقنع للجماهير وتقديم خدمات عاجلة لفك حاجة المواطنين من أكل وشرب وعلاج وبيئة معقولة يسهل التعايش معها صحياً واجتماعياً، وهذا بدوره يتطلب توفر مال، ووجود المال في الوقت الحالي من أسهل الامور لبعض الاحزاب وخاصة حزب الأمة، بجانب حزب المؤتمر الوطني المحلول الذي لا زال ممسكاً بمفاصل العديد من المؤسسات والجهات الحساسة، إضافة لتخزينه تريليونات الجنيهات ومليارات الدولارات لليوم الأسود ، وهم يرون ان وقت حوبتها جا. هذا ما فهمته آنذاك وما جعلني أعتقد أني فهمت جعلني لا أعيده لولا ملل أحاط بي، جعلني أرى الأحداث بشكل مختلف. نتكلم عن الفيلم الفيلم بطولة الفنان الرائع المبدع ومن أهم الممثلين فى تاريخ السينما المصرية أحمد زكى ، مستطاع الطعزى مدرس فلسفة ، بيأجر أوضه فوق السطوح بحى شعبى ، يطرد من شغله بسبب اتهامه بالقيام بنشاطات سياسية مما اضطره لإحتراف مهنة الدجل والشعوذة وأستغل فى ذلك ذكاءه العقلى وجهل المجتمع لحد ما بقى راجل معروف وثرى من خلال نصبه على كتير من الناس وهنا تلاقى تفسير هو ليه أستاذ محمود أبوزيد جعله مدرس فلسفة وعلم نفس.

التالى

لعبة البيضة والسلة الاصلية القديمة

البيضة والحجر

فخلال هذه السنين الطويلة تبادلت الاجيال تجارب حياتية وسياسية لا وجود في الكثير منها لحزب الأمة، بل ان هناك من أبناء وبنات الجيل الحالي الذي صنع ثورة ديسمبر المجيدة من لم يسمع بزعيم حزب الامة الصادق المهدي الا مؤخراً ومع بداية الحراك، ومعظم ما سمعه لا يرضيه على الإطلاق، خاصة مواقفه منذ بدايات الثورة وحتى لحظة فض الاعتصام، وكل هذه وقائع يفترض ان يعيها حزب الأمة بالكامل، حتى وان تزايدت اعداد قاعدته في مناطق معروفة تاريخياً بانتمائها لحزب الأمة، كيان الأنصار وبالتالي من الغباء ان يخوض حزب الأمة الانتخابات بذات استراتيجيته السابقة، وهو يعلم أن رافعته قبل ٣٠ عاما ليست هي ذات الرافعة الحالية التي غيرت معالم وملامح تاريخ السودان السياسي، فقد تفرق وتوزع الكثير منها عقب نجاح الثورة إلى المبادرات الشبابية وإلى بعض الاحزاب الجديدة والاجسام المطلبية الاخرى والتي ليس من بينها حزب الأمة بأي حال. الإنسان ضد المجتمع، وده نوع فيلمنا النهاردة. الذكاء العقلى ملوش علاقة بالثبات الإنفعالى. بالتأكيد أن الإنسان يتبدل، والإنسان الذي كنته أنا أو كنته أنت في الشهر الماضي ليس هو أنا وأنت اللذان نعرفهما حاليا. فالعلم يعرف كيف ينشأ الدجل وكيف يمارس تأثيره على العقول البسيطة وبالتالي هو يتملك الميكانيزمات الخاصة به وباستطاعته التأثير عليه. ليس الأمر متعلقا بأذواقنا فحسب بل بمستوانا الإدراكي عامة.

التالى

لعبة البيضة والسلة الاصلية القديمة

البيضة والحجر

لكن لطبيعة الصراع في الفيلم عندنا، اللي بين البطل والمجتمع، علي عبد الخالق ومحمود أبو زيد جعلوا أول حاجة نشوفها المجتمع ده أو نماذج منه. عشان يوريك نموذج ماتقدمش قبل كده في الدراما وهو الدجال اللي على درجة عالية من الثقافة ودراسة علم النفس. الفيلم يوثّق ويؤكد انتصار العلم على الدجل. . استمتعوا بأغنيات أحمد زكي في أفلامه.

التالى

البيضة والحجر (فيلم)

البيضة والحجر

لأنه احتك أكثر بالجيران وبزباين سباغ اللي بيأتوا له على أمل إن اللي سكن الغرفة عنده نفس المهارات، وهنا تلاقي تفسير هو ليه محمود أبوزيد جعله مدرس فلسفة وعلم نفس. أحمد زكي، النجم الأسمر، صاحب المدرسة الخاصة في التعبير بالعيون والكلمات والإيماءات، كان يستخدم الغناء ويطوعه ويجعله مناسبا له، رغم تواضع صوته، فهو يعلم أنه مؤدي، ولكنه موهوب يعرف كيف يعبر بأضعف إمكانياته كما استطاع أن يفعل بأفضلها. هذا الخط للامام، يبدو أن معظم المكونات السياسية من أحزاب وقوى مدنية قد باتت متأكدة منه رغم تباين وجهات نظرها حوله، فمنها من آثر العمل بصمت ومجاراة الإمام حتى لا يظفر بالغنيمة وحده، وعمد إلى القيام بزيارات مماثلة، ومنها من يرفض هذا الأمر بطريقة الضرب تحت الحزام وفوقه، فظهرت الحرب الإعلامية الشرسة بين نشطائها مستغلة جميع أساليب الحرب المعنوية ضد حزب الأمة وكشف كل ما من شأنه الاطاحة إعلامياً بالامام وتعرية صورته أمام الرأي العام. لذا فليس من المستبعد ان نشاهد تحالفات عسكرية مع أحزاب تشكل لها غطاء سياسي يعينها على كسب ثقة الشارع، رغم صعوبة الأمر، بل واستحالته، ويبقى المطلوب من تلك الاحزاب الإبتعاد عن الانتهازية والنرجسية التي تتعامل بها ويتعامل بها قادتها، لتضع مصلحة الوطن في المقدمة، بدلاً عن اللعب بالبيضة والحجر بغرض انجاز كشب سياسي رخيص لن يستفيد منه سوى أفراد تعودوا على أداء مثل هذه الأدوار بجدارة. يحكي الفيلم قصة أستاذ فلسفة ترغمه ظروفه المادية على العيش في شقة فوق سطح عمارة متواجدة بحي شعبي، الناس هناك كلهم يؤمنون بالسحر والشعوذة، ومن سوء حظه أو حسنه أن الساكن السابق كان قد اشتهر عند أهل الحي باعتباره عرافا ممارسا للسحر ومتنبئا بخفايا الأمور.

التالى

لعبة البيضة والسلة الاصلية القديمة

البيضة والحجر

فى حالة الإنفعال الكل بيتساوى فى تقبل الإيحاء ، مفيش فرق هنا بين غبى وذكى أو متعلم ومثقف ، الخوف بيعطل التفكير وبيشل القدرة على التصرف. عكس الصورة النمطية للدجال قبل كده وتلعب الصدفة المفهومة دور. لا تترددوا في قراءة كتب لم تحبوها، والاستماع إلى أنماط موسيقية جديدة، الإنسان كائن متجدد. مستطاع : معاك حق بس فى ظروف كتير ساعدتنى توالى : ظروف ايه ؟ مستطاع : سباخ تقل فى الشرب علشان يقدر يواجهنى وكان خايف منى قبل ما يشوفنى. التي تعرض علينا ونحن في إحدى مراحل العمر تتدفق منها تأويلات متعددة، سلسلة من الأضواء الملونة المتقطعة، لا يظهر تباينها إلا حينما تصير المسافة بيننا وبينها أقصر. يحدث هذا إما لأننا حين نكبر نصبح أكثر وعيا وتزداد معارفنا بالشكل الذي يجعل ما كان غامضا بالأمس مفهوما اليوم.

التالى