وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا. خواطر الشيخ الشعراوي في قوله تعالى (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه)

ياسر الدوسري مقطع مؤثر ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ).mp3 by تلاوات قرآنية

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

ثم إنه ابتدأ بالتوحيد لأن إصلاح التفكير مقدم على إصلاح العمل، والناس أسرى لأفكارهم ومعتقداتهم، إصلاح التفكير، إذا استقام تفكير الإنسان -استقامت تصوراته- فإن ذلك يتبعه استقامة الأعمال؛ لأن الناس أسرى لهذه التصورات يموتون دونها، تجد الواحد منهم يبذل نفسه رخيصة للموت، ويقدمها بلا تردد فداء لما يعتقد، ولو كان ذلك المعتقد من قبيل الباطل، لربما فارق الأهل والوطن والعشيرة في سبيل ما يعتقد، إذن لابد من إصلاح الاعتقاد، لابد من إصلاح التصورات أولاً. ولذلك كان في توجه الأبناء بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يرحم والديهما في كبر سنهما، هو صورة من صور الوفاء لأفضال الوالدين على أبنائهما في صغر سنهما، وهو فضل لا يقوي الأبناء على أدائه أبدًا. والقضاء بمعنى العهد ; كقوله - تعالى - : وما كنت بجانب الغربي إذ قضينا إلى موسى الأمر. أَيُّهَا الْمُسْلِمُونَ: هَذَا قَلِيلٌ مِمَّا أُثِرَ عَنِ السَّلِفَ فِي بِرِّ الْوَالِدَيْن, فَقُولُوا لِي بِرَبِّكُمْ: مَاذَا قَدَّمْنَا لِوَالِدَيْنَا؟ وَكَيْفَ بِرُّنَا لَهُمْ؟. وهذه بشرى لمن ربى غير ولده، ولاسيما إن كان المربي يتيماً، أو في حكم اليتيم. { وَلَا تَنْهَرْهُمَا } أي: تزجرهما وتتكلم لهما كلاما خشنا، { وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا } بلفظ يحبانه وتأدب وتلطف بكلام لين حسن يلذ على قلوبهما وتطمئن به نفوسهما، وذلك يختلف باختلاف الأحوال والعوائد والأزمان.

التالى

√Ќ«ѕнЋ »— «бж«бѕнд

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

وفي حالة كبر السن يحتاج كل من الوالدين إلي قدر أوفر من الملاطفة ورقة القول، والعناية والرعاية المباشرة للاطمئنان على جميع أحوالهما طلبًا لرضاهما ولدعائهما، ولرضاء رب العالمين الذي أمر بذلك. وَإِذَا أَرَادَ أَنْ يَدْخُلَ صَنَعَ مِثْلَ ذَلِكَ. وفي الحديث : فألقى طرف ثوبه على أنفه ثم قال أف أف. بَلْ جَاءَهُ رَجُلٌ مِنَ الْيَمَنِ أَقْصَى جَنُوبِ الْجَزِيرَةِ الْعَرَبِيَّةِ لِيُجَاهِدَ فِي سَبِيلِ اللهِ، فَانْظُرُوا مَا الذِي أَمَرَهُ بِهِ! وقال : لو قلنا هذا لطعن الزنادقة في مصحفنا ، ثم قال علماؤنا المتكلمون وغيرهم : القضاء يستعمل في اللغة على وجوه : فالقضاء بمعنى الأمر ; كقوله - تعالى - : وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه معناه أمر. هذا أصل ثاننٍ من أصول الشريعة وهو بر الوالدين.

التالى

(1) قوله تعالى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ... الآية 23

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

نبيء الإله حين أوصى وأشهدا فإياك والميتاتتِ لا تأكلنها. فقد أخرج الإمام البزار أن رجلًا كان في الطواف حاملًا أمه يطوف بها، فسأل صلى الله عليه وسلم هل « أديت حقها»؟ قال: لا ولا بزفرة واحدة. وتقديمه على متعلقه للاهتمام به ، والتعريف في الوالدين للاستغراق باعتبار والدي كل مكلف ممن شملهم الجمع في { ألا تعبدوا }. يسب الرجل أبا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه. وجملة { إما يبلغن } بيان لجملة { إحساناً } ، و { إما } مركبة من إن الشرطية و ما الزائدة المهيئة لنون التوكيد ، وحقها أن تكتب بنون بعد الهمزة وبعدها ما ولكنهم راعوا حالة النطق بها مدغمة فرسموها كذلك في المصاحف وتبعها رسم الناس غالباً ، أي إن يبلغ أحدُ الوالدين أو كلاهما حد الكبَر وهما عندك ، أي في كفالتك فَوَطّىء لهما خُلُقك ولين جانبك. الْحَمْدُ للهِ الذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللهِ شَهِيدَا، وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ إِقْرَارَاً بِهِ وَتَوْحِيدَا، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدَاً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمَاً مَزِيدَاً.

التالى

۞ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ۚ إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

وفي الآية خمسة أوامر بالوالدين إحسانا، إما يبلغن عندك الكبر، قل لهما قولاً كريما، اخفض لهما جناح الذل، قل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا ونهيان لصالح الأبوين لا تقل لهما أف، ولا تنهرههما وقوله تعالى إما يبلغنّ عندك الكبر كلمة عندك تعني أنه أمر إلهي بإلزام الإبن باستيعاب أبويه طوال حياتهم وخاصة عند الكبر لا أن نتخلى عنهم ونضعهم في ملاجئ ودور الرعاية كما يفعل البعض هداهم الله. Его речи должны доставлять им радость и удовольствие, и они могут быть самыми различными в зависимости от условий, обстоятельств и времени. وقد احتوت هذه الصفحات دليلاً ضخماً للمواقع الإسلامية المفيدة في شتى المجالات الإسلامية باللغة العربية وبلغات متعددة في القرآن الكريم والتفسير إلى السنّة النبوية المطهّرة والسيرة العطرة إلى أركان الإسلام ومواقع لبعض المشايخ الأفاضل وغيرها من المواقع التي أسأل الله ان تجدوا فيها العلم والنفع. اللَّهُمَّ أَلْهِمْنَا رُشْدَنَا وَقِنَا شَرَّ أَنْفُسِنَا، اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لَنا دِينَنَا الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِنا، وَأَصْلِحْ لَنا دُنْيَانا الَّتِي فِيهَا مَعَاشُنَا، وَأَصْلِحْ لَنا آخِرَتَنَا الَّتِي فِيهَا مَعَادُنَا، وَاجْعَلِ الْحَيَاةَ زِيَادَةً لَنا فِي كُلِّ خَيْرٍ، وَاجْعَلِ الْمَوْتَ رَاحَةً لَنا مِنْ كُلِّ شَرٍّ. وتبدأ هاتان الآيتان الكريمتان بالنهي عن الشرك بالله وبالأمر بعبادته وحده. قال علماؤنا : وإنما صارت قولة أف للأبوين أردأ شيء لأنه رفضهما رفض كفر النعمة ، وجحد التربية ورد الوصية التي أوصاه في التنزيل. فلا تقل لهما أف فيه ثلاث لغات قرأ ابن كثير وابن عامر ويعقوب : بفتح الفاء وقرأ أبو جعفر ونافع وحفص بالكسر والتنوين والباقون بكسر الفاء غير منون ومعناها واحد وهي كلمة كراهية.

التالى

(1) قوله تعالى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ... الآية 23

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

وأف كلمة مقولة لكل شيء مرفوض ; ولذلك قال إبراهيم لقومه : أف لكم ولما تعبدون من دون الله أي رفض لكم ولهذه الأصنام معكم. وابتدىء هذا التشريع بذكر أصل التشريعة كلها وهو توحيد الله ، فذلك تمهيد لما سيذكر بعده من الأحكام. فدل قول مالك هذا أن برهما متساو عنده. وكان ما ذكر في هذه الآيات خمسة عشر تشريعاً هي أصول التشريع الراجع إلى نظام المجتمع. Он повелел выказывать доброе отношение к родителям и делать им добро в любой форме, как словом, так и делом.

التالى

√Ќ«ѕнЋ »— «бж«бѕнд

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

وذلك على خلاف دور الأب فهو محسوس ومعروف للابن، فأبوه الذي يوفر له كل ما يحتاج إليه، وكلما طلب شيئاً قالوا: حينما يأتي أبوك، فدور الأب ـ إذن ـ معلوم لا يحتاج إلى بيان. وكان بعض نحويي البصرة يقول: قُرِئت: أفّ، وأفا لغة جعلوها مثل نعتها. وَهَذَا عَوْنُ بْنُ عَبْدِ اللهِ نَادَتْهُ أُمُّهُ، فَأَجَابَهَا فَعَلَا صَوْتُهُ فَخَافَ أَنْ يَكُونَ قَدْ عَقَّهَا، فَأَعْتَقَ رَقَبَتَيْنِ فِي سَبِيلِ اللهِ كَفَّارَةً لِذَلِكَ! لذلك يقول أحدهم: كيف وقد ذم الله أهل المدينة، وقال عنهم: {ومن أهل المدينة مردوا على النفاق. وقد جاء الأمر بالاحسان إلى الوالدين عقب الأمر بوجوب إخلاص العبادة لله ، فى آيات كثيرة. ثم نلاحظ أن في أول الآية ذكر تعالى حال الكِبر إما يبلغن عندك الكِبر وفي آخر الآية ذكر الصِغر كما ربياني صغيرا وهذا ليشمل جميع المراحل من الصغر إلى الكِبر. وقد جاء هذا الموقف من الصديق والفاروق لحكمة عالية، فلو قال عمر مقالة أبي بكر لكان شيئاً طبيعياً ينسب إلى شدة عمر وجرأته، لكنه أتى من صاحب القلب الرحيم الصديق ـ رضي الله عنه ـ ليعرف الجميع أن الأمر ليسد للشدة لذاتها، ولكن للحفاظ على الدين والدفاع عنه.

التالى

۞ وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ۚ إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

فالمراد من النهى الأول : المنع من إظهار التضجر منهما مطلقا. وانظر إلى سمو هذا الخلق الإسلامي، حينما يعدي هذه المعاملة حتى إلى الكفار، فقد جاءت السيدة أسماء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تسأله في أمها التي أتتها. وهذا الأمر الإلهي المؤكد هو قضاء واجب النفاذ دون أدني تردد أو مواربة، وهو سلوك يضع الأبناء علي قاعدة عريضة من مكارم ، من زاغ عنها خسر والآخرة ولذلك قال تعالى: { وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانً}. قال ابن المنذر : في هذا الحديث النهي عن الخروج بغير إذن الأبوين ما لم يقع النفير ; فإذا وقع وجب الخروج على الجميع. وقرئ أف منون مخفوض ; كما تخفض الأصوات وتنون ، تقول : صه ومه. وقوله - تعالى - : وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بني إِسْرَائِيلَ لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ الله وبالوالدين إِحْسَاناً.

التالى

(1) قوله تعالى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ... الآية 23

وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا

والقضاء بمعنى الحكم ; كقوله - تعالى - : فاقض ما أنت قاض يعني احكم ما أنت تحكم. والآخر الذي ذهب يتمرغ تحت أقدام أمه، فقال له: كفى يا بني، فقال: إن كنت تحبينني حقاً فلا تمنعيني من عمل يدخلني الجنة. وكان - صلى الله عليه وسلم - يهدي لصدائق خديجة برا بها ووفاء لها وهي زوجته ، فما ظنك بالوالدين. والله هو القادر على رعاية الإنسان في كبر سنه، وضعف حواسه وقواه، وقلة حيلته وهو أرحم الراحمين. لذلك، فالكفار الذين عبدوا الأصنام والذين أتوا بها حجارة من الصحراء، وأعملوا فيها المعاول والأدوات لينحتوها، وتكسرت منهم فعالجوها، ووقعت فأقاموها، وهم يرون كم هي مهينة بين أيديهم لدرجة أن أحدهم رأى الثعلب يبول برأس أحد الأصنام فقال مستنكراً حماقة هؤلاء الذين يعبدونها: أرب يبــول الثعلـب برأســه لقد ذل من بات عليه الثعالب فإذا ما تورطوا في السؤال عن آلهتهم هذه قالوا: إنها لا تضر ولا تنفع، وما نعبدها إلا ليقربونا إلى الله زلفى، كيف والعبادة طاعة أمر واجتناب نهي.

التالى