إن الصدق يهدي إلى البر. حديث «إن الصدق يهدي إلى البر..»

الكذب يهدي إلى الفجور

إن الصدق يهدي إلى البر

صدق النبي أول صفة وُصِف بها النبي عليه الصلاة والسلام أنه صادق أمين، لا ازدواجية أبداً، ليس عنده شيء مبطن وشيء ظاهر، شيء معلن وشيء غير معلن، شيء يتاجر به للاستهلاك المحلي، وشيء حقيقي، شيء صوري وشيء حقيقي، كل أنواع الازدواجيات نوع من النفاق، ليس هناك كلام يقوله المؤمن إرضاء لزيد ويعني به شيئاً آخر، كل صفات الكذب تؤدي إلى المعصية، والمعصية تنتهي بصاحبها إلى النار، وكل صفات الصدق تؤدي إلى البر، والبر يؤدي إلى الجنة. فالبر يعني كثرة الخير، وهو من نتائج الصدق. والصدق من الأخلاق التي أجمعت الأممُ على مر العصور والأزمان، وفي كل مكان، وفي كل الأديان، على الإشادة به، وعلى اعتباره فضله، وهو خُلق من أخلاق الإسلام الرفيعة، وصفة من صفات عباد الله المتَّقين؛ نتابع معكم اذاعة مدرسية عن الصدق كاملة قران كريم عن الصدق وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ۖ وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا ۚ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ قِيلًا 122 لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا حديث شريف عن الصدق عن ابن مسعود — رضي الله عنه — عن النَّبيّ — صلى الله عليه وسلم — قَالَ: «إنَّ الصِّدقَ يَهْدِي إِلَى البرِّ، وإنَّ البر يَهدِي إِلَى الجَنَّةِ، وإنَّ الرَّجُلَ لَيَصدُقُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا. . وفي المقابل ثامنًا: الكذب من الخصال الذميمة، التي يكره الإنسان نسبتها إليه، ولو من طفلٍ، فإذا كان الإنسان لا يرضى بأن يناديه طفلٌ: يا كذاب، فكيف بمَن يُكتب عند ربه فلان ابن فلان رجل كذاب، نسأل الله العافية، وهذا أبلغ ما يكون من التحذير من الكذب. بالمناسبة جاء أحدهم إلى طبيب نفسي فقال له: دكتور لك هل أن تحدث في انفصام شخصية ؟ قال له: لماذا ؟ قال له: مللتُ وحدي، أريد شخصية ثانية!! ــــــــــــ بقلم عبد الدائم الكحيل المراجع. وأما الكذب قال النبي صلى الله عليه وسلم: «وَإِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ».

التالى

‘—Ќ ЌѕнЋ . Џбняг »«б’ѕё ° Ё≈д «б’ѕё неѕн ≈бм «б»— ° ж≈д «б»— неѕн ≈бм «бћд…

إن الصدق يهدي إلى البر

س: لكن لو أكمل الصيام؟ ج: والله الذي يظهر لي متى وجد الرقبةَ وجب عليه، ما دام في أثناء الصيام، مثل: لو وجد الماء وهو يُصلي. س: جرت العادةُ الآن التَّقدم على المكتب؛ لأنك ما أنت بحاجةٍ؟ ج: المكتب هو الذي يتولَّى الأمر. . . س: هي عنده، والمسبح قريب، ولكن تعلم أنَّ باب المسبح مغلق، ولكن إخوان الطفل ربما ذهبوا وفتحوا المسبح؟ ج: إن شاء الله ما عليها شيء ما دام ما فرَّطت. وكذلك إذا فر إنسان مظلوم من ظالم له يريد قتله وعلمت بمكانه فلا يجوز لك أن تخبر به. .

التالى

شرح وترجمة حديث: عليكم بالصدق، فإن الصدق يهدي إلى البر، وإن البر يهدي إلى الجنة

إن الصدق يهدي إلى البر

. أي: اضمنوا لي ستًّا من الخصال، من أنفسكم بأن تداوموا على فعلها، أضمن لكم الجنة أي دخولها، اصدقوا إذا حدثتم أي: لا تكذبوا في شيء من حديثكم، إلا إن ترجح على الكذب مصلحة أرجح من مصلحة الصدق، في أمر مخصوص، كحفظ معصوم. . فأتَيْنا علَى رَجُلٍ مُسْتَلْقٍ لِقَفاهُ، وإذا آخَرُ قائِمٌ عليه بكَلُّوبٍ مِن حَدِيدٍ، وإذا هو يَأْتي أحَدَ شِقَّيْ وجْهِهِ فيُشَرْشِرُ شِدْقَهُ إلى قَفاهُ، ومَنْخِرَهُ إلى قَفاهُ، وعَيْنَهُ إلى قَفاهُ. س: إدخال الحديثين الأخيرين هنا؟ الشيخ: لأن الرسول ما كفّرهم؛ بل أمرهم ألا يحلفوا إلا بالله وحده، كان هذا جاريًا على ألسنتهم فلما كانوا متأوِّلين على الطريقة القديمة والعادة القديمة نهاهم عليه الصلاة والسلام. . صورة طبق الأصل لما حفظناه في الذاكرة.

التالى

شرح حديث ابن مسعود: إن الصدق يهدي إلى البر

إن الصدق يهدي إلى البر

هذا ما كشفه العلماء مؤخراً. وهو ما قرره قبل ذلك نبينا عليه الصلاة والسلام. وَإِنَّ الكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الفُجُورِ، وَإِنَّ الفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا. فإذا صدق فإن ذلك يقوده إلى الثبات على الحق في أموره كلها، ولذلك كان الكذب في أصل منشئه في داخل الإنسان إنما هو بسبب ضعف وجبن في هذا الإنسان الذي يكذب، فهو لا يستطيع أن يواجه، وبالتالي فإنه يلجأ إلى الكذب ليتخلص من الإحراج، أما الصادق فإنه لا يأتي إلا إلى كل فعل جميل، وإلى كل قول جميل، وإلى كل خلق جميل، بحيث إنه لا يحتاج إلى أن يعتذر، فهو لا يقصر في حقوق الخلق من والد وولد وقريب وجار وما أشبه ذلك، ثم يلجأ بعد ذلك إلى الكذب ليتخلص من الحرج. الشيخ: نعم، الحديث الثالث، نعم. س: الإثم على المُستقدِم، أو على الأهل، أو على المكتب؟ ج: على الجميع، على المتواطئين على عدم المحرم. أعني ادّعاء مثل هذه القيم التي دعانا إليها ديننا الحنيف…فكلٌ يدّعي المبادىء فإذا ترك في الميدان بانت الحقائق.

التالى

إذا كان الصدق قد يترتب عليه ضرر بإنسان برئ فلا مانع من التعريض أو الكذب بحسب الحال

إن الصدق يهدي إلى البر

الشيخ: هذا مثل ما سمعت فيه خلاف. . الشيخ: يعني أفديك بأبي وأمي، كلمة تقولها العرب في تعظيم المخاطب. . الشيخ: أما قوله أنه يحمل على أنها إذا كانت غير بالغة فما هو بجيد؛ لأنه تزوجها وهي بنت تسع في السنة الأولى من الهجرة. س: سؤال خارج عن الموضوع: مَن كانت عليه صلاة فائتة، وخشي انتهاء وقت الحاضرة، فهل يُصلي الحاضرة، أم يُصلي الفائتة، يعني: يُحافظ على الترتيب؟ ج: كثيرٌ من أهل العلم قالوا: إنه يبدأ بالحاضرة إذا خشي خروج وقتها؛ لئلا تكون فائتةً، ولكن ظاهر السنة خلاف ذلك: مَن نام عن الصلاة أو نسيها فليُصلها إذا ذكرها، لا كفَّارةَ لها إلا ذلك، ظاهر السنة أنه متى ذكر يقضي الفائتة. هذا ما تقرره دراسة علمية لدماغ الكاذب نشرتها مجلة الطبيعة.

التالى

Ёж«∆ѕ «б’ѕё жгЁ«”ѕ «бя

إن الصدق يهدي إلى البر

فلا تجعلهم كالكره كلما مللتركلتها باحسن ما لديك فاعلم ان الدنيا تدور و سوفيتوقف دولابها ذات يوم يوم عندك و ستستشعر عباراتى هذه. كان عليه الصلاة والسلام عند بعض أصحابه، وسمع امرأته تقول لابنها الصغير: تعال هاك، يعني تعال خذ، وضمت يدها، فقال عليه الصلاة والسلام: ماذا أردت أن تعطيه ؟ قالت: تمرة، قال: أين هي ؟ رآها في يدها، قال: أما إنك لو لم تفعلِي ذلك لعدت كُذيبة. قالَ: ثُمَّ يَتَحَوَّلُ إلى الجانِبِ الآخَرِ فَيَفْعَلُ به مِثْلَ ما فَعَلَ بالجانِبِ الأوَّلِ، فَما يَفْرُغُ مِن ذلكَ الجانِبِ حتَّى يَصِحَّ ذلكَ الجانِبُ كما كانَ، ثُمَّ يَعُودُ عليه فَيَفْعَلُ مِثْلَ ما فَعَلَ المَرَّةَ الأُولَى قالَ: قُلتُ: سُبْحانَ اللَّهِ ما هذانِ؟. . بعض الناس لا يتورع عن الكذب، يكذب ويكذب، يكذب كثيرًا، كل يوم يكذب، كل مناسبة وبدون مناسبة يكذب، ولا يتورع عن الكذب، هذا على خطر، بأن يصل إلى هذه المرحلة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم، أنه يكتب عند ربه وخالقه بأنه كذاب. . اولاصدق العبد مع ربة ، عنما ترىدموع التوبه و الندموالخشيةتتساقط بحياء من عيني العبد فاعلم انه يعيش اعذب لحظة صدق معربة و نفسة.

التالى