وذا النون اذ ذهب مغاضبا. أقوال المفسرين في قوله تعالى(وذا النون إذ ذهب مغاضبا) الآية

تفسير وذا النون إذ ذهب مغاضبًا فظن أن لن نقدر عليه

وذا النون اذ ذهب مغاضبا

يونس عليه السلام عرض كرد: من به سبب نافرمانى تو نفرين كنم. وقد قيل: إن التسبيح صلاة الملائكة. حدثنا محمد بن عبد الأعلى ، قال : ثنا محمد بن ثور ، عن معمر ، عن قتادة والكلبي فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ قالا ظنّ أن لن نقضي عليه العقوبة. جلد 8 - صفحه 433 جبائى نقل است كه درآوردن يونس عليه السلام در شكم ماهى، نه بر وجه عقوبت بود از جانب خدا، بلكه بر وجه تأديب بود بر ترك اولى. حدثني محمد بن سعد ، قال: ثني أبي ، قال: ثني عمي ، قال: ثني أبي ، عن أبيه ، عن ابن عباس فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ يقول: ظنّ أن لن نقضي عليه عقوبة ولا بلاء فيما صنع بقومه في غضبه إذ غضب عليهم ، وفراره وعقوبته أخذ النون إياه. النُّونَة : النُّقْرَة في ذَقَن الصَّبيّ الصَّغير.

التالى

آيات التسبيح في القرآن الكريم

وذا النون اذ ذهب مغاضبا

وذا النون إذ ذهب مغاضبا قال الله تعالى: وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن أن لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ، فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين الأنبياء : 87 — 88 — أي واذكر قصة صاحب الحوت، وهو يونس بن متى عليه السلام، أرسله الله إلى قومه فدعاهم فلم يؤمنوا، فتوعدهم بالعذاب فلم ينيبوا، ولم يصبر عليهم كما أمره الله، وخرج من بينهم غاضبا عليهم، ضائقا صدره بعصيانهم، وظن أن الله لن يضيق عليه ويؤاخذه بهذه المخالفة، فابتلاه الله بشدة الضيق والحبس، والتقمه الحوت في البحر، فنادى ربه في ظلمات الليل والبحر وبطن الحوت تائبا معترفا بظلمه؛ لتركه الصبر على قومه، قائلا: لا إله إلا أنت سبحانك، إني كنت من الظالمين. وقوله فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ اختلف أهل التأويل في تأويله ، فقال بعضهم: معناه: فظنّ أن لن نعاقبه بالتضييق عليه من قولهم قدرت على فلان: إذا ضيقت عليه ، كما قال الله جلّ ثناؤه وَمَنْ قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنْفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ. قال أبو جعفر: والصواب من القول في ذلك أن يقال: إن الله أخبر عن يونس أنه ناداه في الظلمات أَنْ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ ولا شك أنه قد عنى بإحدى الظلمات: بطن الحوت ، وبالأخرى: ظلمة البحر ، وفي الثالثة اختلاف ، وجائز أن تكون تلك الثالثة : ظلمة الليل ، وجائز أن تكون كون الحوت في جوف حوت آخر ، ولا دليل يدلّ على أيّ ذلك من أيّ ، فلا قول في ذلك أولى بالحقّ من التسليم لظاهر التنـزيل. قال أبو جعفر: وأولى هذه الأقوال في تأويل ذلك عندي بالصواب ، قول من قال: عَنَى به: فظنّ يونس أن لن نحبسه ونضيق عليه ، عقوبة له على مغاضبته ربه. When the people rejected him repeatedly, he complained to his Lord in despair.

التالى

تفسير الميزان

وذا النون اذ ذهب مغاضبا

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا سلمة ، عن ابن إسحاق ، عن يزيد بن زياد ، عن عبد الله بن أبي سلمة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال: نادى في الظلمات: ظلمة الليل ، وظلمة البحر ، وظلمة بطن الحوت لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ. يقول تعالى ذكره: واذكر يا محمد ذا النون ، يعني صاحب النون، والنون: الحوت، وإنما عنى بذي النون، يونس بن متى ، وقد ذكرنا قصته في سورة يونس بما أغنى عن ذكره في هذا الموضع ، وقوله إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا يقول: حين ذهب مغاضبا. {وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ}: أي إذا كانوا في الشدائد ودعونا منيبين إلينا. Actions are by their conclusions. وقال آخرون: ذهب عن قومه مغاضبا لربه ، إذ كشف عنهم العذاب بعدما وعدهموه. پرسيد كلثوم دختر عمران چه شد؟ يونس گفت: هيهات باقى نمانده احدى از آل عمران.

التالى

Ё”н—: (ж

وذا النون اذ ذهب مغاضبا

He was commanded to preach for forty more days and when only three more days were left, he warned his nation of the punishment and left. فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَ نَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ وَ كَذلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ «88» پس دعاى او را اجابت كرديم و او را از آن اندوه نجات داديم و ما اين چنين، مؤمنان را نجات مى دهيم. أي : واذكر ذا النون. تنبيه: برهان عقلى حاكم است به آنكه: رسولان تبليغات فرامين الهيه بايد معصوم از خطا و گناه باشند، تا اطمينان به كلمات آنها حاصل آيد، زيرا با احتمال صدور خطا و لغزش، سلب اعتبار و وثوق به آنان، و موجب نقض غرض خواهد بود. جز تو معبودی نیست» فَنادی فِی الظُّلُماتِ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ.

التالى

آيات التسبيح في القرآن الكريم

وذا النون اذ ذهب مغاضبا

قصص الانبياء- از حضرت صادق عليه السلام فرمود: خارج شد يونس عليه السلام در حالت غضبناك بر قوم، چون ديد معاصى ايشان را، تا سوار كشتى شد با قومى در دريا. وفي التنزيل العزيز : { ن والقلم } قال الفراء : لك أَن تدغم النون الأَخيرة وتظهرها وإِظهارها أَعجب إِليَّ لأَنها هجاء والهجاء كالموقوف عليه وإِن اتصل ومن أَخفاها بناها على الاتصال وقد قرأَ الفراء بالوجهين جميعاً وكان الأَعمش وحمزة يبينانها وبعضهم يترك البيان وقال النحويون : جاء في التفسير أَنَّ ن الحوتُ الذي دُحِيَت عليه سبعُ الأَرضين وجاء في التفسير أَنَّ ن الدَّواةُ ولم يجىء في التفسير كما فسرت حروف الهجاء فالإِدغام كانت من حروف الهجاء أَو لم تكن جائز والتبيين جائز والإِسكان لا يجوز أَن يكون إِلا وفيه حرف الهجاء قال الأَزهري : ن والقلم لا يجوز فيه غير الهجاء أَلا ترى أَن كُتَّاب المصحف كتبوه ن ولو أُريد به الدَّواةُ أَو الحوت لكتب نون. كما حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا سلمة ، عن ابن إسحاق ، عن يزيد بن زياد ، عن عبد الله بن أبي سلمة ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس ، قال فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ معترفا بذنبه ، تائبا من خطيئته. فيقولون: سبحان الله، بدل: إن شاء الله، فقوله لولا تسبحون، أي: تستثنون. Upon being thrown into the sea he was swallowed by a huge whale.

التالى

تفسير الميزان

وذا النون اذ ذهب مغاضبا

قال اللَّه تعالى : { ولم خافَ مَقامَ ربه جنتان } إِن شئت أَخفيت وإِن شئت أَبنت. تفسير قوله تعالى: وذا النون إذ ذهب مغاضباً فظن أن لن نقدر عليه. Verily I was of the unjust ones! به ملك موكل خود گفت: كلام آدمى شنوم. «1» تنزيه الانبياء، ص 99، باب تنزيه يونس ع عن المعصية. وعنه أيضاً قال: « ظنّ أن لّن نّقضي عليه عقوبةً، ولا بلاءً فيما صنع بقومه في غضبه إذ غضب عليهم وفراره»، وعن الضّحاك نحوه، وعن مجاهدٍ أنّه قال: « فظنّ أن لن نعاقبه بذنبه»، ونحوه عن قتادة، وعن قتادة والكلبيّ قالا: « ظنّ أن لن نقضي عليه العقوبة ». إذا لاقاهم وابنا بلال وذو النون لقبُ يُونُسَ بن مَتَّى على نبينا وعليه أَفضل الصلاة والسلام وفي التنزيل العزيز وذا النُّون إِذ ذَهَبَ مُغاضِباً هو يونس النبي صلى الله عليه وسلم سماه الله ذا النون لأَنه حبسه في جوف الحُوت الذي التقمه والنُّون الحوتُ وفي حديث موسى والخضر خُذْ نُوناً مَيّتاً أَي حوتاً وفي حديث إِدام أَهل الجنة هو بالامٌ ونونٌ والله أَعلم.

التالى