حديث ماذا تحب من الدنيا. مدونة لجنة صحيح الحديث: حديث بعنوان في ليس في شيء من كتب السنة المعتمدة

حبب إليَّ من الدنيا ثلاثة ...

حديث ماذا تحب من الدنيا

وقد ساقها القسطلاني بصيغة التضعيف ، وجعل عهدتها على الجَنَدي ، كالمتبريء منها ، وقد نفى العلامة الزرقاني صحة هذه الرواية بصريح العبارة ، فقد قال : روي مما لا يصح. الكلام على حديث حُبِّبَ إِلَيَّ النِّسَاءُ، وَالطِّيبُ، وَجُعِلَ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد : قال أحمد في مسنده 12293 : حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ، عَنْ سَلَّامٍ أَبِي الْمُنْذِرِ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: حُبِّبَ إِلَيَّ النِّسَاءُ، وَالطِّيبُ، وَجُعِلَ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ. وخروج الحديث عن كتب السنة المشهورة المعتمدة مما يستدل به على ضعفه ، إذ لو كان صحيحاً لما أعرض عنه هؤلاء الأئمة مع حاجة الناس إليه. وقال عثمان : وأنا يا رسول الله حبّب إليّ من الدنيا إشباع الجائع وإرواء الظمآن وكسوة العاري. وليس فيه : حُبِّب لي من دنياكم ثلاث ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم ذَكَر اثنتين وهما النساء والطيب. ثم ابتدأ كلاما مستأنفا، فقال: وجعلت قرة عيني في الصلاة وهذا الأسلوب كثير في كلام العرب. وأنت يا عمر ؟ قال : أحب ثلاثا : أمر بالمعروف ولو كان سرا ، ونهي عن المنكر ولو كان جهرا ، وقول الحق ولو كان مرا.

التالى

ماذا تحب من الدنيا ؟

حديث ماذا تحب من الدنيا

وأنت يا عثمان ؟ قال أحب ثلاثا : إطعام الطعام ، وإفشاء السلام ، والصلاة بالليل والناس نيام. وقال عمر : وأنا يا رسول الله حبّب إليّ من الدنيا : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقيام بأمر الله. فريق بحث بسيط جدا تأسس عام 1434هـ بعد مشاهدة انتشار كثير من الأحاديث الموضوعة والضعيفة التي يتم تداولها من خلال وسائل التواصل الإجتماعي وبخاصة تطبيق الواتس اب والفيس بوك ويشمل الفريق مايقارب 17 عضوة بفضل الله متطوعات لخدمة الحديث اضافة إلى بعض الخبرات في مجال البحث والتصميم والإلتزام والشعور بالمسؤولية. وخروج الحديث عن كتب السنة المشهورة المعتمدة مما يستدل به على ضعفه ، إذ لو كان صحيحاً لما أعرض عنه هؤلاء الأئمة مع حاجة الناس إليه. وكذلك رواه محمد بن عثمان ، عن ثابت البصري مرسلاًً.

التالى

حديث بعنوان في ليس في شيء من كتب السنة المعتمدة

حديث ماذا تحب من الدنيا

وأنت يا علي ؟ قال أحب ثلاث: إكرام الضيف — الصوم بالصيف - وضرب العدو بالسيف. وقد ذكر كثير من علماء الحديث : أن من الطرق التي يعرف بها عدم صحة الحديث : كونه روي في بعض الكتب التي ليست من دواوين الإسلام المشهورة. وأنت يا علي؟ قال علي: أحب ثلاثًا: إكرام الضيف، والصوم بالصيف، وضرب العدوِّ بالسيف، ثم سأل أبا ذر الغفاري: وأنت يا أبا ذر: ماذا تحب في الدنيا؟ قال أبو ذر: أحب في الدنيا ثلاثًا: الجوع، والمرض، والموت، فقال له ذاكرًا صلى الله عليه وسلم : ولم؟ فقال أبو ذر: أحبُّ الجوع؛ ليرقَّ قلبي، وأحب المرض؛ ليخف ذنبي، وأحب الموت؛ لألقى ربي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : حُبِّب إلى من دنياكم ثلاث: الطِّيب، والنساء، وجُعلت قرة عيني في الصلاة، وحينئذ تنزل جبريل عليه السلام وأقرأهم السلام وقال: وأنا أحب من دنياكم ثلاثًا: تبليغ الرسالة؛ وأداء الأمانة؛ وحب المساكين؛ ثم صعِد إلى السماء، وتنزَّل مرة أخرى، وقال: الله عز وجل يُقرئكم السلام ويقول: إنه يحب من دنياكم ثلاثًا: لسانًا ذاكرًا؛ وقلبًا خاشعًا؛ وجسدًا على البلاءِ صابرًا. قال الطبري خرجه الجندي والعهدة عليه انتهى وفيه روايات أخرى عدلنا عنها تجنبا للإطالة، ويكفي للدليل على ضعف هذا الخبر أنه لم يرد في شيء من الكتب التي تعتني بالحديث. نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن ينشر الحق وينفع الخلق ، وأن لا يجعلنا ممن يحمل أوزارًا بنشر ما لا يرضيه ، والله المستعان.

التالى

г« ’Ќ… е

حديث ماذا تحب من الدنيا

فتبين بذلك : أن العلماء يستدلون بخروج الحديث عن دواوين الإسلام المشهورة يستدلون بذلك على ضعفه. وقال عثمان: وأنا يا رسول الله حبب إلي من الدنيا ثلاث: إشباع الجائع، وإرواء الظمآن، وكسوة العاري. حديث ماذا تحب من الدنيا هل هو صحيح، هنالك الكثير من الأحاديث التي وردت عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، التي تكون اما صحيحة أو ضعيفة، بحيث أن الحديث هو كل ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل أو قول أو تقرير أو سيرة أو صفة، سواء أكان ذلك قبل البعثة النبوية أو قبلها، حيث أن من الأحاديث التي يبحث عن صحتها في الآونة الأخيرة الكثير من الناس، هو حديث ماذا تحب من الدنيا، فما هو نص هذا الحديث، وهل هو حديث صحيح أم لا، هذا ما نعرضه عليكم خلال هذه المقالة. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ولم؟ فقال أبو ذر: أحب الجوع ليرق قلبي؛ وأحب المرض ليخف ذنبي؛ وأحب الموت لألقى ربي. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله! استنكر العقيلي هذا الحديث بعينه على سلام ، وقد تابع سلاماً جعفر بن سليمان الضبعي وهو نفسه متكلم في حديثه عن ثابت و قال أبو الحسن بن البراء عن على ابن المدينى : أكثر عن ثابت ، و كتب مراسيل و فيها أحاديث مناكير ، عن ثابت عن النبى صلى الله عليه وسلم. وأنت يا عمر ؟ قال أحب ثلاث : أمر بالمعروف ولو كان سرا — ونهي عن المنكر ولو كان جهرا — وقول الحق ولو كان مرا.

التالى

ماذا تحب من الدنيا

حديث ماذا تحب من الدنيا

اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك واجعلنا يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة يا رب الذي يرسل هذا الدعاء اجعله مع حبيبك ورسولك المصطفى صلى الله عليه وعلى اله وسلم تسليما كثيرا. » اليوم في 17:47 من طرف » اليوم في 17:46 من طرف » اليوم في 17:43 من طرف » اليوم في 17:43 من طرف » اليوم في 17:42 من طرف » اليوم في 17:42 من طرف » اليوم في 17:41 من طرف » اليوم في 17:41 من طرف » اليوم في 17:36 من طرف » اليوم في 17:35 من طرف » اليوم في 17:34 من طرف » اليوم في 17:31 من طرف » اليوم في 17:30 من طرف » اليوم في 17:29 من طرف » اليوم في 17:27 من طرف جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أصحابه رضي الله عنهم وسألهم. جــلــس رســول الــلــه صــلــى الــلــه عــلــيــه وســلــم مـــع أصـــحـــابـــه رضـــي الـــلـــه عـــنـــهـــم وســـألـــهـــم مـــبـــتـــداً يا أبـــي بـــكـــر مـــاذا تـــحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ؟ فـــقـــال أحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ثـــلاثـــاً : - الـــجـــلـــوس بـــيـــن يـــديـــك ،،، و الــــــنـــــــظـــــر إلــــيــــك ،،، و إنـــفـــاق مـــالــي عـــلـــيـــك ،،، وأنـــت يـــا عـــمـــر مـــاذا تـــحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ؟ فـــقـــال أحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ثـــلاثـــاً : - أمـــراً بـــالــــمــــعـــــروف ولــــــو كــــــان ســــــراً ،،، و نـــهـــي عـــن الـــمـــنـــكـــر ولـــو كـــان جـــهـــراً ،،، و قــــــول الـــــــحـــــــق و لــــــــو كــــــان مــــــراً ،،، و أنـــت يـــا عـــثـــمـــان مـــاذا تـــحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ؟ فـــقـــال أحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ثـــلاثـــاً : - إطــــــعــــــام الــــــــطــــــعــــــــام ،،، و إفــــــــشــــــــاء الــــــــســــــــلام ،،، و الـــصــلاة بــالــيــل والــنــاس نــيــام ،،، و أنـــت يـــا عـــلـــي مـــاذا تـــحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ؟ فـــقـــال أحـــب مـــن الـــدنـــيـــا ثـــلاثـــاً : - إكــــــرام الــــــــضــــــــيــــــــف ،،، و الـــــصـــــوم بـــالـــــصــــيــــف ،،، و ضــرب الـــعـــدو بــالـــســـيـــف ،،، ثـــم ســـأل أبـــا ذر الـــغـــفـــاري مـــاذا تـــحـــب فـــي الـــدنـــيـــا ؟ قـــال أحـــب فـــي الـــدنـــيـــا ثـــلاثـــاً : - الـــــجــــــوع ،،، و الــــمـــرض ،،، و الــــمــــوت ،،، فــقــال لــه الــنــبــي صــلــى الــلــه عــلــيــه وســلــم و لـــمـــاذا ؟؟؟ فـــقـــال أبـــو ذر : - أحــــــب الـــجـــوع لـــيـــرق قـــلـــبــــــي ،،، و أحــــب الـــمـــرض لـــيـــخـــف ذنـــبـــي ،،، و أحـــــب الـــــمـــــوت لألـــقـــى ربــــــي ،،،. أسأل الله تعالى أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم. وليس فيه: حُبِّب لي من دنياكم ثلاث ؛ لأنه عليه الصلاة والسلام ذَكَر اثنتين، وهي النساء والطيب. نعم قيد الشافعي المرسل الذي يقبل - إذا اعتضد - بأن يكون من رواية التابعي الكبير. وأن يجعل هذه المدونة خادمة للإسلام يستفيد منها الجميع.

التالى

ماذا تحب من الدنيا

حديث ماذا تحب من الدنيا

وقال في موضع آخر: قد وقفت على جزء للإمام أبي بكر ابن فورك أفرده للكلام على هذا الحديث وشرحه على أنه ورد بلفظ الثلاث، ووجهه وأطنب في ذلك. وحينئذ تنزل جبريل عليه السلام وأقرأهم السلام وقال : وأنا أحب من دنياكم ثلاثا : تبليغ الرسالة ، وأداء الأمانة ، وحب المساكين. فقال : حَدَّث به سلام بن سليمان - أبو المنذر ، وسلام بن أبي الصهباء ، وجعفر بن سليمان الضبعي ، عن ثابت ، عن أنس. والواجب على المسلم أن يتثبت فيما يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فإن الكذب على الرسول صلى الله عليه وسلم من كبائر الذنوب التي يستحق صاحبها عذاب النار ، نسأل الله السلامة والعافية. ثم سأل أبا ذر الغفاري : وأنت يا أبا ذر ماذا تحب في الدنيا ؟ قال أبو ذر : أحب من الدنيا ثلاثا : الجوع ، والمرض ، والموت. وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها اجابة حديث ماذا تحب من الدنيا هل هو صحيح، والذي ورد عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، بحيث أن الحديث ليس بصحيح وانما حديث موضوع، دمتم بود.

التالى

حبب إليَّ من الدنيا ثلاثة ...

حديث ماذا تحب من الدنيا

وأنت يا علي ؟ قال : أحب ثلاثا : إكرام الضيف ، والصوم بالصيف ، وضرب العدو بالسيف. وقد وجهناها في الجزء المشار إليه ، وللسخاوي جزء في بيان هذا الحديث لم أقف عليه. وليس فيه : حُبِّب لي من دنياكم ثلاث ؛ لأنه عليه الصلاة والسلام ذَكَر اثنتين ، وهي النساء والطيب. دلالة على تكاثر الآيات، كأنه قبل: فيه آيات بينات مقام إبراهيم، وأمن من دخله، وكثير سواهما. ومن المؤسف أن كثيرًا من الأحاديث الموضوعة تجد من يثيرها وينشرها ، وربما ختم رسالته بعبارة انشر تؤجر مع أن نشر ما لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم مع نسبته إليه كذب عليه ، وقد جاء الوعيد لمن كذب عليه صلى الله عليه وسلم متعمدا بأن يتبوأ مقعده من النار ، والعياذ بالله ؛ فلنحذر هذه الشائعات التي يبثها بانتظام أحيانا بعض غلاة الصوفية ومن خُدع بهم ، وقد بيّنت شيئا من ذلك ضمن حوار عن الشائعات في جريدة الجزيرة قبل بضع سنوات ومثّلت لذلك ببعض الأمثلة. وقد صَحّ عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: حُبِّبَ إليّ من الدنيا: النساء والطيب، وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلاةِ. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : حبب إلي من دنياكم ثلاث : الطيب ، والنساء ، وجعلت قرة عيني في الصلاة.

التالى