في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس. الطابور الخامس

الطابور الخامس

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

وبالتأكيد فأنّ عناصر هذا الطابور قد تمّ إختيارهم بدقة في معرفتهم ولو بإسلوب لغوي ركيك ليس من الصعب تمييزه للغة العربية وبلهجاتها المحلية، وبإنتحال أسماء شائعة في المجتمع العراقي أو أسماء رمزية لتتداخل في المماحكات الحاصلة على وسائل التواصل الإجتماعي ومواقعه الألكترونية لإثارة الفتنة وتسعير جذوة النار الطائفية، وتسويق بضاعته للقبول بإحتلاله للأرض العراقية وبتبريرات طائفية لا تخفى على معظم أبناء الشعب مستغلة الحس العاطفي الذي يتميز به الشعب العراقي عن غيره من الشعوب. أضف إلى هذا بعض الدول الإقليمية والدولية، التي تراهن على إبقاء العراق منطقة صراعات ساخنة لتمرير مشاريعها الاقتصادية والسياسية باجندات مرتبة تخلو من مصلحة العراق وشعب العراق، وإلا كيف تستطيع، ثلة من منبوذين في أوطانهم لا يعرفون آبائهم من اعمامهم ولا يعرفوا من الدين سوى الذبح باسم الخالق الرؤوف الرحيم، ان تحتل ما يقارب ثلثي خارطة العراق، لو لا الزواج غير المقدس بين الفاسدين وازلام النظام الصدامي بدعم من تلك القوى الخارجية؟! ـ ـ ـ ألا يكفيهم ملايين الشهداء من كل مكونات الشعب العراقي دون تمييز ومعظمهم من المدنيين؟ ـ ـ ـ ألا يكفيهم تشريد الشعب برمته بين مهجّر داخل وطنه ومهاجر خارج وطنه؟ ـ ـ ـ ألا يكفيهم الإفلاس الذي يعاني منه العراق والديون المتراكمة عليه بعد أن كان من أغنى دول المنطقة؟ ـ ـ ـ ألا يكفيهم الدمار الذي حلّ بالبُنى التحتية والذي حرم العراقيين من أبسط الخدمات الإنسانية ونحن في القرن الواحد والعشرين، فلا كهرباء، ولا ماء صالح للشرب، ولا أدوية ومستلزمات طبية، ولا شبكة صرف صحي جيدة، وغير ذلك من الأمور ـ ـ ـ ألا يكفيهم إذلال الشعب الذي ساعدهم وعلّمهم في وقتٍ ما كيف يلبس فريقهم الكروي الأحذية الرياضية بعد أن كان يأتينا لاعبوه حفاة القدمين للعب مع فرقنا الكروية! بعد ذلك، استخدمت «أجاثا كريستى» التعبير عنوانا لإحدى رواياتها، وصدرت عام ١٩٤١ وترجمت إلى العربية بعنوان «العميل السرى». ، وحيثُ كان شعار تلك الدول مساعدة العراقيين للتخلص من الدكتاتورية، وهم أنفسهم الذين يتباكون الآن على المكوّن الذي كان ينتمي اليه ذلك الدكتاتور! سبب هذه الحالة من التأكيد أن جامعة زويل أجرت لهؤلاء الاختبارات التي تليق بالدخول إلى جامعة حقيقية فكانت أفضل النتائج ٧٢٪، التي هي بالكاد تسمح بالقبول. ويمكن لأنشطة الطابور الخامس السرية أن تنطوي على أعمال تخريب وتضليل وتجسس يُنفذها مؤيدوا القوة الخارجية ضمن خطوط الدفاع بكل سرية. أنشطة الطابور الخامس قد تكون علنيةً أو سريةً.

التالى

طابور خامس

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

فأي منطق هذا الذي يروّج له المندسون من خارج الحدود للقبول بالإستعمار الذي دمّر البلد لأكثر من أربعمئة عام، وحيثُ أنّ المعركة أصبحت مكشوفة بكل صفحاتها العسكرية والإعلامية ما بين داعش وبعض الأنظمة الشقيقة والإقليمية والدولية والطائفيين من أي دينٍ أو مذهب كان ومن يقف ورائهم من جهة، وبين الشعب العراقي بكل مكوناته وأطيافه وأديانهم بمذاهبهم ومكوناتهم القومية ومن يقف معهم من شرفاء العالم من الجهة الأخرى. كذلك فإنّ اللوم يقع على عاتق وسائل الإعلام بكل فروعها ومصنفاتها في السماح بنشر كتابات الطابور الخامس وسمومها القادم من وراء الحدود دون غربلة ما هو مقصود وممنهج، وما هو عفوي صادر من متتبع وطني له مبرراته في الإعلان عن إحتجاجه على الممارسات الطائفية الخاطئة للبعض من أعضاء الحكومة. واول متهم في هذا المضمار هو الفساد المستشري باوصال الدولة والمجتمع على حد سواء، ومن هنا جاء حرص الفاسدين على أن يدوم الحال على ما هو عليه، لانه يشكل أرضية صالحة وسانحة لزيادة ارصدتهم والتلاعب بالمال العام بالاعتماد على اضعاف هيبة الدولة التي لم تستطع لحد الان الضرب بيد من حديد على كبار الفاسدين! التخلص من هؤلاء ليس صعباً بالمرّة، فكل ما عليك أن تفعله أن ترفض ربط العمل بالإنتاج، أو الدرجة الحكومية بالأداء، وأن النجاح هو نتيجة جهد عقول لا تقدر بثمن. وحيثُ أن البعض من مواقع التواصل الإجتماعي تعلن بضوابطها في عدم نشر أي تعليق أو مقالة ما لم تحمل الإسم الصريح لكاتبها، ثمّ تتغاضى عن هذا الأمر بشكل إختياري للبعض الآخر! ماذا سوف يفعل هؤلاء بعد تخرجهم، وقيام الجامعات بتفصيل حالتها العلمية على قدراتهم، سوف نجدهم جميعا أو أغلبهم يصطفون في طوابير العمل في الحكومة التي جاء معظم العاملين فيها من نفس صفوف الثانوية العامة التي تمجد قيمة المساواة بين الجميع، من يفهم ومن لا يفهم. الثانوية العامة جرى تصميمها بحيث تنتهى معها عملية «الفهم» وتحتاج الحالة إلى عام كامل من «غسيل المخ» حتى يتعامل شبابنا مع العلم. وحيثُ إغتنى البعض من هذه الدول على حساب مآسي العراقيين وبؤسهم، وعلا بنيان مدنهم وتوسع من أموال العراق، فلا يزال النفط العراقي يتدفق اليهم بالمجان أو بأسعار رمزية، ويبتز حكامهم الدول الأوربية بحجة تدفق اللاجئين العراقيين الى بلدانهم، فلا يُصرف على اللاجئين خُمْس ما يحصلون عليه من المساعدات القادمة من الدول الأوربية والمنظمات الدولية، والباقي يذهب الى جيوبهم وخزائن دولهم، علماً من أن معظم اللاجئين العراقيين يذهبون الى تلك الدول ومعهم ما يكفيهم من المال لشهور أو لسنوات عديدة، وحيثُ أنعشوا الأسواق المحلية لتلك الدول وسوق عقاراتها وحرّكوا فيها عمليات البيع والشراء! عمل في الصحافة الاذاعية بين 1975 - 1978 وساهم بكل ألاعمال المسرحية في فرقة المسرح الفني الحديث - مسرح بغداد لنفس الفترة.

التالى

مامعنى الطابور الخامس وعلى من تطلق؟

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

أفلا يكفيهم ما جرى للعراق وشعبه من ويلات؟ ـ ـ ـ أوليس هم أنفسهم من زاد النار سعيراً ليتورط العراق في الحروب منذُ سنة 1980م مستغلين حماقة قيادته؟! هنا تستقيم الأمور وتكون واضحة أن الطالب المتوسط لدينا هو في حقيقته ليس عبقريا، ولا نابغة، ونحن نعرف جيدا أنه بمجرد أن يصبح طالبا جامعيا، فإن كل أمر ينكشف ويظهر. والطابور الخامس في وقتنا الراهن يصطف فيه عدد كبير من الخونة والعملاء والمنبطحين. وسرعان ما شاع هذا التعبير بين الصحفيين، ونُقل إلى اللغات الأوروبية الأخرى بمعنى الطابور الخامس في كل لغة. ، وبشكل إنتقائي يضع علامات الإستفهام على مصادر تمويلها! وفي بعض الأحيان تقوم هذه القوات السرية بمحاولة حشد الناس علنًا لمساعدة هجوم خارجي. وبعدها ترسخ هذا المعنى وراح يطلق على الجواسيس أو على من يعمل من داخل بلده ضد الدولة.

التالى

الطابور الخامس

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

وما أغاض قادة تلك الدولة المتورطة عسكرياً هو سرعة توحد العراقيين حين تمّ الإعلان عن بدأ عمليات تحرير الموصل متناسين خلافاتهم متراصفين خلف جيشهم تماماً مثلما حصل خلال الحرب العراقية ـ الإيرانية. لكن قافلة التغيير تسير رغم انوفهم وستشرق شمس البناء على أرضنا بجهود القوى الخيرة المحبة لوطنها وشعبها مدعومة بحشود شعبية ومدنية وهي صاحبة المصلحة الحقيقية بالتغيير القادم. نتائج الثانوية العامة دائما تعبر عن أول الخيط في الكارثة، حيث لم يُعرف في العالم كله جهابذة وعباقرة مثل عدد هائل من الطلبة يحصل على ١٠٠٪، وأحيانا ما هو أكثر إذا ما أضيفت نتائج اختبارات القدرات، وثبت أن للطالب أو الطالبة لعبة رياضية أحرز فيها سبقا من نوع ما. وثانيهما نهج المحاصصة الذي تريده وتصر عليه بعض القوى السياسية، وهذا النهج يساهم بشكل فعال في إنتاج الأزمات الذي تستفيد منه مافيا الفساد. وترسخ هذا المعني في الاعتماد علي الجواسيس في الحروب واتسع ليشمل مروجي الإشاعات ومنظمي الحروب النفسية التي انتشرت نتيجة الحرب الباردة بين المعسكرين الشيوعي والغربي. وترسخ هذا المعني في الاعتماد علي الجواسيس في الحروب واتسع ليشمل مروجي الإشاعات ومنظمي الحروب النفسية التي انتشرت نتيجة الحرب الباردة بين المعسكريين الشيوعي والغربي.

التالى

مامعنى الطابور الخامس وعلى من تطلق؟

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

المعهد غير مسؤول عن أي اتفاق تجاري أو تعاوني بين الأعضاء فعلى كل شخص تحمل مسئولية نفسه إتجاه مايقوم به من بيع وشراء وإتفاق وأعطاء معلومات موقعه التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي معهد ترايدنت ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. The German Fifth Column in Poland. أما حصان طروادة: فهو حصان خشبي ضخم مجوف صنعه الإغريق وأخفوا بداخله جندهم وأدخلوه الى طروادة بإتفاق سلام بين الطرفين، وما أن حلّ الظلام خرج الجند من داخله وغدروا بالطرواديين وإنتصروا عليهم بعد حصار دام لأكثر من عشرة سنوات. المجد — خاص يسعى عناصر الطابور الخامس الى تدمير الوطن من اجل مصالح شخصية وهم يعملون بين صفوف الشعب بهدف بث الاشاعات واحباط الروح المعنوية للمواطنين، وغالباً ما يكونوا هؤلاء العملاء والجواسيس من نفس جنسية الدولة المراد التجسس عليها لصالح جهات امنية خارجية، هم يخوضون حرب سرية داخلية لكسر معنويات وصمود واستقرار البلد. لا يوجد ما يؤكد أن هناك علاقة بين اللعبة الرياضية والدخول إلى كلية الطب التي سوف يجرى السعى لها طالما حصل تلميذنا على هذه النتيجة الجهنمية؛ ولكن المؤكد أن هذه النتيجة زائفة ويتواطأ المجتمع كله على القبول بها. وبحسب المؤرخ الإنجليزي هيو توماس، أثناء مؤتمر صحفي مع صحفيين أجانب، سُئل اللواء أي الطوابير الأربعة التي يتكوّن منها جيشه سيفتح مدريد؛ عندئذٍ رد اللواء مولا قائلًا أن هذه ستكون مهمة الطابور الخامس quinta columna ، في إشارة ضمنية إلى الجماعات الفرانكية الموالية للملكية التي كانت تعمل في الخفاء داخل مدريد.

التالى

الطابور الخامس يعود راكباً حصان طروادة (1)

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

وفى اجتماع حضره الدكتور أحمد زويل مع الشباب في ١٥ أغسطس الجارى، قال: «هناك الآن طابور خامس لتطفيش الناس اللى فاهمة». وربما علينا أن نعطي الحق للبعض من تلك المواقع الألكترونية في إخفاء الإسم الصريح للبعض من الكتّاب أو المتداخلين ولأسباب وطنية بحتة لحمايتهم من الملاحقة. فليس من المعقول أن يدخل جيش دولة إقليمية داخل الأراضي العراقية وبعمق لأكثر من مئة كيلومتر والتمركز بكامل عدته الحربية بالقرب من ثاني أكبر المدن العراقية دون أن يكون قد دفع بعناصر مخابراته للإنتشار داخل المجتمع العراقي وخاصة في المناطق المتواجد فيها لنشر الأكاذيب والتهيئة النفسية للقبول بتواجدهم ولحمايته بالمعلومات الإستخباراتية اللوجستية، خاصة وأنه لعب على الوتر الطائفي بشكلٍ ماهرٍ، ساعده في ذلك السلوك الطائفي الذي سلكه أعضاء الحكومة ذات الأكثرية الدينية لطائفة واحدة من طوائف المجتمع العراقي، والتي همّشت الطوائف الأخرى بشكلٍ واضحٍ وصريحٍ. ويمتد هذا المصطلح أيضا إلى الأنشطة التي تنظمها الأفراد العسكريين. فمن يا ترى الطابور الخامس في العراق الذي يسعى لتمزيق الوطن وافشال تجربة التبادل السلمي للسلطة؟! ، وهنا يجب التوقف عند هذا الحدث، لأن بعض الدول الإقليمية كان لها موطئ قدم في تلك المناطق والمتمثلة بقنصلياتها ذات الغايات المشبوهة، بالإضافة الى تغلغل عناصر مخابراتها في تلك المدن، حالها حال دول إقليمية أخرى تعمل في المدن الوسطى والجنوبية للعراق. من هنا يصير «الفاهم» هدفاً لجمهرة واسعة من غير الفاهمين الذين لا يؤمنون قط بفكرة أن البشر في حقيقتهم غير متساويين من حيث المهارات والعلم والموهبة والكد والعمل، ومن هؤلاء يتكون «الطابور الخامس» الذي أول مبادئه أن الذي يفهم هو حالة «شاذة»، وعلى الأرجح أنها مزيفة، وفى كل الأحوال فإنها تعوق آلة العمل والإنجاز لأنها من ناحية «تفهم» الخلل الذائع، ومن ناحية أخرى أن لديها آراء ووجهات نظر في إصلاح الخلل.

التالى

الطابور الخامس العراقي!

في اي سنة اطلق مسمى الطابور الخامس

المعنى في كل الأحوال كان أن هناك قوى هدامة في داخل الدولة، تضعف من مناعتها وقدرتها وتجعلها جاهزة إما للانهيار أو جاهزة للغزو الخارجى. ولا أعلم ما سبب هذا الحقد الذي ليس له نهاية على العراق وشعبه، فهؤلاء الذين يتباكون الآن على مكوّن معين من مكونات الشعب العراقي بإسم المذهب، هم أنفسهم الذين سمحوا لطائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بالإنطلاق من قواعدها في بلدانهم قاعدة أنجرليك في تركيا، وقاعدة العديد في قطر لتدمير العراق وشعبه بكل مكوناته، فلم تفرّق صواريخهم بين طفلٍ من هذه القومية أو تلك أو هذا الدين أو المذهب أو غيره، وهم أنفسهم الذين حشدوا الجيش الغازي في بلدانهم في الحربين الأخيرتين 1991م، 2003م التي أوصلت البلد الى ما هو عليه الآن، وحيثُ إنطلقت جحافل القتل الهمجي لتغزو العراق كان هجوم التحالف في حرب الخليج الأولى سنة 1991م من السعودية وقاعدة أنجرليك في تركيا، وكان هجوم التحالف في حرب الخليج الثانية سنة 2003م من الكويت والأردن وقاعدة العديد في قطر، وكما هو معروف ومثبت ، وهم أنفسهم الذين إحتضنوا أحزاب ما سميت بالمعارضة قبل إحتلال العراق سنة 2003م، والتي تكونت في معظمها من الطائفيين الذين يقفون الآن ضدهم! ، وهنا تدخل الطابور الخامس أيضاً عبر وسائل التواصل الإجتماعي ومواقعه الألكترونية لدعم هذا التبرير والمطلب. انهم يشكلون الفصيل الاساسي لطابور خامس يعمل على إعادة عقارب الساعة إلى ماض قريب. واخيراً وليس اخراً القول الاول هو الاقرب لصحه من القول الثاني. ملصق أميركي من الحرب العالمية الثانية يظهر الطابور الخامس كرجل يروج أجنبية بين أعمدة المجتمع الراسخة وهي الحرية، العدالة، المساواة والوحدة.

التالى